تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

انهيار أجزاء من عقار قديم في مدينة الزرقا بمحافظه دمياط يكشف تقاعس المسؤولين

انهيار أجزاء من عقار قديم في مدينة الزرقا بمحافظه دمياط يكشف تقاعس المسؤولين

كتب/ إبراهيم البشبيشي.

دائما ما تكون مدينه الزرقا بمحافظه دمياط محظوظه في اختيار القيادات  خاصه القيادات المحلية حيث لم يتولي رئاسه الوحده المحلية لمركزها و مدينتها شخص استطاع ان يثبت كفاءته لانه لم ياتي بعد من لديه مؤهلات تستطيع ان تولد  كفاءات و اخرها من هو قادم و تارك مقعده بصرخات و استغاثات.

واقعه تدل علي ما سبق و ما فات من عبارات و كلمات و تؤكد الضعف والفشل الذي يظهر تلقائيا في الازمات، حيث انهيار اجزاء من احد المنازل القديمه المهجورة بمدينة الزرقا بشارع شعبه بمنطقه البحر بالمدينه ، حيث سقطت اجزاء كثيره منه كادت تودي بحياه احد من الاهالي فهو شارع داخلي يقصده الكثيرون من الماره كما ان بجواره و امامه منازل بها عدد كبير من الأسر و لولا عنايه الله لسقط مصابون وقتلي.

ورغم القرارات الصارمه لمحافظ دمياط الدكتورة منال عوض بسرعه التحرك و اخلاء و ازاله اي عقار قديم منعا لحدوث كارثه كما حدث من قبل بمدينة دمياط وانهيار احد العقارات القديمه وبعدها جاء التنبيه و القرار  ، وعلي الرغم من ذلك لم  يلتفت و يهتم مسؤولي الوحده المحليه لمركز و مدينة الزرقا و تجاهلوا كل هذه القرارات حتي بعد الواقعه ورغم علمهم  بها وقت حدوثها امس الخميس وان بقايا الاجزاء المتساقطه تغلق الشارع  الا وانهم مازالوا صامتين ولم يتحرك احد للمشاهده و انقاذ الامور قبل ان تتفاقم و تحدث كارثه و يسقط المنزل باكمله و نجد عشرات الضحايا ما بين الانقاض.

كارثه كبري تحدث في مدينة الزرقا و انهيار اجزاء من عقار قديم مهجور و تغلق اجزاءه شارع فرعي هام و من الممكن ان ينهار المنزل باكمله وان ما سقطت منه من اجزاء هي المؤشر و البدايه و يجب ان لا ننتظر حتي تأتي نهايه كارثيه ضحيتها ابرياء و بسبب تقاعس مسؤول كشفته اخطر الازمات و الامور.

 

 

تعليقات الفيسبوك

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*