تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

استغاثه الي وزير الداخلية.. ” باطنيه الضهريه” “هروين يسطر” و “مباحث الزرقا تجتهد ” و “مباحث شربين في غيبوبة”

استغاثه الي وزير الداخلية.. ” باطنيه الضهريه” “هروين يسطر” و “مباحث الزرقا تجتهد ” و “مباحث شربين في غيبوبة”

تحقيق / إبراهيم البشبيشي.
ليس بفيلم او قصه دراميه ولكنه واقع يحدث علي ارض مصرية وهو جسر نيل قرية الضهرية التابعه لمركز شربين بالدقهليه، حيث يتخذه بعض من الخارجين عن القانون ولعده سنوات، موقعآ لتجارتهم المشبوهه من بانجو و هروين و حشيش و حبوب مخدره و ايضا سلاح فهو سوقآ كاملا يباع به كل انواع المخدرات و السلاح و يعمل ليلا ونهارا علي مرأي و مسمع الجميع.
بؤره خطيرة تقام بها اعمال لن نعتاد عليها ولكنها اصبحت مشهورة و الحديث عنها تخطي فيلم الجزيرة و حتي مسلسل ولد الغلابه، حيث يقوم هؤلاء المسجلين بعرض الكيف علانيه بجسر نيل الضهرية و يحملون اسلحه مختلفه و كانهم قادرون علي التصدي لاي شخص يتوجهه اليهم و يعملون علانيه و لا يخشون احدا و لا يهابون من قدوم الشرطه لانهم اعتادوا علي ذلك ولم تهاجمهم الشرطة يومآ حتي اصبحت تلك المنطقه امبراطورية كبيرة خارج السيطره.
انتشر الهروين بجميع المناطق المحيطه بتلك الامبراطورية و باطنيه الضهرية حيث اصبح الهروين الاكثر تعاطيا بين الشباب و مصحات مصر باكملها تؤكد ذلك بعد ان تصدر مركز الزرقا مرتادي تلك المصحات بجانب تشريد اسر و انهيار عائلات.
ورغم اجتهاد و نشاط رجال مركز شرطة الزرقا و التعليمات المستمرة من السيد العميد أيمن اسماعيل مأمور المركز بضروره تامين جسر النيل بناحيه مركز الزرقا وغلق جميع المعابر التي يتخذها المروجين و المتعاطين حتي يذهبوا الي تلك الباطنيه بالجانب الاخر من النيل، حيث اصدر اسماعيل تعليماته لمباحث المركز برئاسه الرائد أحمد الدمرداش رئيس المباحث الذي كلف معاونيه الهمام النقيب حمزة شوقي و النقيب أحمد فتحي بضرورة شن حملات مستمرة و تضيق الخناق علي العابرين و القادمين من بؤره الضهرية، في المقابل نجد تجاهل تام من امن الدقهلية و تحديدا مباحث مركز شرطة شربين التابعه لهم تلك البؤره الاجراميه بجسر نيل قرية الضهرية.
و تاكيدا لهذه الفوضي و الاستهتار و التجاهل من قبل امن الدقهلية
قام احد المواطنين الشرفاء بالتقاط صوره لشخصين يتعاطون الهروين علانيه اثناء عودتهم بمعدية الزرقا خشيه من الوقوع في ايدي رجال مباحث الزرقا الذين يسببون لهم الرعب نظرا لتواجدهم المستمر، حيث ارسل المواطن تلك الصور و حملت عنوانا ” كلامك كله صح عن باطنيه الضهرية وربنا يخلصنا من هذا الوباء اللعين ” و اضاف المواطن بانه ثاني ايام العيد ذهب و معه ابناءه للتنزه ورحله نيليه بمعدية الزرقا و اثناء العوده و اصبحت المعدية في وسط النيل قام شخص باخراج ورقه ملفوفه عده لفات و قام بفتحها و تبين بها مسحوق بيچ اللون ثم قام بالشد من انفه ثم اعطي لاخر كان برفقته وقام هو الاخر بالشد، الامر الذي جعله يشعر بالخوف و الهلع بعد ان شاهد ابناؤه ايضا هذا المشهد المدمر.
شباب ضاعوا و مازلنا نستقبل كل يوم مدمنا بسبب باطنيه تعمل و تدار علي مرأي و مسمع الجميع و مباحث شربين تلزم الصمت و السكون وكانها لا تتبع لها تلك المنطقه.
لذا نلتمس من السيد وزير الداخلية اللواء محمود توفيق بانهاء هذا الامر و القضاء عليه حفاظا علي اجيالا قبل تدميرها و محاسبه المتقاعسين بامن الدقهلية و تحديدا مركز شرطه شربين لكونهم لم يصونوا عهد و ميثاق مهنتم فلا امن منهم ولا امان لهم ولا شكر لمن يدمر هذا البلد بتقاعسه

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة