تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

“الزواج” هل هو الاكتفاء للروح والجسد

“الزواج” هل هو الاكتفاء للروح والجسد

كتب يسري السيد .الشرقاوي

• 🌹الزواج
• عفة إن كان بين الأزواج يحمل الاكتفاء للروح والجسد وفيه إنكار الذات.
• نستشعر منه وقتها كل الملذات اذا وافقته الشروط والإثبات.
• فالجهل بيننا أن نتعرف على الزواج بأنه جمع للملذات دون أن نعلم أنه عفة من المحرمات.
• التى قد تواجه بعض الزيجات من فرط اللا وعي فى التعامل ويعقبه العثرات.
• شُرِعَتْ الخطبة لنا كي تكون نورا يعلمنا الصفات والعادات لبدايه العلاقات.
• وعلامات نتعرف بها على ماهو اتِ ليس للتزيين لطبيعتنا وإخفاء العورات التى بها نقرر الإستمرار او الرفض بالمعطيات.
• ولكننا جعلنا خراب مؤجل بالتزيين والكذب والنفاق وتغيير لما بنا من صفات.
• وهذا كافي أن نطمس معالم الاكتفاء ولا مرحبا بمثل هذه الزيجات التى تجعلنا يوما نلعن فى السنوات.
• التى مرت دون أن نعلن بالاثبات أننا قصرنا بنظرتنا التي سبقت الارتباط وجعلنا بها الزواج ممتلكات.
• بين ورق البنكنوت والشقة الفاخرة والكماليات وربما وظيفة اومنصب ونسينا انها ليست قياسات.
• فليست الراحة والاستقرار بالممتلكات من عقارات وسيارات وليس للطبيعة كاثبات.
• نعبر بها الأزمات وتتحدى بها نفوسنا الصعوبات وربما تحتاج أرواحنا كلمة حانية تطيب وتنكر بها الذات.
• و لا تشعر بما تواجهه من مشقات قد تواجهنا فى حياتنا وان كانت على مر عمرنا والسنوات…وربما يوما نلعن من أصروا وقدمونا قرابين للارتباط دون النظر إلى ما سياتي من تباعيات.
• اذا كانوا اهلا او ذوي قرار ولهم علينا من الكلمات لقصر بصيرتهم عن ماسيحدث بسببهم من أزمات.
• مابين نفسي ومعنوي وربما تحل بالخيانات او بانكسار فى الذات وكثير من النكبات.
• التى تظل عمرنا بالكدرات وربما جعلتنا سلعة كأي من المشتروات عندما تزهدها نفوس من أشتروا باعوا بأرخص العبارات.
• ويموت فينا حلم الزيجات وتصبح فى حياة البعض عقدة تحمل فى طياتها الامقات.
• وترتوي العنوسة من بحر الأزمات من بين نفسي وبين خوف مما هو أتِ.
• ويتفشى فى مجتمعنا شبح الخيانة لعدم استخدام ضوابط الارتباط واصولها التى تحمل الثبات.
• وتضيع هيبة الاحترام بين العائلات بسبب البنات والزوجات خوفا من التشرد لأطفال لم يكن لهم ذنب فى الاختيارات.
• فلماذا؟…لا ننظر لهذا العقد الازلي على أنه هام لدرجة لا تحمل الإعتذار ونتريث فى قراراتنا ونحكم الضمير فى هذه العلاقات.
• لماذا ؟…يصبح الزواج للعريس او العروسة هروب من بيوت العائلات .
• بدلا من أن يكون بداية جميلة تحمل في طياتها اجمل الذكريات.
• لماذا ؟…يصبح الزواج غنيمة ووسيلة لجمع المال على حساب بناتهم والابناء تحت مسمى الزيجات.
• وتكون الأسرة هى السبب فى كل المعاناة والاهات التى تنشأ من الصدمات فى الأزمات.
• ولماذا؟..يكون حكرا على الجميلات أن تباع بهم الأجساد لمن يستطيع أن يروينا بالمال والملذات.
• ولماذا؟…يكون الهروب من المسئوليات سببا فى التخلص من البنات بحجة أنها هم للممات.
• وطبعا لا أعمم كلامي للجميع ولكنه لمن يحملون فى قلوبهم السواد وخيبة العادات بداية من وئد البنات إلى الوصول إلى الطريقة الحديثة ببعض الزيجات.

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة