تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

المعرض العالمي(ثقافتنا مستقبلنا)بمتحف آثار الوادى الجديد

المعرض العالمي(ثقافتنا مستقبلنا)بمتحف آثار الوادى الجديد

الوادي الجديد… مديحه عبد الغافر

افتتح الدكتور عبد العزيز طنطاوي رئيس جامعة الوادي الجديد، وطارق القلعي مدير عام متحف الآثار بالمحافظة، المعرض العالمي “ثقافتنا مستقبلنا” ، بمشاركة وزارة الآثار والأمم المتحدة وجامعه أكسفورد ومكتبه الإسكندرية، وبالتعاون مع جامعة أكسفورد الأمريكية، بحضور نخبة من قيادات المحافظة والجامعة والأثريين.

وأوضح مدير عام متحف آثار الوادي الجديد، أن المعرض يضم 12 لوحة تحكي تاريخ مصر عبر 10 آلاف سنة، ويهدف إلى الحفاظ على المواقع الأثرية ومراقبتها باستخدام الاستشعار عن بعد، ويشرف على تنفيذه روبرت ديولى مدير عام الآثار المهددة بالانقراض وعضو منظمة اليونسكو ومسئول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وأضاف أن فريق عمل من جامعة أكسفورد يعمل حاليًا على دراسة المتغيرات التي تطرأ على المواقع الأثرية نتيجة استخدام الاستشعار عن بعد وتصويرها بالأقمار الصناعية، مشيرًا إلى أن اختيار متحف الوادي الجديد لاستضافة واحتضان هذا المعرض العالمي يُعد بمثابه نقلة كبيرة تمكنه من الدخول في التصنيف العالمي للمتاحف.

وأكدً أن الدكتور بيولي وجامعة اكسفورد قد اختاروا متحف الوادي الجديد لمقاييس عالمية خاصة بالمعرض، فضلًا عن نشاط المعرض المستمر طوال العام، ومن خلال “بانرات” الصور المعروضة، موضحًا أن المعرض يهدف إلى زيادة وعي الجمهور بالطرق الحديثة للتوثيق الأثري والتراثي، والذي يضم 12 لوحة مصممة للجمهور غير المتخصص والمتخصصين على حد سواء، مشيرًا إلى أن المعرض يتكون من عدة لوحات تدور حول الآثار والتراث الثقافي في مصر خلال الحقبة الفرعونية اليونانية والرومانية والقبطية والإسلامية.

من جانبه قال محمد إبراهيم، مفتش آثار العمارنة، ومدرب بمشروع “إيمينا”، أن جامعة أكسفورد وجامعة ليستر وجامعة درهام أطلقت خارطة لقاعدة بيانات آثار الشرق الأوسط وشمال إفريقيا المهددة بالخطر EAMENA، بهدف رفع مستوى الوعي حول القضايا الأثرية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتبادل المعلومات والمهارات لرصد المواقع المهددة، والتخفيف من تلك الأضرار والتهديدات، وفقًا لموقع Live Science، مشيرًا إلى أن حماية المواقع الأثرية من الضروريات التي يحتاجها علماء الآثار حتى يتمكنوا من دراسة وفهم التاريخ البشري بشكل صحيح.

وأضاف أن المشروع يعني بتوثيق المواقع الأثرية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمبادرة من جامعة درهام وجامعة أكسفورد وجامعة لستر، والتي بدأت من مصر وليبيا وتونس والأردن وفلسطين ولبنان والآن في بغداد، مؤكدًا أن هيئة الآثار والتراث وفرت الدعم اللوجستي لإنجاح هذا المشروع.

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة