تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

اعلام المحله يناقش ندوة حقك تنظمي فى ميت حبيب

اعلام المحله يناقش ندوة حقك تنظمي فى ميت حبيب

تغطية …عبده البربري _نصره ابوالخير

شارك اليوم مركز إعلام المحلة الكبرى الإدارة الصحية بسمنود بالتعاون مع الوحدة المحلية بميت حبيب مركز سمنود فى تنظيم ندوة توعوية تحت عنوان “حقك تنظمى” وتلك الندوة تأتى فى إطار الحملة التنشيطية لتنظيم الأسرة تحت عنوان حقك تنظمى . وقد حاضر بتلك الندوة كلا من الإعلامى/ مصطفى حسين يوسف مدير مركز إعلام المحلة الكبرى وفضيلة الشيخ / وليد الخولى من علماء الأوقاف.

أشار حسين إلى أن المشكلة السكانية تكمن فى علاقة الخلل الحادثة بين زيادة الموارد بمعدلات أبطء من معدلات الزيادة السكانية وأن الدولة تتبنى الأن مفهوم صحة الأسرة بديلا عن صحة المرأة أو الصحة الإنجابية وحدها ونلحظ ذلك من خلال حملات الرعاية الصحية المتتالية التى تبنتها الدولة والتى تشمل بها كل أفراد الأسرة بدأ من توفير فحوص ماقبل الزواج بكافة أماكن الرعاية الصحية وكذلك متابعة الإنجاب والحمل والولادة ومتابعة الأم والطفل بتوفير التطعيمات اللازمة من خلال التطعيمات الإجبارية وحملات التطعيم المتواترة

. وأكد حسين على أن هناك حملات تشمل الرعاية الصحية لطلبة المدارس فضلا عن المسوح الصحية لكافة فئات المجتمع بوجه عام وأخرها حملة الكشف عن الأمراض غير السارية وعلاج الفيروسات الكبدية وعلى رأسها فيروس سى وهذا يأتى فى إطار جهود الدولة للإرتقاء بالخصائص السكانية وما يمكن من القدرة على البناء والتنمية .

وفى سياق متصل أِشار الخولى إلى أن الأسرة هى نواة المجتمع التى إهتم بها الإسلام كثيرا ويبدأ تكوين الأسرة بالاختيار مؤكدا على أن معيار الدين والأخلاق يجب أن يكون الأول فى الإختيارسواء بالنسبة للزوج أو الزوجة وأن هذا سوف ينعكس مستقبلا على تكوين أسرة على أسس صحيحة يراعى فيها الزوجين حقوق كلا منهما تجاه الأخر وبالتالي ينعكس على الإنجاب ثم على تربية الأبناء والأسرة ككل .

و شدد فضيلة الشيخ الخولى على ضرورة سؤال أهل العلم فى إختيار الوسائل المناسبة وأكد على أن الإسلام حث على التنظيم من خلال أيات الحمل والرضاعة فتكون مايقارب الثلاث سنوات بين الحمل والأخر وسنة للإراحة فتكون أربعة سنوات بين الحمل والأخر حتى تستعيد المرأة عافيتها وتعتنى بوليدها.

وقد حضر اللقاء لفيف من أهالى القرية والعاملين بالإدارة المحلية بها. وأدار اللقاء كلا من أ/سعيد المنسى مسئول إعلام تنظيم الأسرة بالإدارة الصحية وبإشراف مصطفى حسين مدير المركز وسمير مهنا مدير عام إعلام وسط الدلتا

 

 

 

 

 

 

تعليقات الفيسبوك

أضف رأيك و شاركنا بتعليقك