تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

السيسي يضرب أباطرة الفساد فى مقتل

السيسي يضرب أباطرة الفساد فى مقتل

 

 

بقلم.. صفاء دعبس

 

*هجوم على مؤسسات الدولة.

 

*نشر أخبار كاذبة بغرض إثارة الرأي العام.

 

*تشويه صورة الدولة بالداخل والخارج.

 

هكذا هرب إلى إسبانيا المقاول الفاشل  والكومبارس محمد علي وهو واحد من الفاسدين وأصحاب المحسوبية ،والرشاوي والمجاملات لينضم إلى جماعة الإخوان الإرهابية كما انضم هشام عبدالله،ومحمد شومان،وهشام عبدالحميد من قبل،ولكن عندما تأكد أن زمن الرشاوي والمحسوبية انتهى فر هاربا من السجن بأموال البنوك.  

 

بعد أن صار العميل والخائن والجاسوس واللص والمهرب والمزور واللوطي والقواد والعاهرة وسماسرة الأغذية الفاسدة والمخلفات الكيماوية وتجارة الأعضاء البشرية والجغرافية والتاريخية والقومية ، لا يتحدثون إلا عن الوطن وهموم المواطن  ، فعن ماذا نتحدث نحن الكتاب والشعراء ؟ عن الحمى القلاعية وجنون البقر ! حقا فقد صدقا الشاعر السوري محمد الماغوط عندما وصف خونة الأوطان بهذه الكلمات، وهذا الكلام ينطبق على خونة الأوطان مثل الهاربين إلي تركيا وقطر ولندن وأخيرهم الخائن محمد علي الهارب فى إسبانيا الذي خرج مؤخراً بفيديوهات من وحي خياله فقط المريض بدون أي دلائل أو مستندات تبين صدق كلامه.

 

فبعد حديث الرئيس السيسي عن عودة بحيرات مصر من جديد واقتلاعه الفساد وتهديده لأباطرة كينج مريوط بدأت الحرب على الجيش ،وبدأت تلميحات من  ساويرس ،واللواءات السابقين الذين حققوا مليارات من عمولات وفساد فقرروا توجيه ضربة لإرهاب السيسى وتخويفه فظهر لنا فيديومحمد علي الخائن فعندما يكشف الرئيس السيسي فساد بهذا القدر فما هوالمتوقع   فمعظم رجال الأعمال الفاسدين متضررين من مشاريع الجيش.

 

*رسائل الرئيس السيسي  لأباطرة الفساد. 

 

الرسالة الأولى :”ياريت الناس تفتكر انى مش ضد حد.. لا والله.. أنا ضد الفوضى والإهمال واللا دولة، وكل الناس في مصر أهلي وإخواني، إنما الناس بتعمل اللى هى عايزاه ود لا يليق بمصر، ومش هنسيب حد ياخد حاجة مش بتاعته” وتابع معلقا، «والله العظيم أنا مش هاسيب لابني جنيه ولا لنفسي، وده معناه أنا عارف كويس أوى أن اللي بياخد حاجة من الاستيلاء وغيره حرام، ولابد من إيقاف الهدر، وعدم الانضباط».

 

الرسالة الثانية :  “إن الأراضي اللي تم الاستيلاء عليها سأحصل على فلوسها كاش يعنى هاخد فلوس تقنين أراضي «كينج مريوط» كاش”، معلقا :« أي أرض تم الاستيلاء عليها مش هنسيبها لحد، والمفروض أن ما فيش محافظ يسيب متر أرض لأي حد».

 

  الجيش بيحارب فساد وإرهاب عشان كده الحرب عليه شرسةفالبعض يعتقدون أن الحرب على السيسى من الإخوان فقط أو من   عملاء نكسة مجيده فقط لكن الحرب الجديدة على السيسى وعلى الجيش هى من  مافيا الفساد وهم أخطر لوبى مدمر.

 

ومنذ أن تولى الرئيس حكم مصر أعلن حربا مباشرة على الفساد، وهناك نتائج هائلة في هذا المجال، بقيادة العديد من أجهزة الدولة المصرية، وفي مقدمتها الرقابة الإدارية، لكن بالتأكيد كلنا نأمل نتائج أكثر وأسرع من ذلك، خاصة إن هناك نماذج لاتزال ظاهرة تشوه المشهد العام.

 

وأعلن الرئيس موقفه من جديد ضد الفساد بحواره العلني غير التقليدى مع قائد بالجيش المصري خلال افتتاحه مرحلة جديدة من مشروع الصوبات الزراعية، ونال هذا الحوار اهتماما كبيرا من المصريين وغيرهم، لإسقاطاته الاقتصادية والاجتماعية، خاصة أن القصة تتعلق بملف الرواتب ونزاهة من يجلسون على الكراسي القيادية في كل الملفات وعلى المستويات وخاصة بحيرات مصر عندما قال هرجع بحيرات مصر زي ماكانت.

 

 ومحمد علي صاحب شركة أملاك ممثل فاشل أشتغل ١٥ عام مع الرئاسة يعني ١٠ سنين مع مبارك في ظل أكبر فساد في البلد وخمس سنين مع النظام الجديد ،والخمس سنين الأخيرة كان من خلال الجيش .

 وتعود محمد على علي الرشاوي والاستلام الغير مقبول فنيا لكن بيعدي بالمجاملات و المحبة و المحسوبية و الهدايا و الفلوس وعمل الهارب ملايين وأصبح شركة كبيرة، وصدم هذا الفاشل عندما تاكد أن زمن الرشاوي والمحسوبيات قد انتهى  عندماوضع له الجيش مقاييس ومعايير فنية وعلمية لاستلام الاعمال.

 

 

وبالفعل كشفت اللجان الفنية عيوب خارج المقايسة و التصميم المحدد فتم رفض الاعمال اللي تمت وكانت النتيجة اتعمل عليه دائرة حمراء كبيرة وظهر تلاعبه واتخذت إجراءات حازمة تجاه التناقض هنا ليس من المنطق أن تمتنع القوات المسلحة عن صرف مستحقات شركته تحديداً دون باقي الشركات وهو الأمر الذي لم تفعله القوات المسلحة مع باقي الشركات ومع شركته لوافترضنا جدلاً أن الجهات الذي تعامل معها فاسدة  لماذا! السكوت كل هذه السنوات لماذا لم يرفض هذا الفساد! ولماذا استمر كل هذه الفترة! مهما تحدثت لا أحد يستمع لك إلا امثالك شعب مصر لم ولن يتأثر بخرافاتك الذي ليس لها دليل من يحمي مصر وشعبها من مخطط تقسيمها وضعيها لا يسرق ولايختلس يافاشل الشعب عارف مين انت ومين الجيش والرئيس.      

 

 والجيش لم يحرمه من مستحقاته ولم يأكل حقوقه  والهارب أعترف بأن الجيش كان  سبب في خلق فرصة عمل له ولشركته وهو الأمر الذي يؤكد ويثبت بالدليل القاطع كذبه وافترائه بزعمه إمتناع الجيش عن صرف مستحقاته ويتأكد للمصريين أن هدفه من الفيديو هو الخيانة العظمى لصالح أجهزة معادية ومهما تتحدث فأنت لا أحد يسمعك إلا خونة الأوطان مثلك مثال أحفاد البنا.

 

وختاما.. ستظل مصر مرفوعة الرأس بجيشهاوبقائدها الذي أنقذها ولم يفرط فى شبر واحد ،وسيظل جيشها درع لها ولشعبها أما أنت وامثالك ستظلون خونة الأوطان الذين باعوا أوطانهم من أجل المال، و ارتموا فى حضن الجماعة الإرهابية.

تعليقات الفيسبوك

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*