تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

الفجوة

الفجوة

الفجوة
بقلم _ د. ناجي حجازي
شعرت اليوم بالألم والامتعاض والأسف والخجل مما فعله بعض أهالي قرية شبرا البهو مركز أجا دقهلية، حين وقف بعضهم رافضا دفن الدكتورة سونيا عبد العظيم عارف بالمقابر الخاصة بأسرة زوجها بالقرية؛ لقد وقف كثير من أهالي القرية بغوغائية صارخة متجردين من ثوب الفضيلة والأخلاق التي عهدناها في أبناء الشعب المصري ناهيكم عن تجذرها في أهالينا بأرياف مصر… هذا الذي فعلوه يجعلنا بحاجة إلى وقفة أمام ما وصلنا إليه من شرخ وتصدع وفجوة فيما نشأنا عليه من صفات النخوة والشهامة والحب والتكاتف.
لعلي بحاجة إلى أن أذكرهم بقوله تعالى (هل جزاء الإحسان إلا الإحسان) فهل كان جزاء أطباء مصر حين يموت أحدهم وقوف بعض مغيبي العقل في وجه نعشه مانعين دفنه وناكرين جميله. ألم يعلموا أنه يحمل روحه كل يوم على كفه ويقف مرابطا متصديا للموت من أجل أن تعيش.؟!
أخافوا أن تنقل لهم جثة الطبيبة العدوى وهي لم تخف _ وكل الأطباء _ على نفسها وأسرتها من العدوى من مرضاها؟
ألم يروا ما يفعله المتحضرون حين يقابلون الأطباء بالتصفيق تشجيعا ومؤازرة لهم…؟
ألم يكن من ألأولى الفخر بها وبما قدمت؟
وفي هذا السياق أحيي سعادة محافظ الدقهلية د. أيمن مختار على إطلاق اسم الدكتورة سونيا عبد العظيم عارف على مدرسة شبرا البهو تخليدا لاسمها.
رحم الله الشهيدة وحفظ مصر وأهلها من كل سوء

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة