تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

جامعات عالمية تنشر بحوثها في مجلة جامعة القاهرة الدولية « JHASS » بالتعاون مع «إيمرالد» البريطانية

جامعات عالمية تنشر بحوثها في مجلة جامعة القاهرة الدولية « JHASS » بالتعاون مع «إيمرالد» البريطانية

جامعات عالمية تنشر بحوثها في مجلة جامعة القاهرة الدولية « JHASS » بالتعاون مع «إيمرالد» البريطانية
كتب: ماهر بدر وسعيد سعده
د. الخشت: يشارك في العدد باحثون من جامعات كامبريدج ولندن أمبريال كوليدج ونورث كارولينا وإنديانا
د. الخشت: هدفنا منذ الإصدار الأول الوصول للعالمية وأصدرت جامعة القاهرة العدد الخامس من المجلة الدولية لجامعة القاهرة في الإنسانيات والعلوم الاجتماعية التطبيقية «JHASS»، والتي تصدر بالتعاون مع مؤسسة النشر البريطانية العالمية إيمرالد «Emerald»، حيث تهتم المجلة بالأبحاث الاجتماعية للمساعدة في إحداث تغييرات إيجابية في المجتمع بشكل عام.
وقال الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، إن صدور العدد الخامس للمجلة يضم أبحاثا علمية من باحثين من مختلف أنحاء العالم ومن أعرق الجامعات الدولية مثل جامعات كامبريدج ولندن أمبريال كوليدج البريطانيتين، وجامعات نورث كارولينا وإنديانا من الولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلى جامعات من نيجيريا وبنجلاديش وماليزيا ومصر.
وأكد الدكتور الخشت، أن اهتمام وحرص باحثي الجامعات الدولية الكبرى على النشر في مجلة جامعة القاهرة رغم حداثتها يعد إنجازا للجامعة التي أصدرتها باعتبارها خطوة جادة نحو العالمية التي تسعى إليها الجامعة خلال الفترة الحالية، ويسهم في رفع ترتيبها في التصنيفات الدولية، مشيرًا إلى أن الجامعة اهتمت خلال السنوات الأخيرة بالعمل على إنشاء المجلة الدولية في الإنسانيات والعلوم الاجتماعية.
وأوضح الدكتور الخشت، أن اهتمامنا في الجامعة بإصدار المجلة جاء نتيجة دراسة شاملة للمنافسة عالميا في كافة التخصصات، والتي أشارت إلى أن غالبية الكليات النظرية خارج التصنيفات الدولية وهو ما يعد أزمة حقيقية بسبب عدم وجود نشر دولي في هذه التخصصات، ولذا عملنا على إيجاد حل لهذه المشكلة ليس لجامعة القاهرة وحسب، وإنما لجميع الجامعات المصرية والعربية، وهو ما نجحت فيه الجامعة من خلال توقيع اتفاقية مع مؤسسة النشر البريطانية العالمية «إيمرالد» لإصدار أول مجلة بحثية دولية في العلوم الإنسانية والاجتماعية.
ويتضمن العدد الخامس من المجلة مقال افتتاحي بقلم إيدن ين من جامعة كامبريدج البريطانية ونيلسون فيليبس من جامعة لندن أمبريال كوليدج بعنوان: «فهم عملية صنع القيم في الصناعات الثقافية: استراتيجيات لصنع وإدارة المعاني»، وقد تناول من خلاله الباحثون تقييم المنتجات الثقافية واستكشاف ما تعنيه هذه العملية للمؤسسات المشاركة في إنتاجها وتسويقها.
في حين تناولت البحوث الأخرى موضوعات: «مجتمعات السجلات الطبية الإلكترونية مفتوحة المصدر» للباحثين الأمريكيين ماثيو بيريجينو من جامعة نورث كارولينا، وبنيامين دانفورد وبول بيونديش وتيريزا كولين وبنيامين برات من جامعة إنديانا. و «تطبيق نهج مناهض للقمع في ممارسة العمل الاجتماعي”.
كما تتضمن من أفريقيا مقالات للباحثين سولومون أماداسون وتريسي أوموروجيووا من جامعة بنين بنيجيريا، وذلك بعنوان «العوامل المؤثرة في ما قبل الزيارات السياحية: تطبيق على المتحف المصري الكبير» للباحثة سامية الشيخ من جامعة 6 أكتوبر. و«تشكيل الوعي عن ريادة الأعمال بين الشباب في ماليزيا» للباحثين حسليزا حسن وأبوبكر سعد من ماليزيا ومحمد صابر رحمي من بنجلاديش. جدير بالذكر أن إدارة جامعة القاهرة نجحت في 2019 توقيع اتفاقية مع مؤسسة النشر البريطانية العالمية «إيمرالد» لإصدار أول مجلة بحثية دولية في العلوم الإنسانية والاجتماعية، وذلك انطلاقًا من توجه جامعة القاهرة والتزامها الثابت بأن تصبح منارة للبحث العلمي والابتكار إقليميًا ودوليًا. وتعد هذه المرة الثانية التي توافق فيها مؤسسة النشر الدولية «إيمرالد» على نشر مجلة في مصر ومنطقة الشرق الأوسط ككل في مجال العلوم الاجتماعية، وذلك بعد موافقتها الأولى على نشر مجلة كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة.
وكان قد اجتمع مجلس جامعة القاهرة لاعتماد استراتيجية العام الدراسي الجديد باستعدادات كاملة
جامعة القاهرة الأولى في اعتماد لوائحها وامتحاناتها بنظام التعليم الإلكتروني وصرح الخشت بان منظومة امتحانات الكترونية عالية التقنية وتحقيق التقويم المستمر واستحداث برامج جديدة.
استكمال البنية التحتية التكنولوجية للجامعة وسرعة الإنترنت تصل للمستويات العالمية خلال أسابيع
رئيس الجامعة يوجه بالتوسع في دعم الطلاب غير القادرين ومكتب للتكافل الاجتماعي داخل الحرم الجامعي ورعاية الشباب لتيسير الاجراءات
اعتماد خطة التسكين بالمدن الجامعية وطالبان فقط بكل غرفة حفاظًا على سلامتهم
د. الخشت: تجهيز جميع المقررات الدراسية إلكترونيا ورفعها على المنصة التعليمية للجامعة إعداد الجداول الدراسية للمحاضرات المباشرة وعن بعد وإعلانها تفصيليًا قبل بدء الدراسة
عقد مجلس جامعة القاهرة، اجتماعه الشهري، برئاسة الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة، وبحضور عمداء الكليات ونواب رئيس الجامعة، لمناقشة عدد من الموضوعات؛ أبرزها اعتماد استراتيجية الدراسة بالكليات في العام الدراسي الجديد، وانشاء منظومة امتحانات اليكترونية عالية التقنية وتحقيق مفهوم التقويم المستمر، وتجهيز جميع المقررات لرفعها على المنصة التعليمية الإلكترونية للجامعة، وخطة تسكين الطلاب بالمدن الجامعية، وتطوير منهجيات الرسائل العلمية في الماجستير والدكتوراه واستعرض مجلس جامعة القاهرة ما تم إنجازه على طريق التحول الى الجامعة الذكية Smart University، حيث ان جامعة القاهرة أول جامعة مصرية تضع في خطتها استهداف مفهوم الجامعة الذكية Smart University في اغسطس عام 2017، وأول جامعة يتم اعتماد لوائح كلياتها في التدريس والامتحانات لتصبح بنظام التعليم الإلكتروني الذي يجمع بين التعليم عن بُعد والتعليم الحضوري المباشر وناقش مجلس جامعة القاهرة، تجهيز مقررات الفصل الدراسي الأول لرفعها على المنصة التعليمية الإلكترونية للجامعة، ويصل عددها 7 آلاف مقرر في مرحلتي الليسانس والبكالوريوس والدراسات العليا. كما ناقش المجلس إعداد منظومة متكاملة للامتحانات الإلكترونية وبنوك أسئلة الامتحانات الموضوعية.
وقرر المجلس بالإجماع ضرورة وجود منظومة امتحانات اليكترونية عالية التقنية وتحقيق مفهوم التقويم المستمر، واستحداث عدد كبير من البرامج الدراسية في الكليات بنظام الساعات المعتمدة والمميزة.
واعتمد مجلس الجامعة، استراتيجية الدراسة بالفصل الدراسي الأول للعام الجامعي الجديد حيث سيتم حضور الفرق الدراسية في الكليات بالتبادل، وستكون الدراسة لطلاب الكليات النظرية مقسمة بنسبة 50% حضور مقابل 50% محاضرات عن بُعد، ولطلاب الكليات العملية نسبة 60% حضور مقابل 40% محاضرات عن بُعد، مع منح الكليات مرونة في تعاملها مع هذه النسبة عند التطبيق طبقًا لظروف كل كلية وسعة قاعاتها ومعاملها؛ ومراعاة ألا تزيد كثافة الطلاب في المدرجات عن 50% من طاقتها الاستيعابية، وأن يتم إعداد جداول المحاضرات الحضورية وجداول المحاضرات Online وإعلانها قبل بدء الدراسة ووجه الدكتور محمد الخشت، بصرف مكافآت كبيرة لأعضاء هيئة التدريس الذين ينتهون من إعداد المقررات الدراسية إلكترونيًا ورفعها على منصة الجامعة في إطار دعم الكليات للتحول إلى نظام شامل للتعليم الإلكتروني، وتحول الجامعة إلى جامعة من الجيل الثالث، مؤكدًا أن الجامعة تستكمل حاليا البنية التحتية التكنولوجية اللازمة لتطبيق نظام التعليم الإلكتروني في كل برامجها الدراسية، وأن سرعة الإنترنت داخل الجامعة ستصل خلال الأسابيع القادمة إلى المعدل العالمي كما استعرض مجلس جامعة القاهرة، خطة تسكين الطلاب بالمدن الجامعية وفقًا للإجراءات الإحترازية بحيث لا يزيد عدد الطلاب في الغرفة الواحدة علي طالبين فقط، أيا كانت سعة الغرفة.
وأشار الدكتور محمد الخشت، إلى توسع جامعة القاهرة في دعم الطلاب غير القادرين؛ موضحًا أنه سيتم عمل مكتب آخر للتكافل الاجتماعي للطلاب غير القادرين داخل الحرم الجامعي إلى جانب المكتب الموجود حاليا بالمدينة الجامعية، بالإضافة إلى تخصيص موظف من رعاية الشباب بكل كلية يكون مسؤولا عن ملف التكافل الاجتماعي داخل الكلية.

تعليقات الفيسبوك

إترك تعليق