تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

الوقت مُبَكِّر جداً ليصبح البرنس إمبراطوراً

الوقت مُبَكِّر جداً ليصبح البرنس إمبراطوراً

الوقت مُبَكِّر جداً ليصبح البرنس إمبراطوراً
الكاتب / طارق ناجح

” تفوَّق أحمد زكي على عادل إمام بقدرته على تجسيد الشخصيات العامة.. فَقدَّم شخصية طه حسين، شخصية ناصر، شخصية الوزير، و قريباً سيُقَدِّم شخصية عادل إمام”
هذه العبارة للكاتب الساخر حسام حازم (١٩٤٩-١٩٩٩م) في مقارنة ساخرة بين الإمبراطور و الزعيم، و كان كلاهما في أوَّج تألقهُما. فأحمد زكي ( رحمه الله ) كان قادراً على تجسيد أي شخصية عامة ( طه حسين، عبدالناصر، السادات، حليم)، و لكن هل من الممكن أن يُجَسِّد أي ممثل أياً كان شخصية أحمد زكي الإنسان، لا أعتقد. مازلت أذكر عبارة إعلان فيلم حليم ” أسطورة يُجَسِّدها أسطورة “. فهل صنع محمد رمضان أسطورته، وليس مسلسل يحمل إسم (الأسطورة) ، ليُقَدِّم أسطورة أحمد زكي. هل قدَّم رمضان أفلام ذات قيمة مثل الهروب، ضد الحكومة، معالي الوزير، البيه البواب، شفيقة و متولي، ناصر، أيام السادات أو مسلسل في قيمة (الأيام) عن حياة عميد الأدب العربي الدكتور طه حسين. مما لا شك فيه أن رمضان نجم كبير ذو شعبية جارفة، وقدرة هائلة على تجسيد الشخصيات، و سبق له تقديم شخصية النمر الأسود في مسلسل (السندريلا) و لكن أن يقدم عملا منفرداً عن الإمبراطور ، مازال مبكراً الحديث عن عمل ضخم يليق بالفتى الأسمر. كما أنه قد يواجه بعض الإنتقادات لعدم تصريحه أو إقدامه على هذه الخطوة إلا بعد رحيل هيثم أحمد زكي ( رحمه الله ). عمل فني عن أسطورة الأداء أحمد زكي هو فرصة ذهبية لأي فنان، و ستثبت الأيام القادمة إن كان رمضان سيستغل هذه الفرصة جيداً أم أنه سيضمها لقائمة إنتقاداته.

تعليقات الفيسبوك

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*