آخر الأخبار

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

النيل للإعلام بطنط يناقش التمريض ودوره في المنظومة الصحية ٢٠٣٠

النيل للإعلام بطنط يناقش التمريض ودوره في المنظومة الصحية ٢٠٣٠

كتب …عبده البربري

نظم مركز النيل للإعلام بطنطا التابع للهيئة العامة للاستعلامات إدارة اعلام وسط الدلتا ندوة إعلامية حول “التمريض ودوره في المنظومة الصحية ٢٠٣٠” اليوم الاثنين الموافق 23/9/2019 بهدف التأكيد علي دور التمريض في ظل المنظومة الصحية الجديدة ونشر الوعي بقواعد وأصول مهنة التمريض للتعامل مع المريض بنقابة التمريض بالغربية بحضور نقيب التمريض/ نادية أنور وبحضور الممرضات المعنيين وحاضرت بالندوة د/ مروة دويدار مدير إدارة الجودة بمديرية الصحة والتى أكدت في بداية حديثها علي أن التمريض عامل أساسي في الخدمة الصحية وأن 60% من شفاء المريض يعتمد علي الخدمة التمريضية.
كما أشارت الي ان تأهيل التمريض عامل أساسي في تطوير الخدمة الصحية بالنسبة لاستراتيجية مصر ٢٠٣٠.
كما أوضحت مفهوم الجودة وهي أداء الشئ الصحيح بطريقة صحيحة من أول مرة وكل مرة. وأن الدور الأساسي للجودة هو مراقبة المستشفيات في تطبيق سياستها.
كما أكدت أيضا علي أن قانون التأمين الصحي الشامل الجديد يقسم المنظومة الصحية إلى ثلاثة هيئات تتبع رئاسة الوزراء وهي: ١/ هيئة التمويل ٢/ هيئة الرعاية الصحية والمستشفيات ٣/ هيئة الرقابة والجودة والاعتماد.
أشارت إلى أن كل المستشفيات الخاصة والعامة تستطيع تقديم طلب للانضمام للمنظومة الصحية الجديدة اذا حصلت علي الجودة ماعدا المستشفيات الجامعية والمستشفيات التابعة القوات المسلحة.
خرجت الندوة بتوصية وهي المطالبة بدورات تدريبية علي الجودة داخل المستشفيات للتمريض.
أعد اللقاء ونظمه مروة عبد الرسول ومي أبوزيد تحت إشراف أ.عزه سرور مدير المركز وأ. سمير مهنا مدير عام إعلام وسط الدلتا.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٤‏ أشخاص‏، و‏‏‏‏أشخاص يجلسون‏، و‏طاولة‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏

 

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة