آخر الأخبار

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

الحب الأفلاطــونى Platonic Love

الحب الأفلاطــونى Platonic Love

 
بقلــم: د.طــارق رضــوان
يبحث الإنسان طوال حياته عن نصفه الآخر، النصف المكمل للحياة بملذاتها ومسراتها وأتراحها. وركوب قطار الحب أمنية يبغاها الجميع، والتاريخ يحكي لنا الكثير من قصص حب سياسيين ومشاهير عرفوا تلك المشاعر العاصفة.
والبعض يعتقد إنه ما من تآلف بين الفلاسفة والحب! ولكن جميعهم في الحقيقة لديهم مايقولونه لنا عن الحب، وعما يصاحبه من وهمٍ بالخلود، وما يولده من معاناة، وعن الطريقة التي نطمح بها لترويضه.
إن دونجوانية سارتر الوسواسية، أو الغياب الاسطوري للرغبة عند كانط، أو الفشل الذريع المتكرر لنيتشة مع الفتيات الشابات، تعَد جميعها حلقات صادمة أو غريبة يستطيع كل منا استخلاص دروس منها وتطبيقها على حياته الخاصة
الحب العذري، أو الأفلاطوني أو الرومانسى هو ذلك الشكل من الحب بين الجنسين القائم على إعلاء قيمة المشاعر الروحيّة على حساب الغزائز المادية ممثلة بالجنس. وقد اشتهر هذا النمط من علاقات الحب في الأدب العالمي من خلال نماذج أصبحت مشهورة عالميا مثل قصص مجنون ليلى، وقيس وليلى وغيرهما في الأدب العربي، وروميو وجوليت عند شكسبير.
ولاقى هذا الحب رواجا كبيرا في عصور متعددة بين مشاهير المسرح أو قراء الرواية وليست مسرحية “روميو وجولييت “لشكسبير وراوية “ألام فيرتر” لجيته إلا دليلا على ما لاقاه هذا الحب الجارف من إقبال في الأدب العالمي.فهذا النوع من الأدب لقي إقبالا كبيرا من الجماهير.
وتعيد الكاتبة الأردنية الشابة راما الرمحي زمن الحب العذري في روايتها الأولى ” يا ليته يعلم”.وأيضا يعرض فيلم “تاج محل” الهندى قصة حب واقعية في تاريخ الهند إبان الحكم المغولي في القرن السابع عشر· يعرض الفيلم صراع طويل تتداخل فيها القصة بشكل عذب مليء بالإيحاء والتأملات الرومانسية والدفعات المليئة بالأحاسيس.
وللحب الرومانسى (الأفلاطونى) نصيب كبير من جهد الفلاسفة والأدباء والشعراء ونرى ذلك مثلا فى “مأدبة افلاطون”، “ترويلس وكريسيد”، “كبرياء وهوى”، “مرتفعات ويذرنج”، “أنا كارنينا”- تولستوى، مدام بوفارى”- فلوبير
الجميع يعتقدون أن هناك علاقة قوية بين القلب والحب. عكس ما تقره المعالجة النفسية وخبيرة التنمية البشرية، الدكتورة زينب المهديفى بحثها ، فهى حين تحدثت عن المعني الحقيقي للحب، كانت المفاجأة حيث أنها كشفت انه لا يوجد حب. والعقل هو الذي يحب ويكره ولا دور للقلب في هذا، وأن ما يحدث هو مظهر من مظاهر الحياة الإنفعالية للفرد وهو إحساس يجعل الفرد يميل إلى هذا الفرد ويهوى وهو يرتبط بشحنة انفعالية متناسقة العناصر، شأنه شأن السعادة والضحك والحزن تخرج من الجهاز العصبي للانسان. وتعتقد الدكتورة زينب أنه لا يوجد حب أفلاطوني كما يدعي البعض إلا في الروايات خاصة أن الرجل الشرقي لا يعترف بالحب والمشاعر وتجد أن سبعين في المائة من الاحتياج العاطفي هو مغلف بالاحتياج الجنسي ولكن يوجد حب من نوع اخر وهو حب صادق وحقيقي وهو حب الأب لأولاده والأم لأبنائها. وأتفق معها فى جزئية فقد بعض الرجال الشرقيين للحب الصادق .فأغلبهم يندفع خلف الشهوات وحب الجسد الفانى، وتلك ثقافة بالية يجب أن تتغير وتسمو للأفضل.
وتبرهن على رأيها حين تقول: تجد الشخص الذي يعاني من الخروج من قصة حب فاشلة يعاني من صداع وارتباك في الحياة العامة لفقدان الحبيب وهذا يؤكد أن الحب يأتي من العقل والجهاز العصبي هو المسئول عن هذه الانفعالات
وتتسأل الدكتورة زينب “لماذا يرفض البعض فكره انه لا يوجد حب ؟”
محاربة فكرة انه لا يوجد حب ترجع الي أن المجتمع يرفض الحقيقة ويخشي المواجهة ولكن في المطلق لا يوجد قاعدة ثابتة في علم النفس بشكل مطلق لأنه علم اجتماع
لذلك تجد شخص يتعلق بحب يعلم جيدا انه لن يجني من ثماره إلا الفشل ويستمر في محاولة أن يعطي الأمل لنفسه لإنجاح هذه العلاقة والدافع هنا ليس الحب ولكن الدافع أن الممنوع مرغوب.
وأوضحت فى بحثها كيف يتم التعامل مع العلاقات الفاشلة في الحب فتقول :
لا يوجد فشل في العلاقات ولكن كل ما يحدث هو حدوث صدمة بعد رؤية واقع مغاير لما تصوره احد الطرفين وسقوط الأقنعة وفي هذه الحالة يجب علي الطرف الذي تلقي الصدمة أن يعمل علي أن يسعد نفسه والسعادة قرار وعليه أن يتذكر جميع النعم التي انعم الله به.
ويجب الابتعاد عن أي مصدر للتعاسة والحزن وإشباع الركن الروحي والعلمي والعملي وإصلاح العلاقات الأسرية والاهتمام بالركن الصحي والمادي حتي يتجنب اختيارات القلب الزائفة ويخرج من دائرة الانتقام للكرامة وجرح الكرامة الذي يطلق عليه البعض جرح القلب أو انتقام الحبيب من محبوبه وهذا مدلول آخر علي عدم وجود الحب لان المحب الحقيقي لا ينتقم أبدا فعلي سبيل المثال عندما تعاقب الأم ابنها بالضرب لأي سبب لا يقوم الابن بالانتقام من أمه بسبب هذا الضرب وهذا يرسخ مفهوم الحب السامي
وبالرجوع الى عالمى المفضل عالم الأدب نجد أن الحب لم يقتصر على الشعراء والأدباء ولكن تجده بين السياسيين والملوك والزعماء وعامة الشعب . وتجد حب “نابليون وجوزفين” وقصة خيانة وحياة زوجية مضطربة الا أنه يُقال إن آخر كلمات نابليون كانت: “فرنسا، الجيش وقائد الجيش، جوزفين”.
أورفيوس ويوريديس: اشتهر أورفيوس، البطل الأسطوري الإغريقي في القرن الخامس قبل الميلاد، بموسيقاه الجميلة التي سحرت الجميع، حتى الحجارة والحيوانات البرية، كانت تتبعه الحيوانات والأشجار والأحجار. كما كان معروفاً بحبه العميق لزوجته يوريديس حورية الغاب الفاتنة، وقد عاش الاثنان -يوريديس وأورفيوس- قصة حب عميقة جداً. ، وعندما تُوفّيت يوريديس بسبب لدغة ثعبان، قرر أورفيوس أن يذهب إلى العالم السفلي لإعادتها، مصطحباً معه موسيقاه. عزف أورفيوس أغاني حزينة وغنّى بحزنٍ شديد، لدرجة أن جميع الحوريات والآلهة بكوا حزناً عليه،. سمح له حاكم الجحيم بأخذ يوريدس لتعود معه، ولكن على شرط واحد: ألا ينظر أبداً إلى الوراء وإلى وجهها حتى يخرجوا من الجحيم، لكن للأسف عندما وصلوا إلى بوابات الجحيم، التفت أورفيوس إلى الوراء ليتأكد أن يوريديس تتبعه، وهكذا اختفت على الفور مرة أخرى في عالم الموتى!
باريس وهيلين : هيلين طروادة.. السبب الأساسي الذي قامت بسببه حرب طروادة، وهي أحد الأساطير اليونانية القديمة التي تجمع بين الحقيقة والخيال، تقول الأساطير اليونانية إن هيلين والحب الذي جمع بينها وبين باريس كانا السبب في سقوط طروادة.
كليوباترا ومارك أنطونيو: بدأ الحب بين كليوباترا السابعة آخر حكام البطالمة في مصر وأنطونيو القائد العسكري الروماني عام 41 ق. م، بخطواتٍ مضطربة وصولاً إلى نهايتهما المأساوية. وتعد قصة أنطونيو وكليوباترا واحدة من قصص الحب التي لا تُنسى.
لانسيلوت وغوينيفير: قصة لانسيلوت وغوينفير هي جزء من أسطورة الملك آرثر، وهو قائد بريطاني عاش في أواخر القرن الخامس الميلادي حتى بداية القرن السادس الميلادي وقاتل ضد الغزاة الساكسون، ويُعتقد أنها قد تكون مستوحاة من أسطورة (تريستان وإيزولده) (وهي قصة حب في العصور الوسطى، بين الفارس البريطاني تريستان وابنة ملك إيرلندا إيزولد الجميلة).
إليزابيث بينيت ومستر دارسي: جسدت جين أوستن اثنين من سمات الطبيعة البشرية في روايتها الرائعة “كبرياء وتحامل” متمثلتين في دارسي وإليزابيث، حيث يأتي دارسي من قمة الهرم الاجتماعي، بينما إليزابيث هي الابنة الثانية لعائلة بسيطة ومتواضعة
ماري كوري وبيير كوري: هذه قصة عن شركاء في الحب والعلم. لم تتمكن ماري سكلودوفسكا كوري من مواصلة دراستها، والعمل في بولندا؛ لأن جامعاتها في ذلك الوقت لم تكن تعترف بالنساء، فسافرت إلى باريس في عام 1891 للدراسة بجامعة السوربون، وهناك تعرفت إلى الطالب الكادح بيير كوري، مدير أحد المختبرات حيث عملت ماري معه في مختبره. سعى كوري بحماسة لكسب حب ماري، وتقدّم عدة مرات طالباً منها الزواج، إلى أن تزوجا أخيراً في عام 1895، وبدأت شراكتهما الشهيرة، من اكتشافهما الراديوم والبولونيوم، إلى معرفة ظاهرة “الإشعاع الذري”، حتى حصولهما معاً مناصفة على جائزة نوبل عام 1903.
تاج محل: شاه جهان وممتاز محل . قد يكون اسماهما غير مألوفين لمعظم الناس في الغرب، لكن حبهما أنتج النصب الذي يشتهر في جميع أنحاء العالم بكونه إحدى عجائب الدنيا السبع (تاج محل)، النصب الرائع الذي يقع في قلب الهند.
بوكاهونتاس وجون سميث: هذه القصة تعد أسطورة شهيرة في تاريخ أميركا، وكانت بوكاهونتاس أميرة هندية وابنة بووهان زعيم قبيلة الغونغي الهندية القوية في منطقة فرجينيا، رأت بوكاهونتاس للمرة الأولى في حياتها الإنكليز في مايو/ أيار عام 1607. وفي هذا اليوم، رأت لأول مرة جون سميث، الذي تم أخذه إلى المقر الرسمي للزعيم، حيث تعرض للتعذيب، وهنا قامت بوكاهونتاس بإنقاذ حياته من بين أيدي الهنود، وساعد هذا الحادث بوكاهونتاس وسميث على إقامة علاقة صداقة وحب قوية فيما بينهما، لكن سميث أصيب فيما بعد في حادث إطلاق نار، فقرر العودة إلى إنكلترا. أخبر أحدهم بوكاهانتس بأن سميث قد قُتل، لكنها لم تصدق الأمر وخرجت للبحث عنه في كل مكان، وفي أثناء ذلك احتجزها الإنكليز رهينة لديهم مقابل الإفراج عن بعض الجنود الإنكليز الأسرى لدى والدها، وأخذوها معهم إلى لندن، فواصلت بحثها عن جون سميث حتى التقته وتزوجته وبقيت بصحبته في إنكلترا
تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة