تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

السودان. السلطات السودانية توقف سفينة تجارية تركية متجهة إلي سواكن تحمل مبلغ مالي ضخم للإخوان

السودان. السلطات السودانية توقف سفينة تجارية تركية متجهة إلي سواكن تحمل مبلغ مالي ضخم للإخوان

أسماء مشعل

أوقف السلطات السودانية “القوات المسلحة السودانية ” سفينة حربية تركية في المياه السودانية صباح اليوم كانت متجهة إلي جزيرة سواكن السودانية محملة بشحنات تجارية و لاقت السلطات تعنت شديد من طاقم السفينة حتى لا يتم تفتيشها و بعد تفتيش الحمولات محملة بعدة بضائع تركية أنواع متعددة كما أنها كانت محملة بمبلغ مالي ضخم من النقد الأجنبي حوالي 600 مليون دولار أمريكياً و55 مليون يورو
و تم القبض على كامل أفراد الطاقم و عند مواجهة السلطات تم إعتراف بعض أقراد الطاقم إن تلك المبالغ وضعت في الحمولات من أجل إيصالها إلى قيادات الجماعات الإسلامية وبمواجهة الطاقم الموجود علي السفينة

أعترف البعض منهم بأن هذه الأموال كانت متوجهة إلي جزيرة سواكن من أجل تهريبها داخل القطر السوداني إلي قيادات جماعات الإخوان المسلمين والمليشيات المسلحة الخاصة بهم من أجل السيطرة علي مقاليد البلاد وضرب الجيش السوداني في أكثر من موقع سواء كان إرهابية أو مادية كما وجد علي السفينة بعض القيادات الإخووانية المعروفة حول العالم وثلاثة أشخاص يُعرف عنهم بإنتمائهم لتنظيم داعش الإرهابي المعروف ولا يعلم سبب دخلوهم أو بالاحري تهريبهم إلي السودان ولكن يرجح أنهم كانو سيقومون بعمليات إرهابية واسعة في السودان لزعزعة الإستقرار السودان المرجو ثباته

ضرب الإقتصاد السوداني

كما تحدثت بعض المصادر عن ضرب الإقتصاد السوداني من خلال ذلك المبلغ المالي الضخم والمحاولة في أرتفاع سعر النقد الأجنبي وإنخفاض سعر الجنية السوداني مقارنةً بهذه العملات
كما تحدثت مصادر ايضاً عن أن هذه الأموال كانت مُهربة إلي داخل السودان من أجل
الدعم المالي للجماعات والمليشيات المسلحة داخل السودان وخارجها في القطر العربي من زيادة عدد العمليات الإرهابية بالمنطقة وخاصة السودان

تساؤل ..!

فتخيل عزيزي القارئ لو لم يوجد جيش بالسودان أو قوات حكومية نظامية تحمي السودان وتدافع عن أراضيه حتي أخر ذرة رمل من السودان وتدعم الإستقرار الدولي للسودان وتدافع بقوه عن البلاد وتدعم مختلف المجالات بالبلاد بدايةً من المجال السياسي للسودان وحتي المجال الزراعي والصناعي والتجاري ..
تخيل أن السودان بلا جيش يحميه ويدافع عنه ويوقف المؤامرات الخارجية للإضرار بالسودان

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة