تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

الكاتبة داليا السبع تكتب “مدارج الغياب “

الكاتبة داليا السبع تكتب “مدارج الغياب “

استياء جسد على أرصفة السراب ، جموع رفات منزوية، روح مهرولة صوب الغياب، جسدي خائر لا يقوى على الإطاحة بالمسافات ، ظلال وسكون أعين أرهقتها الظنون بقايا مغرمين ، أعجاز عشق بفيافي العتاب جوف اغتراب، ربما كانوا هنا قبل ألف عام خطوات على أجنحة رسالات ، دعوات الشغف المقتول، شغب محبرتي وانسكاب الغرام المنفي عن ذاتي، ترياق السقيم ، حضور الطيف المهيب، بين رفة جفون، بسهد مقيم، يعلن الأنين ، هدير شوق يتراقص فوق شطآن الأحلام يهزم جبروت إنسان غفى والأوجاع، فانشطر على خد أغنية يداعب لواعج اللهفة، تفطم بلا قدر وشاح الروح تدمي نصوص العشاق، كضلع شقه سهم على كفتي تنهيدة، تتدلى من مرساة القدر بلا حذر كم بحثت عن طيفك؟! بين العين والفم الأصم ، هيهات هاجرني واحترقت الأحلام، ديمومة المتأملين هذيان، أفكاري وجنوني مشيئة الأيام، وهم نفسي جريح …

تنهيدي مجازر العواطف، نحول جسد تهلل احتياج، مناسك تعب ورأفة عتاب مقطوعة، أتعلم كم تتلصصني الحيرة ويهز مضجعي السهاد؟!

باتت صفرة الخريف تعتلي الأمنيات ، ماذا سأكتب عن أخر رمق صمود؟!

حسرات على جانبي الشوق، أطالع ندبة نابضي كم بينٍ يفتق جرحي!

يشق في جسد الفؤاد ألماً ، بعيدا بعيدا تزجرني بغضب دون دليل أيُّ الوهن أصابني؟! في عشق أعياني سطرتك عاشقي وسطرتني أشلاء

نبض وحيدٌ على ورق هزيل ، آه لا حبر يكفيك يا قلمي ولا أرض ترث التأبين ها هنا حسرات جيد مقيم ، ووهن اعتقال زمجرة ما رد جبار، عصفت أنامله أشواق الأوصال، فمزق حلمي والأمال، حان الوقت للابتعاد اطوي الدموع والاحلام والأرق، يابحار الشجون ثوري! أغرقي صوته الشهي اعصبي العيون نبضتي لتكسري مرآة طيفه، خلف مدارج الغياب …

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة