تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

التفرقــة العنصــرية Racial Discrimination

التفرقــة العنصــرية Racial Discrimination

بقلم د. طــارق رضــوان
*** الحب هو القوة الوحيدة القادرة على تحويل عدو إلى صديق**
*** التراجيديا الكبرى ليست الاضطهاد والعنف الذي يرتكبه الأشرار، بل صمت الأخيار على ذلك “مارتن لوثر كينج”**
التفرقة العنصرية هى كل شعور بالتفوق أو سلوك أو ممارسة أو سياسة تقوم على الإقصاء و التهميش و التمييز بين البشر على أساس اللون أو الانتماء القومي أو العرقى أو الدينى . كانت من أولى الأعمال العنصرية والأكثرها انتشارا هي تجارة الرقيق التي كانت تمارس عادة ضد الأفارقة السود.كما توجد امثلة معاصرة للعنصرية مثل:
العزل العنصري ضد الأفارقة السود (قوانيين الفصل في جنوب أفريقيا(
الحركة الصهيونية ضد السكان العرب لفلسطين
الحركة العنصرية ضد اليابانيين في أمريكا خلال الحرب العالمية
حركة معاداة السامية ضد اليهود في أوروبا عموما وفي ألمانيا النازية
*** العنصرية في الامبراطورية العثمانية وتركيا الحديثة ضد الطوائف المسيحية ادت إلى حدوث مذابح الأرمن والمذابح الاشورية ومذابح اليونانيون**
*** العسكريون في أسبرطة أسسوا واحدًا من أقسى النظم القائمة على العنصرية في التاريخ. أقلية صغيرة كانت تحكم عدداً كبير من السكان من السكان الاصليين، الذين تكاد تنعدم حقوقهم المدنية أو السياسية.**
*** ألمانيا النازية1933-1945: فرض حظر الزواج من خارج العرق الارى، هو جزء من القوانين التي سنت في نورمبرغ على ايدي النازيين في ألمانيا ضد الجاليه اليهودية الالمانيه خلال الثلاثينات من القرن العشرين. وقد كانت القوانين تحظر الزواج بين اليهود والألمان الاريه، التي صنفت على أنها اجناس مختلفة**
وكان الجنوب أفريقيين من غير البيض ممنوعين أيضا من الوصول إلى بعض الأماكن العامة، ومن استخدام بعض وسائل المواصلات العامة، وكانوا ملزمين بالعيش في أماكن معينة مخصصة لهم. كما أن الدستور الحالي لليبيريا –كما تم تشريعه في سنة 1984- هو دستور عنصري في المادة رقم 27 حيث لا يسمح لغير السود بحمل الجنسية الليبيرية.
مناهضــة العنصريــة
بدأت مقاومة السود لهذه السياسة قبل الحرب العالمية الثانية وخصوصاً قوانين التعليم و ظهر في أمريكا زعماء سود مثل مارتن لوثر كينغ و مالكوم إكس و طالبو بتغيير القوانين العنصرية ، و طلب مارتن لوثر كينغ من السود عدم أستعمال العنف للتعبير عن غضبهم و مقاومتهم للتفرقه العنصرية التي يعانون منها .
1- لابو لابو
سلطانٌ مسلم لإحدى جزر الفلبين، اشتهر بقتاله ضد ماجلان
عرف العرب والمسلمون منذ القدم جزر الفلبين وأطلقوا عليها اسم “جزر المهراج” وانتشر فيها الإسلام على يد التجار العرب والدعاة القادمين من الصين وسومطرة ، وقبل مجيء الأسبان كان الإسلام قد وصل إلى حدود “مانيلا “، ونظرًا لأن الفلبين تتألف من أكثر من 7000 جزيرة فقد أسلم بعضها والبعض الآخر لم يصله نور الإسلام.
في عام 1521 م وصل الأسبان بقيادة “فرديناند ماجلان” للفلبين وتفاجأ عندما وجد عدد كبير من المسلمين فعمل على نشر النصرانية لكنة فشل . فأقام علاقة مع حاكم جزيرة (سيبو ) وتم عقد اتفاق يقضي بأن يوليه ملك الجزر المجاورة تحت التاج الأسباني مقابل أن يساعده على تنصير الشعب الفلبيني وانتقل الأسبان إلى جزيرة صغيرة بالقرب منها على بعد كيلومترات تدعى جزيرة ( ماكتان ) عليها سلطان مسلم يدعى (( لابو لابو ))
علم الأسبان بإسلام حاكم الجزيرة فطاردوا نساءها وسطوا على طعام أهلها فقاومهم الأهالي فأضرم الأسبان في أكواخ السكان النار وفروا هاربين. رفض “لابو لابو” الخضوع ل”ماجلان” وحرض سكان الجزر المجاورة عليه، ورأى “ماجلان” الفرصة مناسبة لإظهار قوته وأسلحته الحديثة فذهب مع بعض جنوده لتأديبه طلب “ماجلان” من “لابو لابو” التسليم قائلًا: (إنني باسم المسيح أطلب إليك التسليم ونحن العرق الأبيض أصحاب الحضارة أولى منكم بحكم هذه البلاد)، فأجابه “لابو لابو”: (إن الدين لله وإن الإله الذي نعبده هو إله جميع البشر على اختلاف ألوانهم).
ودارت المعركة بين الطرفين وقتل لابو لابو المحتل ماجلان.
… لكن المفارقة أنّه يدرّس اليوم أيضاً أن “الجهلة” قاموا بقتل ماجلان غير مدركين أهميّة رحلته الاستكشافية !
الفلبينيون يعتبرون “لابو لابو” بطلا قوميًا قاوم الاستعمار وحفظ لهم كرامتهم وسطر لهم من المجد تاريخاً، وبكل فخر أطلق الفلبينيون اسم “لابو لابو” على سمك الهامور الأحمر الكبير ذو الفم الكبير،
للأسف الشديد قليل من العرب والمسلمين يعرفون “لابولابو” ولكن الكثير يعرف “ماجلان”، يجب أن نقوم بتسليط الضوء على هذا البطل المسلم الذي لا يقل عن الأبطال الآخرين الذين قاوموا الاستعمار كما أن “ماجلان” يحظى بسمعة حسنة في مناهجنا الدراسية على رحلته لإثبات كروية الأرض مع أن الحقيقة المؤلمة أنه شارك في إرغام كثير من أبناء الفلبين على النصرانية وحارب الإسلام والمسلمين.
وكان بعض القوميون الفلبينيين اقترحوا تغيير أسم “الفلبين” (المشتقة من أسم الملك الأسباني فيليب) الى جمهورية “لابو لابو” ألا أن الموضوع لم يتحقق
2- الاخوان بربروسا
هما خير من يستحق لقب امير البحار وهم من اعظم من سيطر على البحر الابيض ا عملوا فى البداية بالتجارة عبر البحار بسفينتهم ولا احد يعرف ملابسات بداية اتجاههم للجهاد ضد الصللبيين فلقد تحولوا إلى بحارة ومجاهدين بحريين في مواجهة فرسان القديس يوحنا لمتوسط. وحققوا عدة انتصارات رائعة على القراصنة الصليبيين الذين كانوا يعبثون في المنطقة فسادًا ويستولون على سفن المسلمين ويأخذونهم كأسرى وعبيد، فأثارت هذه الانتصارات إعجاب القوى المسلمة الضعيفة في شمال إفريقيا فأعطاهم السلطان ‘الحفص’ حق الإقامة بجزيرة ‘جوبة’ التونسية فزادت شعبية الأخوين بين مسلمي إفريقيا فاستجار بهم الأهالي عدة مرات للتصدي للهجوم الأسباني الصليبي فاستطاع الأخوين تحرير من الاحتلال الأسباني لتكون محطة عمليات لإنقاذ مسلمي الأندلس.
استطاع عروج و خير الدين أن ينقذ مايفوق 70.000 من المهاجرين الأندلسيين ، ونقلهم الى الجزائر. ( خير الدين ) اسمه الأصلي خضر بن يعقوب لقبه السلطان سليم الأول بخير الدين باشا و عرف لدى الاوربيين ( ببارباروسا (أي ذو اللحية الحمراء) هو أحد أكبر قادة الاساطيل العثمانية وأحد رموز الجهاد البحرى
يرجع تاريخ تحالف الأخوين ‘عروج وخير الدين’ مع العثمانيين بعد تحرير ميناء ‘جيجل’ حتى شعر كل من الجانبين بأهمية التحالف فالأخوين وجدا أنهما يواجهان قوى منظمة تكبر يومًا بعد يوم وهم في حاجة لأسلحة حديثة وسفن قوية، والعثمانيون شعروا بأهمية الجهاد البحري ضد صليبيي أسبانيا والبرتغال لتهديدهما المباشر للمسلمين في الخليج العربي والهند بعد احتلال البرتغاليين لعدن ومدن أخرى في جنوب الجزيرة بنية التوجه للأماكن المقدسة بها ونبش قبر النبي
ما تركة واوصى به خير الدين بربروس قبل موته
ترك 30 سفينة حرب كبيرة ، التي أنشأها وأثثها وجهزها بدراهمه الخاصة للدولة
ترك عبيده الـــ 800 الذين تربوا بصورة ممتازة للسلطان
ترك 200 عبد له للصدر الأعظم ( داماد رستم باشا )
ترك 10,000 ليرة ذهبية إلى ابن أخيه ( إسحاق رئيس ) بربروس ( مصطفى بك
ترك 30,000 ليرة ذهبية إلى أوقاف الجامع والقبر والأعمال الخيرية الأخرى التي شيدها في ( بشكتاش
ترك كافة أمواله وأملاكه الموجودة في الجزائر إلى ولده وخليفته في الجزائر ( حسن أغا الطوشي ) ربيبه
ترك باقي ثروته التي من بينها ألف عبد وجارية وسراية في استانبول لولده الوحيد ( أمير البحار حسن بربروس ) صهر ( طرغود باشا ) .. ولم يترك شيء لابنته زوجة ( طرغود باشا ) لغنى زوجها غناء كبيرا يغنيها عن ثروة أبيها .
منح مئات من رجاله وخدمه نقودا وأملاكا تؤمن عيشهم مدى الحياة
أوصى ابنه ( حسن بربروس ) بعدم مطالبة ( الصدر الأعظم ) بالدين الذي كان قد اقترضه من ( خير الدين ) والبالغ قيمته 210,000 ليرة ذهبية ، كما أوصاه بعدم قبول المبلغ في حالة ما إذا قام ( الصدر الأعظم ) بدفعه
3- مثال خالد أخر وهو مارتن لوثر كينغ جونيور زعيم أمريكي من أصول إفريقية، قس وناشط سياسي ، من المطالبين بإنهاء التمييز العنصري ضد السّود، حصل على جائزة نوبل للسلام. اتحد مع زعماء الأمريكان الافارقة مثل زعيم المسلمين الافارقة مالكوم إكس. وفى (لدى حلم) التى كتبها يقول “لدي حلم بأن يوم من الأيام أطفالي الأربعة سيعيشون في شعب لا يكون فيه الحكم على الناس بألوان جلودهم، ولكن بما تنطوي عليه أخلاقهم”.
من اقواله الماثورة
*** يجب أن تكون الوسيلة التي نستخدمها بنفس نقاء الغاية التي نسعى إليها**
*** الشغب لغة من لا يُسمَعون**
*** التراجيديا الكبرى ليست الاضطهاد والعنف الذي يرتكبه الأشرار، بل صمت الأخيار على ذلك**
*** الحب هو القوة الوحيدة القادرة على تحويل عدو إلى صديق**
*** عندما تكون على حق لا يمكنك أن تتطرف بما يكفي، أما عندما تكون على باطل فلا يمكنك أن تكون محافظا بما يكفي**
ومن التكريم الرائع ما حدث فى كندا حيث أعلنت الحكومة الكندية أنها ستضع صورة امرأة تحدت التفرقة العنصرية على عملة ورقية. فيولا ديزموند، وهي سيدة أعمال تحدت التفرقة العنصرية في البلاد في عام 1964والهدف من هذا هو تشجيع المساواة بين الجنسين
وما بين غيفارا وعبد الرحمن الكواكبي(المفكر السورى).. تشابه المقاومة والنهاية المؤلمة
ويذكر التاريخ شخصين كانا من أهم نقاط المقاومة رغم ما يفرقهما جغرافيًا وزمانيًا، جمعتهما المقاومة من جهة، وتاريخ الوفاة والولادة من جهة أخرى. كلاهما، له بالغ التأثير في مئات الأشخاص والشباب حول العالم، وأسهما في تغيير طريقة تفكير الكثيرين ودفع الإنسان لمقاومة كل أنواع الاستبداد، وظهر هذا جليًا في مظاهرات الربيع العربي، والتي رددت شعارات ورفعت صورًا لكل من الكواكبي وغيفارا
وقام كل من غيفارا والكواكبي في رحلات طويلة للتزود بالمعرفة ومعرفة أحوال البلاد، فقام الأول بجولة مطولة على دراجته النارية في أمريكا اللاتينية، والثاني في رحلة طويلة في قارتي إفريقيا وآسيا. كما قضى كلاهما مقتولًا، فقتلت غيفارا المخابرات الأمريكية “CIA”، واتهمت السلطات العثمانية باغتيال الكواكبي بدس السم في قهوته، بحسب حفيدته ضحى.
كتب على شاهدة قبره أبيات شعرية ألفها الشاعر حافظ إبراهيم قال فيها:
هنا رجل الدنيا هنا مهبِط التـقى هنا خير مظلوم هنا خير كاتب
قفوا واقرؤوا أم الكتاب وسلموا عليه فهذا القـبر قــــبر الكواكبي
هاجم غيفارا نظام الفصل العنصري في جنوب إفريقيا، وزار العشرات من دول العالم كسفير لكوبا. لم يستمر غيفارا طويلًا في منصبه، فرحل إلى الكونغو ليدعم الثوار هناك، ويعود بعدها إلى بوليفيا ليبدأ ثورة أخرى. سقط غيفارا في الأسر في عام 1967، وأعدمته السلطات البوليفية. تناولت السينما الأمريكية العنصرية ضد أصحاب البشرة السوداء بمفاهيم ومضامين مختلفة، لترصد فترة من التاريخ متمنية ألا تعود مرة أخرى. إليكم مجموعة من أهم الأفلام التي رصدت هذه العنصرية بصورها المختلفة: أفلام عن التفرقة العنصرية /The Help/12 Years a Slave/ Driving Miss Daisy/ Amistad/ In the heat of the Night/ Beloved/ Malcolm X/ The Color Purple/
ومجموعة أخرى من الأفلام التي ترشحت إلى جوائز عالمية أو بالفعل حصلت عليها.. Hidden Figures/ Django Unchained / American History X/ Get Out/ Lincoln/

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة