تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

البرنامج الشبابي رواد التغيير ينظم ندوة حول “الشباب والانتخابات”

البرنامج الشبابي رواد التغيير ينظم ندوة حول “الشباب والانتخابات”

 غزه_ فادى منصور 
نظم صباح اليوم رواد التغيير البرنامج الشبابي التابع للاتحاد العام للهيئات الشبابية في مدينة غزة ندوة بعنوان ” الشباب والانتخابات ” بمشاركة ثلة مميزة من الشباب والناشطين والإعلاميين وباحثين ومهتمين.
فتتحت نور عليان الندوة بكلمة ترحيبية من ، مؤكدا أهمية دعم الشباب وتنمية قدراتهم القيادية وتحقيق طموحاتهم وآمالهم ومساندتهم في مواجهه التحديات التحديات المحدقة بهم والعمل على تعزيز دور هم من خلال تمكينهم وتوفير الفرص لهم وتوسيع مستويات المشاركة السياسية والمدنية لهم.
من جانبه أوضح أستاذ العلوم السياسية في جامعة الأمة د. حسام الدجني ، أن الوضع الفلسطيني القائم صراع سياسي بالدرجة الأولى، وأن الانتخابات حق مشروع لكل شاب، وأنه يجب العمل على إعطاء هذا الحق للشباب.
وأشار إلى ضرورة وجود توافق وطني وإستراتيجية وطنية واضحة لكي يتم الوصول إلى حل وضمان الانتخابات والعمل بالقوانين الانتخابية بشكل واضح.
كما دعا الرئيس محمود عباس بإعلان انتخابات تشريعية ورئاسية تضمن الحق في المشاركة السياسية والانتخابات والعمل بأسرع وقت ممكن لكفالة حق الشعب الفلسطيني في اختيار قادته’.
من جانبه أكد أحمد أبو حليمة مسول اتحاد الشباب الديمقراطي أن الانقسام الداخلي أسهم بدورنا في مكافحة الاحتلال وتحول الصراع ضد الاحتلال إلى الصراع ضد السلطة.
وشدد على توحيد الصف الوطني وإفشال مخطط صفقة القرن التي تحاول أن تمحي تاريخ الشعب الفلسطيني، لكي يحقق تاريخاً فلسطينياً مشرفاً وتحقيق الوحدة الوطنية.
وأضاف أن الانتخابات الفلسطينية تتحقق عندما تتضح النية والإرادة الحقيقية لإنهاء الانقسام.
وذكر أبو حليمة الهجرة التي كانت وأصبحت وما زالت العامل الأساسي الذي سيطر على تفكير الشباب والهروب من هذا الواقع الذي سببه الانقسام والحصار ليتجنسوا في الدول الأوروبية وبهذا يتحقق الهدف الإسرائيلي.
وفي ذات السياق أعتبر الناشط الحقوقي معين الوحيدي أن الشباب الفلسطيني هو القوة والضمان القادر على إنجاح الانتخابات الشاملة والمشاركة الشبابية في العملية الانتخابية وهو الحق الأساسي الذي من المفترض إعطائه لهم مضيفنا أن الشباب هم فلسطين وأن فلسطين هي الشباب.
وشدد على “ضرورة وجود وعي شبابي بالجانب القانوني، والإلمام بكافة القوانين الأساسية، ومعرفة قوانين الانتخابات التي تضمن حقهم، كي يدركوا الانتخابات ومفهومها الصحيح والسليم وتغذية عقول الشباب بالثقافة القانونية.
وأوصى الوحيدي “بالاهتمام في تفعيل دور الشباب وأيضا توسيع دائرة خبراتهم العلمية والعملية ، إضافة إلى تبني سياسة المطالب والضغط بشكل حضاري لإجراء الانتخابات والعلم المبني على السياسة والقانون”.
واكد على العمل بكل الوسائل واستثمار الموارد الرقمية من ضمنها وسائل التواصل الاجتماعي التي أصبحت المؤثر الأساسي على العديد من القضايا وتابع: ” إن لم نستطع تشكيل قوة ضاغطة لن نصل إلى مبتغانا “.
وفي ختام الندوة تم فتح باب النقاش للجمهور والإجابة على تساؤلاتهم
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٤‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏أشخاص يجلسون‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏
تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة