تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

اللواء طارق الفامي يكتب :حقيقة الصراع .. القطب الشمالي .

اللواء طارق الفامي يكتب :حقيقة الصراع .. القطب الشمالي .

بقلم اللواء / طارق الفامي .

يقع القطب الشمالي في المحيط المتجمد الشمالي وهو مغطى بطبقة سميكة من الجليد علي مدار العام ويعتبر من أبرد الأماكن علي سطح الكرة الأرضية وأقلها عرضة لأشعة الشمس ويقع في هذه المنطقة القطب المغناطيسي الشمالي لكوكب الأرض .
وتكتسب هذه المنطقة من كوكب الأرض أهمية غير مسبوقة كما أنها غير معلنة وخاصة هذه الأيام حيث يشهد القطب الشمالي إرتفاع في درجات الحرارة بسبب الإحتباس الحرارى لكوكب الأرض .
فإرتفاع درجات الحرارة أثر في الكتلة الثلجية وجعلها تتراجع خلال الأعوام الماضية من خلال ذوبان الجليد وهذا بدوره سوف يجعل المحيط المتجمد الشمالي قابلا للملاحة وسير السفن .
كما أن القطب الشمالي يعتبر من المناطق الغنية بالثروات التعدينية والبترولية وحقول الغاز وقدرت هيئة المساحة الچيولوچية الأمريكية أن ما يقارب من ربع الإحتياطي العالمي الغير مكتشف من موارد الطاقة موجود في القطب الشمالي .
كما يتمتع المحيط المتجمد الشمالي بثروات سمكية كبيرة جداً وهي غير مستغلة نظراً لوجود الجليد حتي الآن ولكن مع التغير المناخي وإرتفاع درجات الحرارة وذوبان الجليد يمكن لهذه الثروة السمكية أن يتم إستغلالها .
وحتي الآن لم تحدث صراعات معلنة ومواجهة مباشرة للسيطرة على القطب الشمالي ولكن هي صراعات غير معلنة والتعامل معها علي إستحياء بين القوي الكبري حيث يدار القطب الشمالي من خلال مجلس القطب الشمالي الذي تم تأسيسة في عام ١٩٩٦ من خلال ٨ دول ويضم المجلس ٥ دول لها سواحل علي المحيط المتجمد الشمالي وهي روسيا وأمريكا وكندا والدنمارك والنرويج بالإضافة إلي ٣ دول أخري هي أيسلندا وفنلندا والسويد كما أن هناك ١٢ دولة تحمل صفة المراقب وأيضاً مجموعة من السكان الأصليين تحت مسمي المشاركون الدائمون ويقع مقر هذا المجلس في النرويج .
وهناك خلافات غير معلنة بين الدول الخمس للحصول علي المكسب الأكبر من ثروات القطب الشمالي .
وتعتبر الإستراتيچية الأمنية لروسيا أن هذه الدول الأعضاء لمجلس القطب الشمالي أنهم حلفاء محتملون لأمريكا وحلف الناتو ضد روسيا وبالتالي يمكنهم إنشاء قواعد عسكرية بالقرب من روسيا .
لذلك يسعي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لتعزيز الهيمنة والسيطرة علي القطب الشمالي حيث تعتبر روسيا الدولة الوحيدة الغير عضو في حلف الناتو من بين الدول المطلة على المحيط المتجمد الشمالي .
لذلك أصدر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قراراً بإنشاء القيادة الإستراتيچية للأسطول الشمالي الموحد لكي تكون المسئولة عن حماية القطب الشمالي وذلك في نهاية عام ٢٠١٤ وبدأت روسيا في مشروعات واسعة في هذه المنطقة من التعدين والنفط والغاز .
ومن المرجح أن تتصاعد حدة التنافس علي القطب الشمالي خاصة علي موارده الطبيعية من تعدين ونفط وغاز وطرقه البحرية المحتملة مع تغير المناخ وإرتفاع درجات الحرارة وذوبان الجليد وثروته السمكية الكبيرة والغير مستغلة نظراً لوجود الجليد ولكن مع التغير المناخي وإرتفاع درجات الحرارة وذوبان الجليد والذي سوف يؤدي بدوره إلى هجرة العديد من الأسماك والكائنات البحرية الي المحيط المتجمد الشمالي وجعله يتمتع بثروات سمكية كبيرة وهائلة .
وهذا يوضح لنا حقيقة الصراع القائم بين روسيا والغرب بقيادة أمريكا ومحاولة تطويق روسيا بالحروب و الصراعات وكيف يدعمون أوكرانيا ويمدونها بالأسلحة والأموال ويدعمونها في المحافل الدولية ضد روسيا .
إنه صراع وحرب بالوكالة لتدمير روسيا وتقسيمها أو علي الأقل إضعافها عسكرياً وإقتصاديا حتي تكون لهم اليد العليا علي ثروات القطب الشمالي .

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة