تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

البغدادى تحاور اللواء جيوسى حول نتائج جلسة وزراء الخارجية العرب

البغدادى تحاور اللواء جيوسى حول نتائج جلسة وزراء الخارجية العرب

البغدادى تحاور اللواء جيوسى حول نتائج جلسة وزراء الخارجية العرب

سها البغدادى

صفقة القرن او مؤامرة القرن أصبحت أهم حدث عربى يتصدر الساحة الدولة وليس العربية فحسب ، ولذلك نستمع الى كل اراء السياسيين والعسكريين لنكشف عن حقيقية هذه الصفقة وأبعادها والهدف الحقيقى منها وكل الجماهير العربية كانت حريصة على متابعة البث المباشر لجلسة وزراء خارجية العرب الطارئة بجامعة الدول العربية ولذلك نحن حارصين على تلقى تصريحات الخبراء حول هذا الحدث العربى الذى وحد الأمة العربية على قلب رجلا واحد وكان لنا هذا الحوار الصحفى مع اللواء الركن (متقاعد) جهاد جيوسي من دولة فلسطين والخبير الاستراتيجي بالشئون القومية والدولية وزميل كلية الدفاع الوطني بأكاديمية ناصر العسكرية العليا

هل شرح الرئيس محمود عباس للموقف الفلسطينى من الصفقة كان له تأثير على قرار وزراء خارجية العرب وهل كانت هناك مبادرات عربية اخرى لها تأثير ايجابى ؟

حقق الرئيس محمود عباس ما كان يطمح إليه من خلال توفير حاضنة عربية بإجماع مطلق وقولا عربيا واحدا برفض صفقة القرن وفق التوصيف الأمريكي، وذلك بالجلسة الطارئة لمجلس وزراء الخارجية العرب بجامعة الدول العربية الذي انعقد بالقاهرة أول أمس، حيث جائت معظم كلمات وزراء الخارجية العرب واضحة جلية في رفض بلدانهم للصفقة التي اعتبروها لا تلبي حد الأدنى للحقوق العربية، وكونها مناقضة للقانون الدولي ومخالفة لكافة مرجعيات عملية السلام وخاصة المبادرة العربية للسلام التي تبنتها قمة بيروت بالعام 2002 وحازت على موافقة دول قمة منظمة التعاون الاسلامية. كما سبق انعقاد هذا المجلس تحرك دبلوماسي فلسطيني باتجاه تنسيق المواقف مع الدول الوازنة والمؤثرة بالمنطقة، حيث شكل دعم ومؤازرة السعودية والأردن ومصر مرتكزا مهما في سياق بلورة موقف فلسطيني يحظى بالدعم العربي الأوسع والأشمل. وجاء تبني وزراء الخارجية العرب لمشروع القرار الفلسطيني بعد الشرح المعمق والتفصيلي والموضوعي من قبل الرئيس عباس، مبينا المحددات الفلسطينية لرفض المشروع الأمريكي كونه لا يستجيب للحقوق الفلسطينية الثابته المتجسدة بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، معتبرا أن القدس والمسجد الأقصى قضية عربية واسلامية ومسيحية وخط أحمر لا يمكن التفريط بها.

هناك بعض الدول التى رأت ان الصفقة تحمل بعض الافكار الايجابية فهل لها تأثير سلبى على موقفكم الرافض لتلك الصفقة ؟

وقد رأت بعض الدول الشقيقة ضرورة دراسة الصفقة وأنها تحمل بعض الأفكار الايجابية التي يمكن البناء عليها في إطار مفاوضات ثنائية فلسطينية – اسرائيلية مباشرة وبرعاية أمريكية، ويمكن ان يكون موقفها هذا مبني على حسابات موازين القوى ورؤية من جانبها للتفاعلات والتوترات الحاصلة بالأقليم وما يمكن أن يحمله من تهديدات، ولكن ما يهمنا بالنهاية هو انحيازها الإيجابي للمشروع الفلسطيني مما ساهم في اتخاذ موقف عربي جامع رافض للصفقة بكل تفاصيلها.

هل الاسناد الدولى الدبلوماسى العربى سيدعم موقف الرئيس محمود عباس بمجلس الأمن ؟

بالطبع سيوفر الإسناد الدبلوماسي العربي إضافة إلى ما سيتم اتخاذه من قرارات على مستوى منظمة التعاون الاسلامي وقمة الاتحاد الأفريقي شبكة أمان سياسية تدعم موقف الرئيس عباس في مجلس الأمن الدولي المزمع عقده بالمقر الدائم لهيئة الأمم المتحدة في نيويورك، وتعزز من مساعيه لحصر تداعيات “صفقة القرن” وتعزيز مساعي الدبلوماسية الفلسطينية لمحاصرة اسرائيل بالمحافل الدولية.

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة