تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

السفير اللورد يشار حلمى يكرم د. مصطفى الفقى مدير مكتبة الاسكندرية

السفير اللورد يشار حلمى يكرم د. مصطفى الفقى مدير مكتبة الاسكندرية

السفير اللورد يشار حلمى يكرم د. مصطفى الفقى مدير مكتبة الاسكندري
كتب د. عبدالله مباشر رومانيا
قام الدكتور مصطفى الفقي مدير مكتبة الإسكندرية، مساء أمس الثلاثاء، بتكريم السفير على اوسع نطاق لجمهورية بورندى اللورد ياشار حلمي
جاء ذلك خلال الندوة التي نظمتها مكتبة الإسكندرية ، تحت عنوان “وصف مصر .. قراءة عبر الزمان والمكان”، وذلك في سياق الإعلان المشترك الصادر عن الرئيسين عبد الفتاح السيسي وإيمانويل ماكرون باعتبار 2019 عامًا ثقافيًا لمصر وفرنسا
في مستهل كلمته؛ أكد الدكتور مصطفى الفقي، مدير مكتبة الإسكندرية، إن فرنسا تهتم بالجانب الثقافي وتسعى لنشر الثقافة بشكل يفوق غيرها من الدول الأخرى، قائلًا “لا أكاد أعرف دولة في العالم تعطي إهتمامًا للثقافة كما يفعل الفرنسيين”.
واعتبر “الفقي” -وفق بيان صدر عن المكتبة منذ قليل – أن الأثر الذي تركته الحملة الفرنسية خلال الثلاث سنوات التي قضتها في مصر يفوق تأثير التواجد البريطاني الذي استمر لسبعين عامًا، من حيث التأثير الثقافي، كما أنها تركت خلفها قوانين مدنية مازالت تستخدم حتى الأن، ومدارس تعليمية تتميز بالجودة والتفوق.
وأشار “الفقي” إلى أن حملة نابليون بونابرت على مصر لا تعد حملة عسكرية فقط، ولكنها كانت بمثابة اكتشاف لغموض الشرق وسحره وللتعرف على الحضارة الفرعونية، ولذلك أحضر بصحبته حشدًا من العلماء وصل عددهم إلى 150 عالم، انتجت كتابًا يعد أحد الكتب المحورية بالتاريخ الإنساني وهو “وصف مصر”.
وأوضح “الفقي” إن الكثيرون اختلفوا في تصنيف الحملة الفرنسية على مصر فالبعض اعتبرها عسكرية استعمارية والبعض الأخر ينظر إليها على أنها حملة استكشافية، مضيفًا أنها تعد حملة واعية نتيجة لوعي قائدها “نابليون”، وهو ما ظهر في واقعة الخطاب الأول الشهير الذي وجهه للشعب المصري بعدما علم تمسكه واعتزازه بدينه الإسلامي.
وأضاف مدير مكتبة الإسكندرية، إن الفرنسيون لم يقصروا في نشر الثقافة، مشيرًا إلى أنه عقب سقوط تنظيم طالبان في أفغانستان أسرعت دول التحالف التي تواجدت بها في إنشاء سفارات، إلا فرنسا التي انشأت مدرسة وهو ما يدل على اهتمامها بالجانب الثقافي والتعليمي
ثم قام الدكتور مصطفى الفقي مدير مكتبة الإسكندرية ، بتكريم السفير على اوسع نطاق لجمهورية بورندى اللورد ياشار حلمي بدرع المكتبة الذى صمم خصيصا يحمل اسم اللورد
.
ويذكر ان السفير اللورد ياشار قد اهدى مكتبة اسكندرية 15 لوحة نسخة اصلية من لوحات وصف مصر وكل لوحة طولها 70 سم غرض 50 سم تم رسمها ايام الحملة الفرنسية وهذا شىء تاريخى
ويذكر ان السفير على اوسع نطاق لجمهورية بورندى اللورد ياشار حلمي قد قام باهداء مكتبة الاسكندرية ستارة كاملة من كسوة الكعبة الشريفة ارتفاعها 6.25 متر وعرضها 3 متر موجودة فى نصف المكتبة وهى مقتنى دينى اثرى روحانى لا يقدر بثمن .

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة