تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

تنمية الوعى الثقافى بنيل زفتى

تنمية الوعى الثقافى بنيل زفتى

كتب : عبده البربري
الوعي والثقافة، هما مصطلحان على علاقة وثيقة بالإنسان ولا سيما في الجانب الاجتماعي لشخصيته، فالوعي ينمو طولاً وعرضاً وفق تفاعل الإنسان مع من حوله من الأفراد والجماعات، ومع مدى معرفته بطبيعة الأشياء التي تحيطه وتفاعله معها. وما يميز وعي الفرد الذاتي هو معرفته بقدراته على اتخاذ أي قرار، حيث إنّ أغلب أفكار الناس هي حصيلة تقدمهم في إنتاج كل ما هو محسوس ومن هذا المنطلق عقد مركز النيل للإعلام ندوة إعلامية حول الشباب وتنمية الوعى الثقافى.

تحدث فى اللقاء الدكتور إبراهيم أبو المجد أستاذ الإعلام بجامعة المنصورة معرفا فى البداية الوعى الثقافى على أن الوعي والثقافة مصطلحان مرنان يرتبطان بطبيعة الإنسان الاجتماعية وتطورها ونشاطاته الإبداعية والعلمية منذ الأزل، فالوعي يتطور بممارسة الإنسان لحياته الاجتماعية وطريقة تفاعله مع من حوله من الأفراد

وأضاف أن من مظاهر انتشار الوعي الثقافي: الاهتمام بالقراءة والتشجيع عليها لدى الطلاب على مختلف مراحلهم الدراسية ، الاهتمام بالمبدعين وإنشاء عديد من الأندية التي تُعنى بالمحافظة عليهم ودعمهم وصقل شخصياتهم حتى يبدعوا أكثر فيما يقدّمون. وانتشار ثقافة العمل التطوعي على الصعيد المحليّ أو الدولي.

وأكد الدكتور إبراهيم على أن .الشباب هم رأس المال الفعلي لخطط التنمية في أي مجتمع إنساني ؛ نظراً لأنهم يشكلون الفئة العمرية الغالبة في فئاته، فضلاً عن سماتهم الشخصية والانفعالية والاجتماعية والصحية التي يمتازون بها عن غيرهم من فئات العمر.

وألقى الضوء على أن مؤسسات التربية في المجتمع وشبكات التواصل الاجتماعي تسهم بدور حيوي في تعريف الشباب بالوعي الثقافي؛ بقصد العلم بها والعمل بما جاء فيها، وعلى الرغم من هذه الجهود الهادفة إلا أنه يوجد من الشباب من لديه دافع ذاتي لاحترام مفردات ثقافته ويفعلونها في كل الظروف الحياتية.

وفى نهاية اللقاء أكد الدكتور إبراهيم على أنه لا يشترط توافر المؤهل العلمي العالي لتوافر الوعي الثقافي المسؤول عن احترام الشباب لتشريعات المجتمع وتعليماته، وإنما يتطلب التنشئة عليها والمحاسبة في حالة التقصير من البيت أولاً حتى يتربوا عليها ويألفونها، فالأسرة هي أساس بناء وتشكيل المجتمع فكرياً ومعرفياً ومسلكياً.

أدار اللقاء طلعت الحفنى وهبه يمانى وعبدالله الحصرى تحت إشراف الأستاذ محمد عبده مدير المركز والأستاذ سمير مهنا المدير العام لإعلام وسط الدلتا.

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة