تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

جبر بخاطرها فقبلت الصلح.. قصة شيخ الأزهر مع والدة قتيل بقنا..

جبر بخاطرها فقبلت الصلح.. قصة شيخ الأزهر مع والدة قتيل بقنا..

 

قنا..إبراهيم السواحلي

كشف أحمد شمندي، عضو لجنة المصالحات بنجع حمادي، عن كواليس إنهاء خصومة ثأرية بين أبناء عمومة بقرية الرحمانية قبلي بنجع حمادي، برعاية الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر.

وأوضح شمندي، أنه بعد أن تمكنت لجنة المصالحات التابعة لمشيخة الأزهر ، في التوصل إلى اتفاق لإقناع الطرفين بإنهاء الخصومة الثأرية وهما في الأصل أبناء عمومة، اشترطت والدة القتيل مقابلة شيخ الأزهر، فقبل شيخ الأزهر ذلك واستضافها منذ قرابة شهر في ساحته بمحافظة الأقصر.

وأشار شمندي، إلى أن والدة المجني عليه، التقت شيخ الأزهر، والذي جبر بخاطرها وطمأن قلبها، بأن ابنها عريس في الجنة إن شاء الله، وأعطى لها بعض النصائح لقبول الصلح وأن التسامح والصلح حث عليه الإسلام، فوافقت على قبول الصلح، وتم تحديد جلسة اليوم الاثنين، لإنهاء الخصومة بين العائلتين.

وأنهت الأجهزة الأمنية بالتنسيق مع الأجهزة التنفيذية ولجنة المصالحات، تحت رعاية الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اليوم الاثنين، خصومة ثأرية بين أبناء عمومة بقرية الرحمانية قبلي بنجع حمادي.

حضر مراسم الصلح، الدكتور حازم عمر، نائب محافظ قنا، واللواء أشرف عطا، حكمدار المحافظة، وعدد من القيادات الأمنية والتنفيذية والشعبية، والدكتور عباس شومان، مندوبًا عن شيخ الأزهر، والدكتور عبدالمنعم فؤاد، عمدي كلية العلوم الإسلامية، وعدد من قيادات الأزهر الشريف.

تعود أحداث القضية إلى 2014، عندما تلقت الأجهزة الأمنية بمركز شرطة نجع حمادي، بلاغًا بمقتل سعد كحول عبدالواحد، بطلق ناري، وكشفت تحريات المباحث أن وراء ارتكاب الواقعة، أحمد فرج يونس، أمين شرطة، وتم ضبطه وعوقب بالسجن 7 سنوات.

ومنذ قرابة 5 سنوات، تكونت لجنة مصالحات، تحت رعاية شخ الأزهر، والدكتور عباس شومان، والدكتور عبدالمنعم فؤاد، ومحمد ربيع وخليفة لبي وأحمد يوسف شمدي وسيد المنوفي ومحمود عبدالهادي، وسيد الراوي، وأقنعت العائلتين بالصلح.

وعقب خروج المتهم من السجن بعد قضاء فترة عقوبته، قدم القودة اليوم لشقيق المجني عليه، في سرادق أقيم بمعهد بنين الرحمانية، بحصور قرابة 3 آلاف مواطن، وعمد ومشايخ البلاد، وهتف الحضور “الله أكبر”، وإعلان إنهاء الخصومة الثأرية بالقرية.

تعليقات الفيسبوك

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*