تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

“الشفرة: ستة-عشرة”

“الشفرة: ستة-عشرة”

كتبت: نورا يسري

•من منا لايعرف حرب السادس من أكتوبر أو كما يطلق عليها أيضاً حرب رمضان والحرب العربية الاسرائلية الرابعة، ويوم الغفران بالنسبه لاسرائيل وحرب تشرين التحريرية و هذا المسمى المتداول للحرب في دولة سوريا، فهذه الحرب ليست كإي حرب بل أعادت إلي مصرنا الحبيبة كرامتها وعزتها من جديد وليس فقط لمصر بل لجميع الدول العربية.

قامت هذه الحرب في يوم السادس من أكتوبر عام ١٩٧٣ ميلاديا الموافق العاشر من رمضان بالتاريخ الهجري في تمام الساعة الثانيةوخمس دقائق، وكانت بين طرفين الطرف الأول مصر مع سوريا والطرف الثاني اسرائيل، حيث كان الرئيس الذي يحكم مصر في ذلك الوقت هو (أنور السادات)، بينما كان رئيس سوريا وقتها هو (حافظ الأسد).
حيث قامت هذه الحرب في شبه جزيرة سيناء بالاضافة الى هضبة الجولان،ونجحت القوات المسلحة المصرية و قتها من اختراق تحصينات الجيش الاسرائيلي وتحطيم ثكناته و قاموا بتدمير خط برليف و تم تخليص الضفة الشرقية لقناة السويس من ايدي اليهود حيث كانوا يتمركزون هناك،وقد استطاعت الجيوش السورية من استرداد جبل الشيخ وهذا أعطاها قوة من أجل التغلب على القوات الإسرائيلية، واستطاعت أيضاً الجيوش السورية من تدمير خط ( آلون ) و حظر تصدير البترول من الدولة العربية الى الغرب .

وقامت القوات المسلحةالمصرية في اول يوم من هذه الحرب بتدمير عدد 200 دبابة من الجيش الصهيوني بالاضافة الى قتل و اسر اكثر من 1500 جندي من قوات الاحتلال.
حيث كان السبب الرئيسي لحرب السادس من اكتوبر هو الفشل الكبير في تسوية الخلافات التي كانت دائرة في ذلك الوقت ، و التي كانت ناشئة كنتيجة للحرب بين العرب و اسرائيل عام 1967 م.

واليك بعض الاحصائيات عن اعداد المركبات المستخدمة في حرب اكتوبر:
*بلغ عدد الدبابات التي كان يستخدمها الجيش المصري حوالي 1700 دبابة.
*بلغ عدد الدبابات التي كانت تستخدمها القوات الصهيونية 2350 دبابة تقريبا .
*وصل عدد المدرعات التي كان الجيش المصري يستخدمها الى 2000 مدرعة.
*بلغ عدد المدرعات التي كان يستعملها الجيش الاسرائيلي 3000 مدرعة.
*وصل عدد القذائف الصاروخية و المدافع التي كانت تستخدمها القوات المصرية الى 10 آلاف مدفع و قذيفة تقريبا.
*وصل عدد المدافع و القذائف التي كان الجيش الاسرائيلي يستخدمها حوالي 1600 مدفع.
*بلغ عدد القطع البحرية التي كان يمتلكها الجيش المصري في هذه الحرب 95 قطعة بحرية.
*بلغ عدد القطع اللبحرية التي كان يستخدمها الجيش الاسرائيلي 38 قطعة بحرية.

وحققت مصر النصر العظيم واستردت السيادة المصرية شبه جزيرة سيناء وقناة السويس، وقد تحطمت أسطورة المخابرات الإسرائيلية والقادة الإسرائيلين التي تقول بأن الجيش الإسرائيلي لا يقهر ولقد استطاع الجيش المصرى قهره.
وتم التوقيع على اتفاقية كامب ديفيد التي تمت بين مصر وإسرائيل، ولقد وقعت بشهر أيلول عام 1978م وكان ذلك إثر مبادرة الرئيس السادات التاريخية حين زيارته لبيت المقدس في عام 1977م، وإعادة الملاحة بقناة السويس 1975م،
وتم تشجيع الدول المصدرة للنفط على أن تقوم برفع أسعار النفط،واستطاعت المملكة العربية السعودية من فرض الحظر على الشحنات النفطية التي تتوجه إلى الولايات المتحدة، وكان ذلك انتقامًا بسبب مساندتهم لإسرائيل وتزويدها بالأسلحة….

• فبعد هذه الحرب جعلت العالم ينظر الى مصر نظرة مختلفة عن الفترة التي كانت تسبق الحرب ، و يعود الفضل في ذلك الى الجيش المصري العظيم و جنوده المخلصين الذين سطروا اروع رايات النصر و استطاعوا تخليص سيناء من ايدي الاعداء الذين تلقوا اكبر خسارة في تاريخهم التي لن ينساها التاريخ مدى الحياة، ويجب ان نعلم ان الشهادة في سبيل الله و رفع راية الوطن هو من اسمى الغايات التي يبحث عنها الشجعان.

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

تعليق واحد

  1. مقال عظيم

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة