تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

الدولار الجمركى مابين تفاؤل و تشاؤم و حيرة

الدولار الجمركى مابين تفاؤل و تشاؤم و حيرة

 
عبدالرحمن شاهين
تعالوا نخضع اللى حصل لعلم التمويل و الاقتصاد لنرى بنظرة علمية و واقعية ايضا ماحدث واثر ذلك على المستقبل فى اطار خطوات الاصلاح الاقتصادى من خلال سؤال و جواب لايضاح الصورة بشكل علمى مبسط ، ( على فكرة علم الاقتصاد اللى بيدرسة استاذ الجامعة هو نفسه اللى بيطبقه عم عبده الفكهانى و عم عبده الجزار و عم عبده البقال ، و لكن كل واحد باسلوبه ) ،،تعالوا نشوف مع بعض ازاى الكلام ده ،
أولا:- ما هو الدولار الجمركى وما الفرق بينه وبين الدولار فى البنك المركزى والبنوك الأخرى؟
الدولار الجمركى هو مجرد مصطلح اقتصادى وكان يتم تحديد سعره شهريا من قبل وزارة المالية، وذلك لقيام الدوائر الجمركية بتحديد قيمة البضائع المستوردة، ومن ثم حساب الرسوم الجمركية عليها بناء على هذا السعر المحدد من قبل وزارة المالية و كان السعر الجمركى اقل طبعا من المعلن من سعرالدولار بالبنوك ، أما سعر الدولار فى البنوك فهو سعر العملة الأمريكية أمام الجنيه ويتم التعامل عليها بصورة يومية ويمكن أن يتغير سعره فى اليوم أكثر من مرة طبقا لاليات السوق وذلك عقب تحرير سعر الصرف فى نوفمبر 2016. لماذا و فى هذا التوقيت ألغت وزارة المالية العمل بالدولار الجمركى؟ 
كانت وزارة المالية تحدد سعر للدولار الجمركى على بعض السلع الاساسية فقط علشان الست ام محمد الارمله الغلبانة اللى عندها 6 عيال تقدر تاكل ولادها اما باقى السلع الكمالية او السلع الاستفزازية كما يطلق عليها استاذى د/ رشاد عبده خبير الاقتصاد فلا يفرض عليها اسعار الدولار الجمركى علشان فلان باشا اللى بيحب يشيل موبيل اخر موديل يدفع عليه جمارك غير مدعومة . و الان بسبب استقرار أسعار العملات الأجنبية المعلنة من البنك المركزي، وتقاربها مع أسعار الدولار الجمركي ،، ترى الحكومة ممثلة فى المالية، أن الظروف الاستثنائية التي جعلت الحكومة تتعامل بالدولار الجمركي تم التخلص منها، ، لذا فلن يتم العمل بالدولار الجمركى مرة أخرى. مش بس كده ،، لا ده كمان هذا القرار هيحمى المنتج المحلى من الاغراق الذى يتعرض له من المنتجات المستورده . توصيات و اقتراحات
لن يتحقق الهدف الا بحسن الادارة و المتابعة لذا فأننى أرى انه لابد من تدخل اتحاد الغرفة التجارية لاحكام الرقابة و السيطرة منعا لاستغلال الموقف من التجار الجشعيين .. و منعا لارتفاع الاسعار و حدوث تضخم . – و اذا ارتفع قيمة الدولار مرة اخرى ،ممكن نقدم دعم للسلع الاساسية فى صورة تخفيض الرسوم الجمركية مثلا ،، علشان الست ام محمد الارملة الغلبانة تقدر تربي عيالها
تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة