تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

جامعة القاهرة بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني تنظم حملة إليكترونية للتوعية بالعنف الرقمي وأشكاله وطرق الحماية منه

جامعة القاهرة بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني تنظم حملة إليكترونية للتوعية بالعنف الرقمي وأشكاله وطرق الحماية منه

جامعة القاهرة بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني تنظم حملة إليكترونية للتوعية بالعنف الرقمي وأشكاله وطرق الحماية منه

كتب : احمد سلامه

أعلن الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، عن إطلاق وحدة مناهضة العنف ضد المرأة بالجامعة، أولى فعالياتها الإلكترونية بتنظيم حملة للتوعية بالعنف الرقمي وأشكاله وطرق الحماية منه، وذلك في إطار خطتها للتحول الرقمي لجميع أنشطتها التوعوية والتدريبية، لافتًا إلى أن جائحة كورونا فرصة حقيقة لاكتمال عمليات التحول إلى جامعة من الجيل الثالث.

وقال الدكتور الخشت، إن العنف الرقمي ظاهرة ارتدادية لعصور التوحش، وأن زيادة الوعي العام مطلب ملح للارتقاء الحضاري في النظرة إلى المرأة، مشيرًا إلى أن وحدة مناهضة العنف ضد المرأة حددت طرق للإبلاغ عند التعرض لأي شكل من أشكال العنف الرقمي وغير الرقمي من خلال البريد الإلكتروني للوحدة [email protected]، وذلك لإتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في سرية تامة.

وكانت وحدة مناهضة العنف ضد المرأة بجامعة القاهرة، رصدت أشكال متعددة من العنف من خلال الإنترنت، منها إنشاء حساب بهوية شخص آخر، أو كشف معلومات أو صور شخصية أو سرية عن شخص بدون علمه أو موافقته، أو التهديد والابتزاز عبر منصات التواصل الاجتماعي، أو الملاحقة الإلكترونية لشخص دون رغبته، كما أن أحد أكثر أنواع العنف الإلكتروني شيوعًا هو العنف اللفظي الذي يتم من خلال كتابة تعليقات جارحة وغير لائقة أو عنيفة أو مهينة.

وحددت وحدة مناهضة العنف ضد المرأة، طرق الحفاظ على الأمن الشخصي خلال استخدام الانترنت والتي تتمثل في اختيار المواقع الآمنة والمعروفة، وتجنب فتح الروابط مجهولة المصدر أثناء تصفح الإنترنت، وضبط إعدادات منصات التواصل الاجتماعي بحيث تكون المعلومات الشخصية والصور متاحة للأصدقاء فقط، والحفاظ على سرية كلمات المرور الخاصة بالحسابات والأجهزة الإلكترونية، وتجنب التعليق على المنشورات ذات الخصوصية العامة للحفاظ على سرية الحسابات الشخصية، وإنتقاء الصور عند نشرها على الإنترنت لاحتمال تداولها بشكل غير متعمد حتى في حال نشرها في دوائر الأصدقاء، وتجنب إضافة أشخاص غير معروفين على مواقع التواصل الاجتماعي، وتجاهل طلبات الصداقة والرسائل من المجهولين، وكذلك تجنب الخلافات الشخصية عبر الإنترنت ومحاولة تقبل الإختلافات في الرأي.

وقالت الدكتورة هويدا مصطفى عميدة كلية الإعلام ورئيس وحدة مناهضة العنف ضد المرأة، إن الوحدة تعمل الآن على مواصلة حملات التوعية اليكترونيًا وزيادة الوعي بخطورة العنف ضد المرأة.

ومن جانبها، قالت الدكتورة أميرة تاوضروس مدير وحدة مناهضة العنف ضد المرأة بجامعة القاهرة، إن هذه الحملة أطلقت بالتعاون مع مشروع “بيئة جامعية آمنة خالية من العنف ضد المرأة” بدعم من المجلس الثقافي البريطاني وبتمويل من الإتحاد الأوروبي.

تعليقات الفيسبوك

تعليق واحد

  1. Avatar

    I visited various sites except the audio feature for audio songs existing at this web
    site is in fact wonderful.

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*