تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

الأم والحب في زمن الكورونا..

الأم والحب في زمن الكورونا..

أسماء خليل.. الشرقية..
إنه ذلك المعين الذي لا ينضب أبدًا..
ربما حينما تجف المياه من الأنهار أن ينضب..
ربما إذا توقف الرطب الجني من التساقط حينما نهز جزع النخلة أن ينضب..
ربما إن توقفت الأمهات عن الوضع أن ينضب..
إلى كل من يدَّعون زوال الحب في أواخر العالم..
فلتتأملوا قليلًا أن ماذا تفعل الأمهات في ذلك الزمان وخصيصًا الآن حينما علمت بوجود وباء كورونا..
إذا كان البعض الآن قد خشي على رأسماله من الانهيار في تلك الأزمة.. فإن أبنائها هم رأسمالها يقينًا.. إنها تكرس الآن كل جهدها في حمايتهم ورعايتهم.. إنها قد حجبت عنهم رؤية الشوارع والحانات والأسواق.. وخرجت هي تبتاع حاجاتهم كي يقتاتوا ولا يشعرون بشئ.. وإليكم تحت المجهر قلبها الذي يدق دقات متتالية في خفقانٍ من كثرة خوفها عليهم، ولو أنها لا تتيقن أن هناك الله تستودعهم إياه في كل حينٍ لتوقف قلبها عن الدق وعن كل شئ.. إذا توقفت الدنيا عن كل شئ.. عن العمل.. عن الخروج.. عن الرياضة عن السباحة.. فما تبرح هي أن تسبح في أعماق محبتهم..
إذا كان زمن المعجزات قد ولّي بانتهاء الأنبياء..فقد ترك الله لنا معجزةً دائمة على الأرض ولكن من كثرة ما نراها لم نضحي نقر بأنها معجزة.. استنشاقنا للهواء معجزة.. وعمل أجهزة وأعضاء وأنسجة وخلايا أجسادنا بنظام دقيق معجزة.. ولكننا من كثرة ما عهدناها تنسينا أنها معجزة..
إنكِ أيتها الأم بحنوكِ وعطائكِ الفياض دونما مقابل معجزة..
حينما تشرق عليك شمس الصباح كل يومٍ وأنت تعلم أن لك أمًّا.. إذا كانت نائمةً أو مستيقظةً الأهم أن لها أثرًا بالكون.. اخلع عليك نعليك واقترب منها برفق مس يدها.. اربت على كتفيها.. اسكب داخل روحك من معين حنانها ومحبتها.. انظر إلى عينيها نظرةً عذبة صافية فلن يدركك شئ من الخوف ما حييت..
كن أنت معشوقها إذا ذهب عنها عشقها في مهب الريح في الأزمنة المنصرمة..
اقترب واقترب حتى لا تذهب نفسك عليك حسراتٍ حين موتها..
ومن كانت له أمٌ ما برحت ترتع داخل روحه رُغم أنها بالعالم الآخر.. فلا يحزن فبيده أن يفعل معها الكثير.. فليتباري من الآن مع ذاته في الدعاء لها يؤنسها ولا ينقطع عنها من الدنيا ويقدم لها هدايا لا تنفذ..
وذلك لقول النبي محمد صلى الله عليه وسلم ” إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلّا من ثلاث وذكر منهم وولدٌ صالٌح يدعو له” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة