تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

تحية واعزاز لجيش مصر الابيض

تحية واعزاز لجيش مصر الابيض

تحية واعزاز لجيش مصر الابيض

بقلم/ حسان ابو جازية

في العادة نلقي التحية والاعزاز لا ابطالنا في القوات المسلحة والتي اقسمت بان دمائهم فداء لنا في الحفاظ علينا وعلي أرضنا من اي عدو واقسموا بأن ارض الكنانة ستكون مقبرة لأي غازي أو خائن وماجور

ولكننا في الوقت الحالي توجد هناك حربا شرسة والذي انتشر فية جائحة فيروس كرونا بتاثيراتها السلبية الي عدد كبير من دول العالم ومن بينها ارض الكنانة وقد توفي بسبب هذا الفيروس عشرات الآلاف وإصابة أكثر من مليون شخص علي مستوي العالم ومن بينهم عاملون من المهن الطبية ومن بينهم الأطباء

وفي ظل كل هذا سطر الجيش الابيض وجميع الفرق الطبية في جميع المستشفيات بربوع مصر ، نعم إنه سطر ملحملة تضحية وعطاء انها ملحمة داخل غرف الحجر الصحي والتعامل مع المصابين في معركة شرسة وأصبح الجميع عند خط الدفاع الأول , ويطلق علية بالجيش الابيض وهم الأطباء والممرضين وجميع العاملين بالقطاعات الصحية , فهم يبذلون جهد مضاعف للعناية بجميع من أصيبوا في هذا الوباء مما يعرض كثير منهم حياتهم للخطر

ومع سرعة انتشار الوباء تضع ضغطا إضافيا علي الكتائب الطبية مما يضرهم للعمل ساعات طويلة في نوابات منتظمة وغير منتظمة وقلة النوم والشعور بالإرهاب
بينما يخضع الملايين للحظر المنزلي للحد من تفشي الفيروس المجهول والذي لايري بالعين المجردة , في نفس الوقت يخوض الجيش الابيض بكل طوائفة لمواجهة الفيروس القاتل ويبذلون جهود يفوق قدراتهم ويحرمون من النوم للعناية بما أصابهم الوباء معرضين حياتهم للخطر
فهم خط الدفاع الأول في تلك المحنة التي يعيشها العالم والمجتمع المصري , والامل معقود عليهم
لأ إنقاذ المصابين
فإن أصحاب البالطو الابيض وهم يتصدرون مشهد الأحداث المفزعة المرعبة مع ازدياد وتيرة تفشي الفيروس وانتشارة علي نطاق واسع وطول أمده وكثرة الوفيات
فإن الجيش الابيض الذي شكل كتائب اعدام ويتصدى الأطباء والممرضون بكل صلابة وجلدلعدو غير مرئي وهم يعلمون أنهم فريسة سهلة لانتقال العدوى ويضحون بأنفسهم وبارواحهم وراحتهم ليعيش الآخرون

نعم انها قمة المعاناة والألم أن يري شخصا يتالم وهو يقف عاجزا أمامه لايستطيع مساعدتة ويتركه يموت

وكل افراد الطواقم الطبية مدرب أن يخفي الخوف والذعر والتي تأتي في أوقات التوتر الشديد ، وذكر أحد الأطباء وهو يصرخ باستمرار ياررررب باللهي ما الذي يحدث الرحمة يارب الرحمة يارب وصرخاتة تملأ المكان وكل هذا ضمن معاناة مقاتلين الجيش الابيض ، من منا يعيش هذة المعاناة انها معاناة جماعية ليعيشها الجيش الابيض بكافة الوانة القتالية ببطولة لا مثيل لها وتضحية وشجاعة يتصارعون في إنقاذ المصابين وينسون أنفسهم في ظل الذعر الذي يعيشوة
ومهما كان الحذر فهم يصابون بالعدوي فالاحصائيات التي صدرت من منظمة الصحة العالمية بأن أكثر من 15 في المائة من الأطباء قد ماتوا شهداء متأثرين بالعدوي وهم في حالة الانهاك والعمل كخلية نحل لا تتوقف عن العطاء
وما زال الجيش الابيض يواجه حرب شرسة مع وباء لم يعرف التاريخ لو مثيلا

ونحن نقول لهم لكم منا تحيه واحترام واعزاز لجيش مصر الابيض ونتذكر دواما في كل ما تقدموة وقدمتوه من اجلنا وكل الشعب المصري
فأنتم خط الدفاع الأول في الدفاع عنا وفى مواجهة هذا الوباء اللعين

الله معكم. الله معكم
وقلوبنا معكم

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة