تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

بهدوء شهوة المال أقوي من هدم الجبال

بهدوء شهوة المال أقوي من هدم الجبال

إبراهيم فياض يكتب
ليس المال هو الذي يرفع الإنسان لمراتب العلم ولكن العلم يعرف الإنسان لأعلي مراتب الدنيا والأخرة وكل يوم يخرج علينا مستريح جديد ولكن الطمع في الدنيا أصبح يسيطر علي الكثير والكثير ويقول أحد الصالحين قالوا للسعادة أين تسكنين قالت في قلوب الراضيين تتعرف علي قصة السيدة التي جمعت ٧٠ مليون بالتمام والكمال حصيلة المبلغ الذي يتردد
ان سيدة من سيدات المجتمع القمحاوي

مدينة منيا القمح بمحافظة الشرقية قد جمعته في وقت سابق تحت مسمي ( توظيف وتشغيل الفلوس في مجال لعب الاطفال وإعطاء ارباح مبالغ فيها للسادة الزبائن والعملاء ) وبعيدا عن احداث القصة وما فيها من غرام وإنتقام وحكاوي القهاوي . الناس لا تتعلم والطمع وحلم الثراء والمكسب السريع بات دين وديدن الجميع ، فمن وقت لأخر يطل ويهل علينا مستريح جديد والطماعين والهباشين والحطابين في الجبال وعمال المناجم ورجال المال والاعمال وولاد الاكابر وسيدات التيك توك والأنسات المودرن في صفوف لا تنتهي حتي يأذن المستريح والنصاب لهم بالدخول الي دنيا الثراء وعيشة الروقان والفخفخة ، وما هي إلا ايام وشهور قليلة حتي نسمع ان فلان قد نصب عليه وان فلانة في العناية المركزة قد نصب عليها وينقلب الفرح مأتم وتذهب الاحلام والارباح ادراج الرياح ، مأساة حقيقة يعيشها المجتمع ولا احد يتعلم الدرس وفي نهاية المطاف نلقي باللوم علي اجهزة الامن واجهزة الدولة الرقابية بأنها تتستر علي هؤلاء النصابين والمجرمين ، فالقانون يا سادة لا يحمي المغفلين وامثالنا العربية الحكيمة قد لخصت القصة في جملة
طول ما الطماع موجود النصاب بخير ويعلم الجميع بأن العودة إلي الله هي السعادة الحقيقةوكل منا يحارب شهوة المال بداخلة حتي تكون النجاة في الدنيا والآخرة

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة