تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

الدمرداش و فتحي يضيقان الخناق علي معديات الزرقا و مباحث شربين مازالت في غيبوبه

الدمرداش و فتحي يضيقان الخناق علي معديات الزرقا و مباحث شربين مازالت في غيبوبه

كتب/ إبراهيم البشبيشي
يواصل رجال مباحث الزرقا حملاتهم علي المعابر الحدودية التي تربط دائرة الزرقا و باطنية الضهرية .
حيث واصل النقيب أحمد فتحي معاون مباحث مركز شرطه الزرقا ،  بتعليمات من الرائد أحمد الدمرداش رئيس المباحث و قام بمداهمه معدية الزرقا الوسيلة الاخطر و الاكثر استخداما من قبل المروجين و المتعاطين حتي يجلبوا المخدارات من الباطنيه الواقعه بجسر نيل قرية الضهرية التابعه لنطاق دائرة شربين بالدقهليه .
و يواصل رجال مباحث الزرقا حملاتهم المستمرة و يضيقون الخناق علي تلك المعابر الحدودية و يبذلون اقصي جهدهم في محاولة منهم لغلق هذه المعابر امام المروجين و المتعاطين الذين دمروا شباب الزرقا و شردوا اسرها ، بعد ان اصبحت المخدرات تملئ الشوارع و الاركان نظرا لقرب مدينة الزرقا من تلك البؤرة الاجراميه التي تعمل ليلا و نهارا وسط سكون و صمت من مباحث شربين برئاسه المقدم محمد الارضي ،  الامر الذي يشغل الشارع الزرقاوي نتيجه هذا الصمت و السكون و جعل اقاويل تتناثر بان امن الدقهليه و تحديدا مباحث شربين  وراء تلك الباطنية بل هم من ما يديرونها لكون المروجين يعملون علانيه و يحملون اسلحه في مشهد لن نعتاد عليه في مصر خاصه و نحن في عهد رئيس قوي و هو الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي طهر سيناء باكملها و لكن باطنيه الضهريه ليست بشئ مقابل الاوكار التي انهاها السيسي في سيناء و غيرها .
و ينتظر اهالي الزرقا و يترقبون تحرك رجال الامن بالدقهليه و انهاء تلك الامبراطورية لعل الاقاويل التي تتردد تكون مجرد هراء لكن الواقع يقول بانها حقيقة لكون هؤلاء المروجين يعملون علانيه ولا يخشون من اي جهه ما يؤكد بانها باطنيه تدار بحصانه من مباحث شربين .
و يتوجهه اهالي مدينه الزرقا و مركزها بالشكر لرجال الداخليه بمركز شرطه الزرقا و بالاخص للرائد أحمد الدمرداش و معاونيه النقيب حمزه شوقي و النقيب أحمد فتحي لما يقومون به و شن حملات يومية علي المعابر الحدودية التي تعتبر منبعا خطيرا لسموم باطنيه الضهرية ، كما يتوجهون بشكوي الي السيد اللواء محمود توفيق وزير الداخليه يتهمون فيها رجال امن الدقهليه و تحديدا مباجث مركز شربين و المقدم محمد الارضي نظرا لتقاعسهم الواضح و تركهم لعدد من المسجلين و الخارجين عن القانون يتخذون منطقه في نطاق دائرتهم بجسر نيل الضهريه لممارسه نشاطهم المشبوة و الاتجار في كافه انواع المخدرات و ايضا السلاح و كل ذلك علي مرأي و مسمع من لايري ومن لا يسمع وكانها سبوبه تدار برعايتهم .

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة