تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

جرائم قتل بشهر رمضان

جرائم قتل بشهر رمضان

يقتل زوجته بعد الإفطار والآخر يقتلها بعد السحور.

 

كتب/ اسلمان فولى

 

إن جرائم قتل الزوجات وإزهاق الأرواح ماهي إلا شكل من أشكال العنف الأسري، الذي يبعد كل البعد عن الهدف الأساسي من الزواج، ذلك الرباط المقدس الذي شرعة الله سبحانه وتعالى وجعل فيه المودة والرحمة، و التي أصبحت تفتقر إليها الكثير من البيوت في وقتنا هذا ولأسباب مختلفة نتعرف على بعضها من خلال بعض القضايا.

 

القضية الأولى:

تدور حول عامل قرر إنهاء حياته مع زوجته بالموت، فقرر قتل زوجته لتنتهي خلافاتهما الدائمة وحياتهما معًا للأبد.

 

في يوم تنفيذ الجريمة كان العامل قد أقنع زوجته بضرورة السفر من البحيرة إلى الإسكندرية بعد تناول الإفطار من أجل شراء منزل يرغب في شرائه، وترك أولاده خلفه في المنزل بعد أن طلب منهم ومن زوجته أن يودعوا بعضهم البعض.

 

ثم سافر بها.. كان ينظر إلى زوجته طوال الطريق وهو يحدث نفسه ( لم تتركي لي خيار آخر)، وأخيرًا وصلا برج العرب بالإسكندرية، واستقلا توكتوك وتوجه بهما إلى منزل مهجور وسط الزراعات، وغافلها وأخد قطعة من الحديد وهشم بها رأس زوجته، وبعدها أخذ متعلقاتها الشخصية من بطاقة وأغراض وفر مسرعًا.

 

وصل إلى علم قسم شرطة برج العرب بالإسكندرية، العثور على جثة سيدة في عقدها الثالث من العمر، عند منزل مهجور وسط الزراعات وبها آثار جرحين في الرأس.

 

بتكثيف التحريات تم التوصل لشخصية القاتل وأن له ملف جنائي، وبالتنسيق مع مديرية الأمن في البحيرة تم استهدافه و ضبطه  وقام بالإعتراف بقتلها لخلافات زوجية واسرية بينهما، وقام بتمثيل الجريمة مثلما ارتكبها وكانت جملته التي رددها، والتي لا قيمة لها الآن ( كنت بتقطع وأنا بموتها)، وأصدرت النيابة قرارها بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيق.

 

القضية الثانية:

تدور حول سيدة تعيش في أبي النمرس قُتلت بعد سحور شهر رمضان الكريم، على يد زوجها عن طريق خنقها بسلك للكهرباء لتسقط على الأرض وتتوفى فورًا، وذلك انتقامًا منها؛ لأنها تضايقه على حد تعبيره، بسبب معاناتها مع مرض الصرع، الذي يجعلها غير هادئة دائمًا، وبعدما ظل الزوج يُراوغ لفترة من الوقت أمام المباحث للتهرب من جريمته، وذلك بالإدعاء أنها توفت بشكل طبيعي بعدما سقطت مغشيًا عليها أثناء عملها في تنظيف أطباق طعام السحور، أَبَتْ إرادة الله إلاَّ ان ينال جزاءه بعدما لاحظ الأطباء في مستشفى البدرشين وجود كدمات في جسم المتوفاة وإحمرار حول رقبتها مما يؤكد وجود شبهه جنائية.

 

تجرّد الزوج من كل مشاعر الإنسانية، ليقتل زوجته بعد دقائق قليلة من تناولهما طعام السحور بسبب مشادة كلامية نشبت بينهما، فنشبت بينهما مشادات كلامية انتهت بقتلها.

 

«ندمان على اللي حصل مني، مش عارف ليه قتلتها، كانت تعبانة ومحتاجة العلاج، هي بتعاني من الصرع وكانت بتتابع مع دكتور مخ وأعصاب».. كانت هذه ملخص كلمات نطق بها المتهم معترفًا بجريمته في حق زوجته، عندما وجهت له اللوم لتأخره في شراء دوائها الخاص بمرضها، حيث أخذت تصرخ عاليًا وقالت: «حرام عليك مش قادرة أتحمل التعب»، فاشتد النقاش بينهما حتى أمسك المتهم بسلك كهربائي وتخلص من زوجته خنقًا.

 

وقت تمثيل الجريمة:

استطاعت تحريات المباحث أن تثبت عدم منطقية رواية الزوج بخصوص سبب وفاة زوجته، وبتضييق الخناق عليه أعترف بتفاصيل الجريمة.وبعد تمثيلها تم تمثيله للجريمة تم تجديد حبسة 15 يومًا غلى ذمة التحقيقات.

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة