تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

التعليم الفنى ومستقبل الصناعة فى مصر

التعليم الفنى ومستقبل الصناعة فى مصر

 

كتب احمد شتيه


التعليم الفنى ومستقبل الصناعة فى مص
إن تحول المانيا واليابان بعد الحرب العالمية من دول مدمرة ومنهارة نتيجة الحرب إلى دول صناعية عظمى يجعلنا نفكركيف قامت هذه الدول بهذه النهضة الصناعية العملاقة .
عمدت كلا من ألمانياواليابان بعدالحرب على إصلاح مادمرته الحرب فأخذت على عاتقها فكرة الإستثمار فى القوى البشرية وإستخدامها فى تطوير الصناعة والنهوض بها وهذا قد يكون مستحيلا فهذه الدول إستنذفت مواردها وإقتصادها وبنيتها التحتية فى الحرب وتحتاج لمعجزة لإصلاح مادمرته الحروب وبالفعل كانت المعجزة عندما تم التفكير فى التعليم الفنى وتطويره لإعداد كوادر بشرية قادرة على إحداث الفارق وتحقيق المعجزة .
وهذا ما عكفت عليه الدولة المصرية منذ تولى الرئيس عبد الفتاح السيسى مقاليد الحكم وهو تطوير التعليم بصفة عامة والتعليم الفنى بصفة خاصة والذى يؤهل الكوادر البشرية للإلتحاق بسوق العمل ضمن خطة الدولة لجذب الاستثمارات الخارجية وعمل مدن صناعية عملاقة توفر للدولة إحتياجاتها الضرورية وتكتمل بتصدير الفائض للخارج لجذب العملة الصعبة .
إن توفير منتج جيد قادر على منافسة المنتجات العالمية يحتاج لمنظومة متكاملة ومترابطة لإحداث الفرق وحجر الزاوية فيها هو الكادر البشرى المدرب تدريبا جيدا على أحدث التكنولوجيا العالمية ويأتى ذلك من خلال تحديد المهارات التى يجب توافراها فى خريجى التعليم الصناعى لتلبية احتياجات سوق العمل ومن ثم ربطه بمخرجات التعليم الثانوى الصناعى
إن التخصص من أهم مقومات النجاح فى مجال التعليم الصناعى وظهر هذا واضحا فى التجربة الألمانية وهوما اتجهت له القيادة السياسية من خلال إنشاء المدارس المتخصصة فى صناعات معينة وربطها بسوق العمل كإنشاء مدرسة الضبعة الثانوية لتخريج كوادر بشرية للعمل فى مجال الطاقة النووية وكذلك الإتجاه إلى تحويل معظم مدارس التعليم الصناعى إلى مدارس صناعية عسكرية والإتجاه إلى إنشاء مدارس لتخريج طلبة قادرة على إحداث طفرة فى مجال صناعة الاثاث والمتابع للمشروعات العملاقة التى تقوم بها الدولة فى الوقت الحاضر يرى خير دليل على ذلك فإنشاء مدينة دمياط للأثاث لإخراج منتج عالمى قادر على المنافسة العالمية وكذلك التطور الكبير فى مجالات الصناعة العسكرية عن طريق مصانع الانتاج الحربى وتوفير بعض من احتياجات قواتنا المسلحة والتوسع فى تصدير المنتج للخارج وإدخال التعديلات على بعض الأسلحة لمواكبة التطور فى هذا المجال فتصبح مصر كما نتمنى ان تكون دولة صناعية عظمى ومن هنا نقول إن الإهتمام بالتعليم الفنى هو مستقبل تطور الصناعة فى مصر

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة