تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

الصين وخدعه كورونا الكبرى لضرب الإقتصاد الأمريكى والأوروبى.

الصين وخدعه كورونا الكبرى لضرب الإقتصاد الأمريكى والأوروبى.

الصين وخدعه كورونا الكبرى لضرب الإقتصاد الأمريكى والأوروبى.
مقال بقلم. مختار القاضى.
صدق أولا تصدق إن الإقتصاد الصينى قد ربح ٢٠ مليار دولار فى يومين فقط عقب الإعلان عن إنتشار فيروس كورونا وعدم قدره الصين على مواجهه هذا المرض الخطير وظهور الرئيس الصينى وهو يرتدى كمامه أمام كاميرات التلفاز فى مستشفي يوهان . من المعروف إن هناك الكثير من الشركات الأوروبيه والأمريكيه تستثمر فى الصين وإن هذه الشركات تنافس الشركات الصينيه فى عدد من الصناعات الهامه. عندما أعلنت الصين عن إنتشار فيروس كورونا إنخفضت أسعار كافه أسهم الشركات المختلفه فى البورصه الصينيه وكلما اعلنت الصين عن إنتشار الفيروس إنخفضت أسعار أسهم الشركات الأوروبيه والأمريكيه فى البورصه أكثر فأكثر وعند إنخفاض أسعار الأسهم فى البورصه الصينيه إلى أدنى مستوياتها قامت الصين بشراء جميع أسهم الشركات الأمريكيه والأوروبيه بأبخس الأسعار وبعدها أعلنت عن إكتشافها للمصل المضاد لفيروس كورونا والذي كان موجود أصلا قبل حتى إعلان ظهور الفيروس فى الصين . تمكنت الصين بهذه الخدعه الكبري من تقويه إقتصادها وربحت أكثر من ٢٠ مليار دولار من خلال شرائها لأسهم الشركات الأمريكيه والأوروبيه التى كانت قد خسرت خسائر فادحه فى البورصه وسعى المستثمرين فيها إلى الإسراع ببيع أسهم هذه الشركات لصناعه التكنولوجيا وذات القيمه المضافه العاليه بأبخس الأسعار ومغادره الصين للعوده من حيث آتوا خوفا من إصابتهم بالفيروس القاتل. ويؤكد علماء الصين الآن أن الفوبيا التى سادت العالم من جراء هذا الفيروس ليس لها أى مبرر حيث أن هذا الفيروس أقل من أن نخاف منه كل هذا الخوف. ويبدوا أن الهدف من هذه الخدعه الكبرى لفيروس كورونا هو تقويه الإقتصاد الصينى أكثر فأكثر على حساب الأقتصاد الأمريكى والأوروبى الذين لايريدون للإقتصاد الصينى أى نمو وبذلك فازت الصين بهذه الجوله وربحت مليارات الدولارات وتمكنت من تحقيق أرباح خياليه.

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة