تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

حوار جرئ للدكتور محمود صقر رئيس مستشفي الطريق لعلاج الإدمان

حوار جرئ للدكتور محمود صقر رئيس مستشفي الطريق لعلاج الإدمان

أجرت الحوار الدكتورة رانيا عثمان (نائب رئيس مجلس الإدارة )

الصفحة الرسمية للإعلامية الدكتورة رانيا عثمان

س : ما تأثير المخدرات على المجتمع ؟ 

ج : إدمان المخدرات يمثل خطرا كبيرا علي المجتمع وهو السبب الرئيسي لأرتكاب العديد من الجرائم

من هذا المنطلق وجدت انه لزاما علي البحث عن اكثر المخدرات شيوعا وانتشارا وتأثيرا حتي وجدته وهو مخدر الشابو

س : وماهو مخدر الشابو ؟

ج : ولمعرفة الكثير عنه كان علي الإتجاه نحو الدكتور محمود عصام صقر رئيس مجلس إدارة مؤسسة الطريق للطب النفسى وعلاج الإدمان

والتحاور معه بشان ذلك المخدر وتأثيره علي الفرد والمجتمع 

لأن مخدر الشابو المتهم الأول وراء العديد من حوادث العنف والقتل مؤخرا 

 تردد اسم الشابو «كثيرا» في الآونة الأخيرة وسط صرخات من الأهالي خوفا على أبنائهم وخصوصا وأنه أرتبط بعدد من جرائم العنف والقتل

فما هو هذا المخدر ومدى تأثيره على مدمنيه؟

 فكان لي لقاء مع الدكتور محمود عصام صقر رئيس مجلس إدارة مؤسسة الطريق للطب النفسى وعلاج الأدمان لألقاء الضوء على هذا المخدر وخطورته على الشباب

س : ما هو الشابو؟ 

ج : الشابو أو مايطلق عليه الكريستال أو الآيس هو مخدر جديد كيميائي مركب تفوق خطورته جميع المواد المخدرة

كلمات الدكتور محمود عصام صقر رئيس مجلس إدارة مؤسسة الطريق للطب النفسى وعلاج الأدمان والمتخصص 

موضحًا أن السبب في ذلك كونه مخرباً لجميع أجهزة جسم الإنسان وعلى رأسها الخلايا العصبية. 

يتابع ( صقر) حديثه أنه مع بداية تعاطي الشباب له يشعرون بإحساس النشوة والسعادة

ولكن سرعان ما تتحول هذه السعادة إلى سلوك عدواني مفرط للمتعاطي تجاه جميع من حوله وحتى تجاه نفسه ويحدث ذلك نتيجة شعوره بهلاوس سمعية وبصرية.

س : ما هو تأثير تعاطى الشابو ؟ 

ج : أما عن الأعراض التي تظهر على متعاطي «الشابو»، يقول صقر : فقدان الوزن وسقوط الأسنان وكذا ارتفاع معدلات دقات القلب م

ع التدمير المتواصل لـ الخلايا العصبية»  موضححا أنه خلال شهور قليلة يتحول مظهر المتعاطي من شاب الي عجوز 

س : ما هي مكونات مخدر الشابو؟ 

ج : وعن طبيعة تكوين هذا المخدر يضيف صقر أنه مخدر كيميائي من أصل غير نباتي فهذا المخدر يُستخلص من مادة «الأمفيتامين» الكيميائية

واستخدم بشكل واسع في الحرب العالمية الثانية حين طلبت ألمانيا النازية من عملائها صناعة منشط بكميات كبيرة لتحسين أداء الجنود والجيوش في الحروب لكي يتمكنوا من هزيمة الأعداء. 

ويأخذ المُخدر شكل بلورات تشبه الثلج أو الكريستال أثناء تحضيرها لذا تطلق عليه بعض الأسماء الأخرى مثل الآيس والكريستال، 

كما أن المخدر يشبه عطر «الشبّة» الذي يستخدم في الكثير من المنازل المصرية للعديد من الأغراض،

لذا أوضح أنه كانت ضمن وقائع تهريبه ضبط عبوات «شبّة» شحنت من الخارج ووُضع في منتصفها بعض جرامات من المخدر. 

س : كم يبلغ سعر مخدر الشابو ؟ 

ج : في الوقت ذاته كشف صقر أن مخدر الشابو سهل التحضير داخل المعامل الكيميائية ولكنه يحتاج إلى معامل متكاملة ومتخصصة لإنتاجه 

 أما عن أسعاره فقال ( صقر ) إن سعر كيلو الجرام منه حوالى مليون جنيه مصري وسعر الجرام الواحد من 1000 إلى 1500 جنيه لافتا إلى أن تصنيعة ينتشر بدول شرق آسيا وخاصة الفيليبين، وتايلاند.

س : وهل يظهر من خلال الفحص الطبي ام لا يظهر  ؟

 ج : أما عن اعتقاد البعض بأن تعاطي هذا المُخدر لا يظهر من خلال الفحص الطبي فقال إن هذا أمر غير صحيح

موضحًا أن مدة بقاء مخدر «الشابو» في الدم في حالة التعاطي تبلغ 12 ساعة وفي حالة الإدمان يبقى في الدم من يوم إلى ثلاثة أيام بينما يبقى أثره في البول بين أسبوع وشهر كامل لدى المدمنين. 

س : كيف دخل مخدر «الشابو» مصر؟ 

ج : كشف (صقر)،عن أن أول دخول للشابو إلى مصر طبقاً لرصد إدارة مكافحة المخدرات بالتنسيق مع شرطة الموانئ كان بعد ثورة 25 من يناير عام 2011

من خلال بعض العمالة المصرية بعدد من دول المنطقة نظرًا إلى انتشار الوافدين الآسيويين من الفلبين وتايلاند والصين بالإضافة إلى بعض الدول العربية. 

وتابع أن تجارة المخدر سرعان ما تطورت نظرًا إلى سعره المرتفع بالأسواق المصرية لمروجي المواد المخدرة

لذا أقام عدد من الخارجين عن القانون عدداً من المصانع الصغيرة لإنتاج المخدر داخل مصر لترويجه على المحافظات والأقاليم

لافتاً إلى أن هذه المصانع جاءت نتيجة نجاح الأجهزة الأمنية في تضييق الخناق على هذا النوع من المخدر بالمنافذ الجوية والبحرية والبرية. 

 وأضاف «صقر » أن الدولة تبذل جهود فى مكافحة هذا المخدر والمخدرات عموما

ومنذ أيام ضبطت الجهات الأمنية أكبر عملية تهريب لرسالة من خام الشابو والتى قدرت بحوالي نص الطن ويبلغ سعرها قرابة ال 500 مليون جنيه 

وارتبط الحديث حاليًا عن العديد من جرائم القتل أرتبط أصحابها بمخدر «الشابو» منها جريمة الإسماعيلية الشهيرة 

وأخرها منذ أيام حيث تخلص شاب بقرية كفر الجنينه التابعة لمركز نبروه محافظة الدقهلية من زوجته ذبحا داخل مسكن الزوجية بسبب تعاطية المستمر لمخدر الشابو وفر هاربا. 

وبعد التحريات تبين أن الجاني كان يعاني هلاوس سمعية وبصرية وهياجاً عصبياً مستمراً نتيجة إدمان مخدر «الشابو» 

كما تسبب هذا المخدر في العديد من الحوادث من بينها الكثير من حالات الانتحار.

س: كيفية التعافي من إدمان «الشابو»؟ 

ج : وعن كيفية التعافي من إدمان مخدر الشابو قال ( صقر ) إن العلاج من إدمانه يتطلب مجهوداً مكثفاً وهو يفوق جهود دعم مدمني المواد المخدرة الأخرى 

مشيرًا إلى أن عملية العلاج يجب أن تتم داخل مركز علاج إدمان متخصص لاستحالة العلاج في المنزل

نظرًا إلى حالة الهياج العصبي الشديدة التي تصيب المرضى بسبب الأعراض الانسحابية والتي قد تتسبب في انتحار المتعاطي. 

كما أضاف أن علاج مدمن الكريستال يستغرق من 6 إلى 12 شهراً خلالها يمر المريض بعدة مراحل تبدأ بمرحلة سحب السموم من الجسم 

وتتضمن عدد من الأعراض الانسحابية والمتمثلة في الاكتئاب والهياج العصبي وزيادة نبضات القلب وغيرها من الأعراض

حتى يصل إلى مرحلة التأهيل الاجتماعي وتجنب الانتكاسة التي تهدف إلى عودته للحياة الطبيعية من دون انتكاسات.

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة