تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

بهدوء ونحن في حضرة الشهيد

بهدوء ونحن في حضرة الشهيد

إبراهيم فياض
قــــف..عندما يتحدث الأبطال
الشهيد البطل الرائد / محمد إبراهيم محمد إبراهيم البقاش
الفرافره ٢٠١٥/٨/٢٣ مداهمة مجموعه إرهابيه مسلحة
الشــهــيــد ( بطل صنع وطن )
ولد الشهيد البطل بقرية صافور مركز ديرب نجم بمحافظة الشرقيه في ١٩٨٨/١/١٧
عاش وترعرع وسط أهلها أحبه أهل قريته وأصدقاؤه فشهدوا له جميعا بحسن الخلق والأدب الجم
وعشق الشهيد تراب بلده وقريته خاصه التي نشأ وتربي وتلقي تعليمه الأساسي بها
فإلتحق بمدرسة الإمام محمد عبده الإبتدائيه بقريته ومنها إلي مدرسة صافور الإعداديه بنين
ومنها إلي مدرسة صافور الثانويه المشتركه والتي (أطلق عليها حاليا إسم الشهيد البطل محمد البقاش تكريما له وتخليدا لذكراه )
تفوق وسط زملائه وأظهر تفوقا ملحوظا بين زملائه
بعد تقدم البطل للإلتحاق بالكليه الحربيه ( مصنع الرجال وعرين الأبطال)
وذلك لإيمانه وحبه الشديد لوطنه
وبالفعل إلتحق الشهيد البطل بالكليه الحربيه في ٢٠٠٥/١٠/١٧ الدفعه ١٠٢ حربيه لينضم البطل لقافلة الرجال الأبطال
تخرج الشهيد البطل في ٢٠٠٨/٧/٢١ برتبة ملازم وإلتحق بسلاح المشاه وعمل به لمدة عامين ضابطا بعد تخرجه
ثم إنتدب للعمل ضابطا برتبة ملازم أول بسلاح حرس الحدود وعمل علي حماية حدود مصر في مناطب عده
ومنها ( سفاجا ومنها إلي براني ” السلوم” ومنها إلي بورسعيد ومنها إلي العريش وأخيرا إلي الفرافره حيث لقي ربه شهيدا هناك
حصل الشهيد علي العديد من الفرق والأنواط العسكريه نظير تفوقه وشجاعته الباسله في عمله الذي من شأنه حفظ الأمن والأمان
وحفظ حدود البلاد من العناصر الإجراميه والإرهابيه التي تستهدف النيل من بلادنا وشعبنا بتهريب الأسلحه والمواد المخدره التي تقضي علي شبابنا
فحصل علي فرقة الصاعقه الراقيه
حصل أيضا علي فرقة قفز المظلات
كما حصل علي فرقة قيادة الدراجات الناريه
كما حصل أيضا علي فرقة قيادة السيارات
كما حصل علي فرقة الأمن الأساسيه
كما حصل علي الرخصه الدوليه للحواسب
كما حصل أيضا علي فرقة قائد فصيلة مشاة
كما حصل أيضا علي فرق قائد فصيلة حرس حدود
وكان الشهيد رحمه الله مرشحا للحصول علي فرقة قادة سرايا والتي كان مقررا لها تاريخ ٢٠١٥/٩/٥
لكنه آثر أن يلقي ربه شهيدا قبلها بأيام ليطلق قادته وزملائه المرشحين لهذه الفرقه إسمه علي هذه الفرقه تكريما وتخليدا لذكراه
الشهيد عريس الجنة
تزوج الشهيد قبل إستشهادة بعام ونصف تقريبا من فتاه أحبها وأحبته في ٢٠١٣/٦/٦
فتاه رأت فيه صفات لم تتوافر في غيره من الشباب أحبت فيه أدبه وأخلاقه وإحترامه لها وتواضعه وطيبته وحنان قلبة وصفاء سريرته وحبه للخير وإقباله عليه أحبت فيه إلتزامه وقربه من ربه
أحبته لما رأته وشاهدته من حب الناس له
فهي أجمل الزوجات التى أنتظرت زوجها وعاد مستشهدا
دخل محمد البيت مطرق الرأس شارد الذهن قابلته زوجته فخفق قلبها وارتعدت فرائصها
وهي في أعز فرحتها بشبابها وبزوجها حاربتها نائبات الليالي بلا هوادة ولم يبق لها سوى زوجها محمد فهو أملها ورجاؤها ولولا وجوده بقربها لما شعرت بقيمة الحياه
وعندما دخل عليها قرأت في وجهه ما يجول في خاطره إنه يخفي أشياء خطيرة
أرادت أن تعرفها لتخفف عنه وسألته ما به
فوقف أمامها وجها لوجه وحدثها عن الشهداء وعن أمنيته ورجاؤه أن ينال تلك المنزله العظيمه عند ربه فداء لوطنه
تضيق الدنيا في عيني زوجته وتتشبث بمحمد وتخاطبه قائلة :
” حبيبي فلذة كبدي .. ارحم ضعفي .. دع عنك الجندية اخدم وطنك في ميادين أخرى .. أبق لي.. ”
ويقطع محمد حديث زوجته قائلا ً ” حبيبتي أريد أن أخدم العلم أريد أن احرسه أريد أن أفديه إذا حق الفداء
أنا لكي قبل أن أكون لنفسي وأنا لوطني قبل أن أكون لكي
إن البلاد في خطر وسأدفع ذلك الخطر ولو كلفني دمي ”
فأدركت زوجته أنه لا محالة في إقناع زوجها بالعدول عن هذه الأفكار فتتخلص من خوفها عليه وتنسى الخطر المحدق به
فما كان بها إلا أن تتوجه وتتوسل الى الله أن ينصر جيش بلادها ويعيده إليها سالما
لكن إرادة الله أبت إلا أن تصطفي محمدا في ٢٠١٥/٨/٢٣ ليكون بجوار ربه ورسوله (صلى الله عليه وسلم) شهيدا لوطنه
فقد لقي محمد ربه بطلا شهيدا مدافعا عن حدود مصرنا الغربيه بمنطقة أبو هريره بالواحات الغربيه أثناء مداهمة مجموعه إرهابيه مسلحه كانت تستهدف تهريب أسلحه لداخل مصر
تلك الأسلحه التي تستخدمها الجماعات الإرهابيه ضد أبنائنا وإخواننا في صفوف قواتنا المسلحه و الشرطه المصريه
رحل محمدا عنا لكن دمه الطاهر أوجد ألف ( محمدا ) يقفون نفس موقفه ويعلنون الثبات كما ثبت محمدا
فلن ننساك يا محمدا مهما حيينا وستظل درسا نعلمه لصغارنا ونكرره عليهم مرارا وتكرارا
ولعن الله أمه قتلتك ولعن الله أمه سمعت بذلك فرضيت به
نسأل الله لك الدرجات العلا من الجنه وأن تنعم بالفردوس بصحبة محمدا (صلى الله عليه وسلم) وأن يبارك في سلمى إبنتك وأن يتولاها برعايته وأن يجعلها خير خلف لخير سلف
وسلاما من الله عليك يوم ولدت ويوم تبعث حيا
حفظ الله مصر وشعبها وجيشها وأمنها

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحات نتابعها
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة