تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

المشهد الانتخابي في العراق ..بين المرفوض والمقبول 

المشهد الانتخابي في العراق ..بين المرفوض والمقبول 

 

د.ازهار الغرباوي
اكاديميه عراقيه

اغلقت المفوضيه العليا المستقله للانتخابات في العراق ابوابها امام تسجيل الكيانات السياسيه والتحالفات الحزبيه التي ستشارك في الانتخابات النيابية المقرر اجراءها في العاشر من تشرين الاول القادم.
وذلك بعد ان مددت التسجيل لاكثر من مره بسبب الزخم الواضح في عدد تلك الكيانات التي وصل عددها الى حوالي (٢٦٠) كيان سياسي، و(٤٤) تحالف حزبي، ووصل عدد المرشحين المسجلين رسميا لدى المفوضيه الى (١٦٤٠) مرشح.
وقد مثلت هذه الاحزاب طيفا شديد التشظي تكون من الكيانات والاحزاب القديمه مضافا لها بعض الكيانات السياسيه الجديده التي طرحت نفسها ممثله ومتحدثه باسم انتفاضه تشرين وساحات الاحتجاج.

التساؤل المطروح : هل ستحقق هذه الانتخابات الغرض منها في المجيء بحكومه عراقيه تمثل طموحات الشارع العراقي ومطالب المواطن ؟؟
– وهل ستكون هناك مشاركه حقيقيه وفاعلة للجماهير في هذه التجربه الانتخابيه بعد ان جرى مقاطعة التجربه السابقه ؟؟

يبدو ان القوى السياسيه العراقيه عادت لتمارس لعبتها القديمه المعروفه القائمة على
تشكيل قوائم جديده صغيرة منبثقه من القوائم الرئيسيه الكبيرة للمكون نفسه كان يكون السني او الشيعي او حتى الكردي.

اذ نلاحظ ان المكون السني سوف يشارك في الانتخابات القادمه بثلاث كتل مختلفه مثل: تقدم الوطني بزعامة رئيس البرلمان العراقي الحالي محمد الحلبوسي.
وائتلاف المشروع الوطني للانقاذ ، وتخالف عزم العراق برئاسة رجل الاعمال العراقي المعروف خميس الخنجر.
هذه الائتلافات تعكس تشظي الصوت السني في البرلمان العراقي القادم من خلال عشرات الاحزاب الصغيره التي ستتجمع تحت قيادات هذه الكتل الثلاث التي بدورها ستذهب سعيا وراء مصالح كل كتله او ائتلاف للخوض في تحالفات مصلحيه مع كتل شيعيه او مرديه لتمرير اجنداتها السياسيه الآنية لتحقيق مطامع قياداتها.

وهذا التشظي ينطبق على المكون الشيعي وكذلك الكردي ..

التساؤل الاكثر اهميه اليوم: هل سيتم تمرير سيناريوهات اللعبة الانتخابيه السابقه على الشارع العراقي الذي رفض المشاركه في الانتخابات ؟؟
بعد ان تعرضت بعض الكيانات الشبابيه الحراك التشريني لمحاولات الالتفاف عليها من قبل القوى السياسيه المعروفه واغرائها ببعض المكاسب المستقبليه ؟؟

والى اين سيذهب العراق .. بعد تلك الانتخابات ؟؟؟

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة