تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

بهدوء جريمة المنصورة التي هزت أرجاء المعمورة

بهدوء جريمة المنصورة التي هزت أرجاء المعمورة

إبراهيم فياض يكتب. في جريمة طالبة المنصورة الكل مسئول لا يتنصل أحد من المسئولية لأن المسئولية تقع علي عاتق الجميع ليست الشرطة أو رجال القضاء فقط بل الكل مسئول عن هذا الحادث الأليم الذي راحت فتاة في مقتبل العمر بدون أي ذنب والكل يقف ليشاهد الحدث بدون أن يحرك له باع هل إعدمت الرجولة والشهامة التي كان يتميز بها الشعب المصري العظيم أم قلت المرؤة يتركوا الفتاة تذبح في الشارع وأمام بوابة الجامعة بدم بارد هي من علامات الساعة كما أخبارنا الرسول الأعظم عن علامات الساعة يأتي زمان يكثر فيه الهرج والمرج والقتل هل أصبح القتل أمام الناس من الأشياء العادية أم أصبح الناس عندهم لا مبالاه الكل مسئول الذي إستقطع وقت في التصوير كان في الإمكان إنقاذ روح صعدت إلي ربها ولكن بدم بارد في قلب الشارع المصري الذي كان له إحترامة وهيبتة لم تحول الشارع المصري إلي ساحة من الدماء رجل يقتل في الاسماعيليه وفتاة في المنصورة لماذا تحول المجتمع الأمن إلي ساحة قتال هي هذا البعد عن كتاب الله وسنة رسوله انا أثق كل الثقة في القضاء المصري الشامخ في العدالة الناجزةولكن نتذكر قول الله تعالي في كتابة الكريم بسم الله الرحمن الرحيم ثُمَّ قَسَت قُلوبُكُم مِن بَعدِ ذلِكَ فَهِيَ كَالحِجارَةِ أَو أَشَدُّ قَسوَةً صدق الله العظيم .. والله العظيم عار على كل واحد شاف الجريمة البشعة ووقف يتفرج ويصور المشهد ثقافة غريبة وعجيبة لازم تتغير .. تصرف كله سلبية اننا نقف نتفرج وكل همنا اننا نصور إلي الذي صورة ذبح الفتاة هل يضر الشاة سلخها بعد ذبحها هل ضاعت الرجولة في زمن قل فيها الرجال هل مشهد القتل أرضا ضميرك الذي توفي مع هذه الفتاة.التي قتلت بدم بارد يامن قمتم بالتصوير تخيل أنها اختك ابو امك ابو زوجتك هل هتتركها تذبح وأنت تصور نحن نثق في قضاء مصرالعادل أن يتأخد حق هذه الفتاة في اسرع وقت حتي يكون المهم عبرة لم يعبر

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة