تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

الحب مابين الحياة والمتاهة

الحب مابين الحياة والمتاهة

الحب مابين الحياة والمتاهة
أسماء خليل
في بعض حينٍ تجد نفسك تتساءل أين الحب؟!
أين المشاعر الحانية؟!
هل اندثرت؟! أم أنها تبعثرت في طيَّات الساعات كما تطوي الحياة كل شئ..
وهنا سرعان ما ستبرح حتمًا موجهًا ذلك السؤال لذاتك..
ماذا حققت بحياتي مُقابل هذا الفقدان والحرمان العاطفي؟! ستجد نفسك بحق تئن مثقولًا بمزيجٍٍ من الأحاسيس المختلطة التفسير..
ولكن إذا نظرت حولك لوهلة ستعرف الإجابة في لمح البصر.. فستجد نفسك محاطًا بجدران بيتٍ دفعت ثمنه ثلث حياتك وأثاث قد دفعت مقدمه أيضًا جزءًا من عمرك وباقي السنون للسيارة وربما بعض الكماليات..
هاكِ هي تلك الأشياء المُلملمة في جزء قابع بإحدى أركان الكون.. جعلتك في متاهةٍ وأنت داخل ثِني نفسك..
لماذا علا سقف الطموح ؟!
لماذا لم نعد نكتفي باليسير لنسعد بالكثير؟!
هل سنظل نلهث هكذا؟!
وإلى متى؟!
مهلًا.. مهلًا.. أوقفوا التباري.. إن تلك المنافسات نحن بها فقط الخاسرو ن..
هيا لنبدأ الآن..
نعمل ونستريح.. نأخذ من متاع الدنيا ما يكفينا فقط، ونرضى.. نفكر بالنجاح والتقدم في أعمالنا وأيضًا نشعرُ بالآخر.. نتعثر بالطرقات ثم نستند على أقرب جدار ونقف.. نغضب ثم نهدأ بأقل الكلمات..
وعلى أقل تقدير إن شدهتنا متاهة الحياة.. نقف قليلًا نتعايش ونحب بعضنا البعض.. ثم نعود.

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة