تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

المؤتمر الدولي السابع لجراحة الأوعية الدموية بجامعة المنصورة، في الختام

المؤتمر الدولي السابع لجراحة الأوعية الدموية بجامعة المنصورة، في الختام

الدقهليه/عبده الشربيني حمام

أن المؤتمر شهد العديد من المحاضرات وعرض كل ما هو جديد داخل وخارج مصر في تخصص جراحة الأوعية الدموية.
وأضاف سليمان، أن اللجنة المنظمة للمؤتمر توصلت للعديد من التوصيات، والتي جاء على رأسها إتباع الطرق المثلى لعلاج تمدد الشريان الأورطى بين الجراحة والقسطرة المغطاة في ظل التوصيات العالمية ومراعاة الجانب الاقتصادي عند اتخاذ القرار والتأكيد على زيادة تدريب الأطباء على التدخل الجراحى لأهمية ذلك عند الحاجة اليه في حالة وجود عوائق لاستخدام الدعامات المغطاة.
وأشار إلى أن اللجنة |أوصت بضرورة عمل فحوصات للأوعية الدموية في حالات وجود طنين بالأذن والتى لا تستجيب للعقاقير الموصى بها من أطباء الأنف والأذن، وذلك لوجود أسباب اتساع الأوعية الدموية مثل اتساع أوردة العنق ووجود انتفاخات بالاوردة المحيطة بالأذن الوسطى أو شبكة من الأوردة أدت إلى تآكل عظام الأذن الوسطى ويمكن علاج الطنين من خلال زرع شريان لوقف اتساع الاوردة.

وأوصت أيضا بعلاج أورام الشريان السباتى والتى تظهر على هيئة تورم بالعنق والتى تستدعي الاستئصال عن طريق التدخل الجراحي ويمكن علاجها عن طريق حقن لمواد تؤدي لضمور الورم وتقليص الدورة الدموية المغذية له وتقليل مخاطر التدخل الجراحي واستخدام الغازات الخاملة في تصوير الشرايين بدلا من الصبغات لتقليل آثارها على الكلى وقد أثبت غاز ثانى اكسيد الكربون فاعلية عالية في تصوير شريان الاورطى في حالة التمدد.
كما أوصت بتطبيق طريقة حديثة لعلاج تمدد الوريد تحت الترقوة والذى يؤدى إلى حدوث جلطات بالذراع وهو أمر شائع وتظهر أعراضه على هيئة تورم باليد وتقلص مستمر بالعضلات، وذلك عن طريق استئصال عضلة تحت الترقوة، وعلاج إصابات شريان خلف الركبة بواسطة القسطرة التداخلية دون اللجوء إلى التدخل الجراحى وكذلك في حالات تمدد الشرايين نتيجة متلازمة « بهست ».
وأوصت اللجنة بعلاج القرح الوردية الناتجة عن جلطات الاوردة العميقة بواسطة التردد الحرارى أو الحقن تحت الموجات الصوتية وعلاج دوالى الساقين المصحوب بارتجاع في الصمامات باستخدام تقنية الموجات التصادمية وهى التقنية الأكثر أمانا والأسرع في العودة للعمل وعلاج جلطات الأوردة باستخدام قساطر الإذابة والموجات الصوتية ودعامات الأوردة مع الاستمرار بالعلاج عن طريق أقراص المذيبات المباشرة وهى آمنة وأكثر فعالية من الطرق التقليدية.

وأوصت اللجنة بعلاج جلطات الوريد البابى نتيجة لأورام أو تليف الكبد بواسطة التذويب أو بقسطرة تحويل الدم من الوريد البابى إلى الوريد الكبدى واستخدام أحدث الطرق لسرعة التئام قرح القدم نتيجة مرض السكري باستخدام أجهزة الڤاك أو باستخدام محفزات النمو للأنسجة التى تسرع من بناء الأنسجة عن طريق تحفيز الخلايا الجذعية.
وأوصت بضرورة زيادة فعاليات تدريب أطباء جراحة الأوعية الدموية وزيادة قدراتهم على استيعاب أحدث طرق العلاج عن طرق ورش العمل والندوات المتكررة وضرورة التعاون المستمر بين الجامعات والمراكز البحثية في إجراء أبحاث تهم الشأن المصرى عن طريق أبحاث متعددة المراكز وهى النوعية من الأبحاث المعروفة بمصداقية عالية وتلقى القبول في الدوريات العالمية ذات معامل تأثير عالى.
كما أعلن الدكتور مسعد سليمان اختيار الجمعية الأوربية لجراحة الاوعية الدولية جامعة المنصورة بمصر لتنظيم المؤتمر الدولي خلال عام ٢٠٢٠، وتم خلال ختام المؤتمر التعاقد مع شركتين مصرية وإماراتية لتنظيم المؤتمر الدولي، والذي تنظمه الجمعية الأوروبية والمقرر انعقاده لأول مرة في مصر، حيث تم إختيار مدينة الأقصر لاستضافة المؤتمر بالفترة من 10 إلى 13 ديسمبر 2020.
وصرح خالد زيدان المدير العام للشركة، بأن مصر هي منارة الطب بالشرق الأوسط، وحالة الاستقرار والأمن والأمان التي تنعم به مصر حاليا، والعلاقات المصرية الإماراتية دوم التاريخ العربي، دفعنا بقوة السعي لتنظيم المؤتمر، والذي يضع مصر على خريطة العالم الطبي.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏بدلة‏‏‏
تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة