تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

السلطان الذي قتل إبنه

السلطان الذي قتل إبنه

السلطان الذي قتل إبنه
متابعه /محمدعنبر
بقلم أ/حسن قلاد مفتش الاثار بمحافظه سوهاج

“أبي.. أبي”، كانت هذه هي آخر كلمة تفوه بها الأمير مصطفى شاهزاده وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة، أمام نظر وسمع والده السلطان سليمان القانوني، في خيمة الأخير السلطانية ووسط جيشه، نادى مصطفى بلا مجيب بعدما أحاطت به فرقة إعدام مكونة من مجموعة من الجنود الصم البكم، الذين نفذوا فيه جريمة قتل، بأوامر من السلطان الذي شاهد الواقعة البشعة من وراء ستار، لتخلد الجريمة سليمان كأحد أشهر السفاحين في التاريخ، والتي عكست جنونا بالسلطة يعمي عن أية مشاعر إنسانية، فتحول القانوني إلى آلة قتل تسحق أي منافس محتمل على السلطة.

عام 1553 للميلاد … تم تنفيذ حكم الإعدام بحق الأمير مصطفى بن السلطان سليمان القانوني خنقاً بالسلك الحريري ..

وذلك بعد أن تهيأ للسلطان نتيجة الدسائس و الرسائل المزورة و التحريض من قبل عدة
جهات أولها زوجته خرّم … أن الأمير مصطفى يجهز للتمرد على والده و شق عصى الطاعة .. و لكن السلطان كذّب الجميع عدة مرات و دافع عن الأمير … إلا أن استمرار الدسائس مع توافقها مع إحدى الحوادث أدت لوقوع المصيبة ..

حيث صادفت تلك الروايات تجميع الأمير لجيش و توجهه به لملاقاة والده للانضمام له في حملته على
الصفويين بناء على مشورة من الصدر الأعظم رستم باشا الموالي لخرّم … و في نفس الوقت صوّر رستم باشا للسلطان أن الأمير مصطفى أتى مهاجماً بجيشه و قاصداً التمرد .. و ما أن وصل الأمير حتى أمر السلطان سليمان بإعدامه خنقاً مع أنه كان بريئاً من كل التهم و دفن في بورصة …
كان الأمير مصطفى ذو عقل راجح و شخصية متزنة و دراية كبيرة بالسياسة و الحنكة و كان المرشح للخلافة بعد والده … و شكّل إعدامه نكسة كبيرة و نقطة مظلمة في تاريخ السلطان سليمان القانوني المجيد … و الذي و إن نفذ حكم الإعدام لا خوفاً على السلطان و إنما على الأمة و الدولة العثمانية من التمزق بالنزاع ..

إلا أنه هفا تلك الهفوة التي تبينت نتيجتها لاحقاً بوصول سليم الثاني للخلافة و هو الأقل كفاءة من اخيه بكثير و ما ترتب على ذلك من بدء جمود و من ثم انحدار الدولة العثمانية

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة