تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

تورط جماعة الإخوان المسلمين فى الخرطوم لعمل انقلاب فاشل

تورط جماعة الإخوان المسلمين فى الخرطوم لعمل انقلاب فاشل

 

كتب:ابراهيم عطالله

اختيار يوم الخميس،  للسطو على السلطة في السودان، واستعادة سطوتهم ونفوذهم في البلاد، التي عانى منها الشعب السودانى على امتداد ثلاثة عقود تحت حكم نظام البشير.

وأكدت المصادر لصحيفة «البيان» السودانية، أن قوى الأمن والجيش أحبطت في الخرطوم، التي تترقب اتفاقاً بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير، محاولة انقلابية إخوانية التخطيط والتنفيذ والتمويل، قام بها عدد من الضباط الإخوانن وأبرزهم العقيد معاش محمد زاكي الدين، وهو ضابط منتمي لتنظيم «الإخوان».

وقالت مصادر سودانية رفيعة المستوى، إن جماعة «الإخوان» التي ظلت تسيطر على مفاصل الحكم في السودان لثلاثين عاماً هي التي قادت عدداً من المحاولات الانقلابية منذ الإطاحة بعمر البشير في سبيل العودة إلى الحكم.

وأكدت المصادر التي تحدثت لـصحيفة «البيان»، أن الضباط المعتقلين في المحاولة الأخيرة جميعهم ينتمون إلى التنظيم العسكري للإخوان، مشيرة إلى أن بعضهم ينتمي لجهاز الأمن والمخابرات، والبعض الآخر ينتمي للقوات المسلحة، وأن من بين الذين وردت اسمائهم في التحقيقات مع الضباط المعتقلين هم قيادات مدنية في حزب الرئيس المخلوع عمر البشير.

وأشارت المصادر أن قائد المحاولة والذي يعتقد أنه فرّ خارج السودان، هو ضابط منتمٍ لحزب الرئيس المخلوع، مشيرة إلى أن الاستخبارات العسكرية تبذل مجهودات كبيرة لمعرفة مكانه واعتقاله.. وقالت المصادر إن المحاولة تم إحباطها في طور التخطيط، مشيرة إلى أن الاستخبارات العسكرية والأجهزة الأمنية رصدت تحركات واتصالات بين الضباط المتقاعدين وآخرين في الخدمة، وأن عدة اجتماعات عقدت بينهم بهدف توزيع الأدوار والانقضاض على الحكم.
وأكد المجلس العسكري في السودان، أنه «جاري القبض على المشاركين الآخرين، بمن فيهم قائد المحاولة الانقلابية». وأضاف: «باشرت الأجهزة الأمنية التحقيق معهم، وسيتم تقديمهم للمحاكمة العاجلة». كما شدد على أن «القوات الأمنية حريصة على أمن الوطن والمواطن، وتحقيق التحول السياسي المنشود». وأشار رئيس لجنة الأمن والدفاع في المجلس العسكري الانتقالي، الفريق جمال الدين عمر، إلى أن المحاولة الانقلابية «جاءت في توقيت دقيق، لاستباق الاتفاق بين المجلس وقوى إعلان الحرية والتغيير».

واستطرد قائلاً: «رأينا حجم المخاطر والتهديدات التي تحاك ضد أمن وسلامة الوطن، بواسطة هذه المجموعة الرافضة لمطالب الشعب، لكن التنافس على حكم البلاد سيكون عبر صناديق الاقتراع، وليس بالانقلابات العسكرية التي تعطل عجلة التنمية والازدهار، وتعاهدكم القوات المسلحة، وأجهزة الدعم السريع، والشرطة، وجهاز المخابرات، بالعمل سوياً للحفاظ على مصلحة الوطن والمواطن، وندعو المواطنين للتعاون مع الأجهزة الأمنية لمواجهة المندسين».

كان المجلس العسكري الانتقالي في السودان، أعلن يوم الخميس، إحباط محاولة انقلاب من قبل عدد من الضباط، وإن «المدبرين والمشاركين في المحاولة الانقلابية الفاشلة، بلغ عددهم 12 ضابطاً، منهم 7 بالخدمة، و5 أحيلوا على المعاش، و4 ضباط صف»، مشيرا إلى أنه «تم التحفظ عليهم».

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة