تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

الداخلية تفك لغز جريمة دار السلام بالقاهرة

الداخلية تفك لغز جريمة دار السلام بالقاهرة

 

كتب / طارق ناجى القاهرة

نجح رجال مباحث دار السلام في معرفه مقتل محمود الكاميروني بيد صديق عمره الحمد بعد سهرة حمراء مع انتكة على انغام العشاء الفاخر بحدائق المعادى المتهم : سبنى بأمى وطعن فى شرفها فذبحته جمعت بينهم المخدرات وأصبحا صديقين حميمين من خلالها بعدما ظلا لأعوام يتناولاها سويا ومعهم إثنين من اصدقائهم ومنهم و .ع . ا الذى اصاب الضحية قبل مقتله بأيام قليلة بعدة طعنات فى قدمه مما جعل الشبهات تحوم حوله ولولا يقظة رجال المباحث لكان ضحية هو الآخر كمتهم ولا أحد غيره …. إتصل كاميرونى على صديق عمره الحمد وطلب منه إحضار عشاء فاخر من احد محلات الكباب الشهيرة بالمنطقة تكفى لشخصين حيث انه يستضيف الساقطة الشهيرة  وشهرتها انتكة ليقضيا سويا ليلة حمراء مع تناول الحشيش … وبالفعل ذهب الحمد حاملا ما لذ وطاب وجلس مع صديقه الذى لعب الحشيش برأسه فاخذ يتطاول على الحمد ويعايره ويسبه فى شرف أمه فخرج غاضبا متوعدا إياه بالإنتقام … وبالفعل … وعقب علمه بمغادرة الساقطة منزل الكاميرونى ذهب الحمد إليه وقام بذبحه بعدما اعد عدته لتنفيذ جريمته وفر من مكان الحادث فجرا دون ان يشاهده احد وراح يجهز حاله للهرب قبل إكتشاف جريمته …. وبمجرد ان دخل احد اصدقاء الكاميرونى لشقة صديقه وعثر عليه جثة هامدة مذبوحة من الرقبة ابلغ رجال مباحث قسم شرطة دار السلام وكانت كل الشبهات تحوم حول وليد صديق الكاميرونى الذى تشاجر معه منذ ايام قليلة واصابه فى قدمه وعلى الفور هرول الرائد عبد الرحمن رجائى بصحبة النسر محمد مرعى للقبض على وليد والذى اكد ان الضحية كان بصحبة ساقطة تدعى أنتكة وانه يشك انها وراء إرتكاب الجريمة ونجح رجائى ومرعى فى إلقاء القبض عليها هى الاخرى ..

 

.. فى تلك اللحظات كان المقدم وسام عطية رئيس المباحث ومعاونيه الرائد احمد مختار والرائد محمد عبد الحليم والنقيب احمد عبد المعطى والنقيب احمد عاشور ومحمد صادق قد تركوا مأموريتهم فى تشريفة وهرولوا إلى محل وقوع الجريمة لمعاينة المكان وفحص الجثة واتناء الفحص والبحث والتحرى تأكدوا أن الضحية كان له صديق آخر يدعى الحمد . وقد إختفى وانكر وجوده بالمنزل وادعى من خلال إتصال تليفونى عن طريق وليد أنه جالس بشارع 68 بدائرة قسم المعادى مما جعل الضباط يشكون فى طريقة حديثه بخبرتهم ورغم ذلك ذهبت قوة للمكان الذى أشار إليه وقوة اخرى إلى محل سكنه وبالفعل عثر عليه داخل مسكنه يقوم بتجهيز شنطة مليئة بالملابس إستعدادا لهروبه وبمجرد ان شاهد القوة حاول إنكار معرفته بالحادث حتى عثر رجال المباحث على ملابس متسخة بدماء القتيل وهنا إنهار واعترف بإرتكابه للجريمة معللا ذلك بطعن القتيل فى شرف امه مما أثار حفيظته وغلا الدماء فى عروقه ..

 

. تم تحرير المحضر اللازم وإتخاذ الإجراءات اللازمة لإحالته للنيابة العامة … كانت البداية حينما تلقى المقدم وسام عطية بلاغا من آهالى شارع أبو العلا المتفرع من شارع الحرية بدائرة القسم مفاده العثور على جثة احد الأشخاص مذبوحا داخل شقتة السكنية ..

. وعلى الفور إنتقل بصحبة رجاله الذين تركوا مأموريتهم الرائد احمد مختار والرائد محمد عبد الحليم والرائد أحمد عبد المعطى والنقيب احمد عاشور والنقيب عبد الرحمن رجائى والنقيب. محمد صادق وبصحبتهم القوة الامنية المكونة من عدظ كبير من الأفراد منهم على سبيل المثال محمد مرعى ورضا غباشى واحمد عبد المقصود واحمد سرحان وعماد عبد العزيز وسعيد الجبالى وعمرو جنيل وعمرو الصغير وعبد الحليم محمد وبدر طه وغيرهم إلى محل البلاغ وبالفحص تبين ان الجثة لشاب يدعى محمود 32 سنة وشهرته “كاميروني”،و بها إصابات ظاهرية عبارة عن ذبح قطعي في الرقبة وتم نقل الجثة للمستشفى تحت تصرف النيابة وعقب تقنين الإجرلءات اللازمة نجح رجال مباحث قسم شرطة دار السلام فى إلقاء القبض على المتهم وإحالته للنيابة العامة

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة