تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

الحقد العاطفي والغرائز القاتله في المجتمع

الحقد العاطفي والغرائز القاتله في المجتمع

كتب: محمود مختار

يرتبط الحب بشكلٍ وثيق بسعادة الزوجين واستقرار علاقتهما،

وقد يراه البعض السبب الرئيسي والجوهريّ لاستمرار العلاقات ونجاحها، فهو العاطفة القويّة التي تدمج القلوب وتُحكم وثاقها،
ويختلف الأزواج في طريقة تعبيرهم عن مشاعر الحب الصادقة تجاه زوجاتهم، فقد يُفصح بعض الأزواج ويعترفون بمشاعرهم بشكل صريح بعباراتٍ مختلفة، كل حسب أسلوبه وقدرته على التعبير دون تردد وفي أيّ وقت،

وقد يعجز البعض عن الحديث عنها فتُترجم من خلال تصرفاتهم، وتظهر لا إرادياً مع الوقت، لكن يجب على الزوجة أن تعطي زوجها فرصة التعبير عن حبه الصادق لها.

ولكن أصبحت الغريزه المسيطر الأول علي العقل البشري في الأونه الأخيره فقد إنساق البعض تجاه شهواته وأصبح الوصول إليها أمرا حتميا بالنسبه له ولا يبالي ماذا سيكون الثمن حتي وإن كان القتل أو فقدان من هم جزءاً منه مثل الزوجه أو الأبناء فالشهوه تتحكم،

وذالك في غفلة القلب عن أن المولي عز وجل متطلع لا يغفل ولا ينام.

تمر أحداث تذهل عقولنا من مدي بشاعتها وعدم أدميتها، خطط وأتفق مع عامل لديه ليغتصب زوجته ويصورها!!

أي عقلا بشريا يستوعب ذالك أي جنسا تنتمي إليه تلك الفئه الحيوانيه الشهوانيه ألأجل الزواج بأخري تضع لحمك وقطعه منك تتعرا أمام شخص ما وتسهل له ممارسة الرزيله مع من هي عرضك!! وتتمادي الأمور للتخلص من الزوجه بنت العقد العشرين من العمر للزواج بأخري حقا إنه لجرم أبشع من جرم الذئاب.

إن الأصل في العلاقات الزوجية المودة والرحمة، هذا هو التخطيط الإلهي هذا هو الوضع الطبيعي، هذه هي الصحة النفسية بين الزوجين، فلو أن بين الزوجين مشاحنة أو بغضاء، أو جفاء، إن هذا حالة مرضية تقتضي المعالجة، لقد حرص النبي عليه الصلاة والسلام على سلامة الحياة الزوجية، فقد قال رسولنا الكريم صلوات الله وسلامه عليه
(فاتقوا اللهَ في النِّساءِ . فإنكم أخذتموهن بأمانِ اللهِ . واستحللتُم فروجهنَّ بكلمةِ اللهِ ).

وعلى سيرة لطف الأكابر مع زوجاتهم، قصة العالم الشامي الكبير المرحوم جمال الدين القاسمي الذي فسر القرآن في سبعة عشر مجلدًا وسماه “محاسن التأويل”، كان لطيفًا رقيق الطبع مع أهل بيته، ومن أخباره ما روته ابنته نظمية أن أمها [أي زوجة الشيخ] كانت إذا أرسلتها لأمر خاص بهم وهو في حلقة الدرس يجيب بقوله “على عيني يا ستي”، فأعترض أحد طلبته متسائلًا حول هذه الكلمة، فقال الشيخ القاسمي مباشرة: ألم تسمع قول بهاء الدين زهير :

بروحي من أسميها بستّي ** فتنظرني النحاة بعين مقتِ
يرون بأنني قد قلت لحنًا ** وكيف وإنني لزهير وقتي
ولكن غادةٌ ملكت جهاتي ** فلا لحنٌ إذا ما قلتُ ستي

أي: أنها ملكت عليه جميع الجهات الست، فضحك الطلبة من ذلك

وبالماضي كان شيخ كبير يذهب يوميا لدار العجزة لزيارة زوجته ويجلس معها ويحادثها وياخذ لها أكلا رغم وجود الاكل هناك فقيل له هل تعرفك فقال نعم انها زوجتي ولكنها فقدت الذاكرة منذ عشر سنوات فلم تعد تتذكرني او تعرفني فقيل له ولماذا تتعب نفسك وتحدثها وتاتيها كل يوم من مكان بعيد وهي لا تعلم من انت فتبسم وقال ولكنني اعلم انها زوجتي ورفيقة دربي، بالزواج هنالك قواعد تسمي حب واخلاص وعشرة فعنها نتحدث

تعليقات الفيسبوك

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*