تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

البار بوالديه لقى مصرعه دهساً تحت عجلات القطار عقب زيارته لقبر أبيه بالأقصر

البار بوالديه لقى مصرعه دهساً تحت عجلات القطار عقب زيارته لقبر أبيه بالأقصر

 

 

البار بوالديه لقى مصرعه دهساً تحت عجلات القطار عقب زيارته لقبر أبيه بالأقصر

الاقصر : ريم جابر

أدى صلاة الفجر، واتجه إلى المقابر ليستأنس بأبيه في قبره، هذه هى اللحظات الأخيرة في حياة الشاب خالد محمد النوبي عبد الرحمن ابن مدينة الأقصر، والذي لقي مصرعه، اليوم الخميس، أسفل عجلات القطار خلال مروره بمزلقان نجع الخطباء.

الشاب البالغ من العمر ٤٧ عامًا، ويدير شركته التجارية الخاصة، كان بشوشًا، ذا خلق رفيع، يحافظ دومًا على أداء الصلاة جماعة في أوقاتها بالمسجد، كما أنه كان يحظى بشعبية بين شباب المدينة بسبب أخلاقه، وحسن أدبه في التعامل مع الآخرين.

اللحظات الأخيرة في حياة الشاب جاءت بعدما أخبر أحد أصدقائه ليلة وقوع الحادثة بأنه سوف يذهب عقب صلاة الفجر إلى مقابر طيبة لزيارة قبر والده، وبعد أن فرغ الشاب من الصلاة، توجه مباشرة إلى المقابر ليكون اللقاء بين الأب وابنه، لقاء يفصل بينه الحياة والموت، ولكن الأقدار لا سلطان عليها سوى رب العالمين، وبدلًا من أن يصبح الابن زائرا أصبح من أصحاب القبور.

وفي ثوان معدودة خرج الشاب من بوابة المقابر وخلال عبوره لشريط السكة الحديد، فوجئ بقطار يقف أمامه، ولكن لا مفر من القدر، ليعود الشاب إلى حيث كان.

الحزن والدموع والدعاء بحسن الخاتمة، خيمت على الجميع، فأصبح الشاب عبرة للجميع في بره بوالديه.

وكان اللواء أيمن راضي مدير أمن الأقصر، تلقى إخطارًا يفيد مصرع شخص يدعى”خالد. م.ا” يبلغ من العمر 47 عامًا، صاحب شركة للاستيراد والتصدير، ومقيم بالأقصر، أثناء عبوره مزلقان نجع الخطباء اصطدم به القطار القادم من القاهرة لأسوان، أمام مقابر طيبة بالقرب من المزلقان، وجرى نقل الجثة للمشرحة، والتحفظ عليها

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة