تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

الدين معامله .

الدين معامله .

الدين معامله .

د/محمد الشيخ .
معنى الدين المعاملة .
صحة حديث الدين المعاملة . هو الدين الذي وضعه الله تعالى للناس بقوله تعالى.إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ
وشريعة هذا الدين مُسيطرة وناسخة لما قبلها من الشرائع وحذر الله تعالى بالكتاب الكريم اتباع غير الشريعة الإسلامية واسم الدين وهو الإسلام لم يقتصر على خاتم الأنبياء فقط وإنما تداول على الأنبياء جميعهُم
ولكن هذه الأُمة سُميت من الله تعالى باسم المُسلمين ومعنى الإسلام التسليم لأوامر الله تعالى وتوحيده وطاعته وترك الشِرك ولهذا الدين ثلاث مراتب وهي. الإسلام .الإيمان والإحسان.
منهج الرسول الكريم بالتعامُل مع الأعداء.
معنى الدين المعاملة معنى الدين المعاملة يتمحور حول التعامُل بسلوك حسن طريقُهُ التقرب إلى الله تعالى والمُعاملة الراقية تُعطي انطباعًا جيدًا للمُسلم بتمسُكِهِ بالعقيدة الإسلامية والتعامل بصورة راقية يحتاج لأخلاق عالية وجاء في قوله تعالى.إِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ
وفي حياة النبي الكريم يجد المُسلم أشكالًا مُتعددة من خُلق النبي الكريم مع الناس باختلاف منازِلهِم ودياناتِهِم وينبغي للمُسلم لتطبيق معنى الدين المعاملة أن يبتعد عن الاستهزاء بالآخرين ويحاوِرهُم دون تكبُر وكذلك تجنُب تسفيه الناس بالإضافة لعدم الاستعلاء في التصرُفات وعلى المُسلم أن يُدرك أن الصفات الحسنة والتعامل اللطيف لا يُصنف بقائمة ضُعف الشخصية وإنما مُعاملة حسنة حث عليها الدين الإسلامي.
ومعنى الدين المعاملة لا يحتمل تصرفات غير مسؤولة من أشخاص لهم مكانتهُم الدينية والاجتماعية لأن التصرف الواحد قد يكون سببًا لدمار وافساد المُجتمع بأسره والمُعاملة الحسنة مطلب من كافة أفراد الأسرة وعلى الوالدين تعليم هذا النهج للأولاد لأن الخير في الأُسرة ينعكس على المُجتمع ككل.وبحال دُمرت الأُسرة أخلاقيًا رُبما يأتي زمن يتطاول به الابن على والديه ويُهينهُم وقد يورث التصرف السيئ لأبنائه وبهذا يُدمر المُجتمع ولإدراك معنى الدين المعاملة على المُسلم أن يلتزم طريق الحِكمة لمُعالجة الأخطاء والمُعاملة بفروعِها تعود على صاحبها كما هي وأكثر، فالحسنة تُرد بمِثلِها وفيها أجر وثواب والسيئة بمِثلِها ومعها أثام.
ويُعد القراَن الكريم منهج حياة بإمكان المُسلم الاستفادة منه في المعاملة مع الاَخريين ففيه يجد المُسلم الباحث عبادات وأخلاق وتعامل النبي الكريم فقد كان بين الناس قُراَنًا يمشي والجدير ذِكره أن العِبادات تنقسم إلى قسمين الأول الشعائرية وهي الفرائض من صلاة وصيام وزكاة وحج البيت والقسم الثاني عبادات تعامُلية وهي أخلاق التعامُل مع الناس كالصِدق والأمانة والعدل وتقديم النصيحة والعفو عند المقدرة والإحسان وغيرها من الأمور ومن أراد النجاة ودخول الجنة عليه بالجمع بين العبادات لأن اختيار واحدة من العبادات لا يكفي أبدًا.
معاملة النبي لأصحابه المُعلم الأول الذي أدرك وأتقن معنى الدين المعاملة هو النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- الذي كان يُعامل أصحابه بناءً على أوامر الله تعالى دون زيادة أو نُقصان، وجاء في قوله سُبحانه وتعالى.فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ لِنتَ لَهُمْ ۖ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ ۖ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ
حثت خاتم الأنبياء على أمور في مُعاملته للصحابة -رضوان الله عليهم- أولها الرحمة ومن أشكال رحمته معهم رفقه بِهم وصبره على تعليمهم، بالإضافة لابتسامته في وجوههم، أما غضبه فكان لا يُظهرهُ إلا في مرضاة الله تعالى وحفظ الدين.
والأمر الثاني استغفاره للصحابة -رضوان الله عليهم- ولمن تسبب في غضبه، أما ثالث الأمور التي حثت عليها الآية الكريمة الشورى فالنبي الكريم طبق الآية بحذافيرها فلم ينفرد بالرأي لوحده دون الرجوع إلى أهل الخبرة والتجارُب وإبداء الرأي، ومن الأمثله على الشورى
مشاورته لأصحابه يوم غزوة بدر وفي غزوة الخندق و صلح الحُديبية وفي قصة حادثة الإفك ولأن النبي -صلى الله عليه وسلم- قدوة المُسلمين ينبغي على أفراد المُجتمع الإسلامي السير على خُطاه بالتحلي بالصبر والمُعاملة الحسنة والمشورة للوصول للمراد وهو معنى الدين المعاملة.

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة