تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

احمد الرفاعي يكتب أصل أسطورة الطنطل

احمد الرفاعي يكتب أصل أسطورة الطنطل

 

 

أصل أسطورة الطنطل

بقلم / احمد الرفاعي

 

الطنطل كائن أسطوري متحول يتلبس في أي شكل سواء كان انساناً أم حيواناً او حتى جماداً يخرج في الليل، وكان العرب قديماً يخافونه، ويقال إن هذا الأسم الطنطل مأخوذ من الأساطير السومرية في العراق والجزيرة العربية.

 

بل قيل إنه مأخوذ من الأساطير اليونانية التي ورد فيها بإسم تانتلوس.

 

يتربص بالانسان لكي يزعجه ويتقلب امامه الى أشكال عدة فمرة يظهر بهيئة حمار ومرة اخرى كبقرة ويتحول حسب مزاجه متقمصاً أشكال اغلب الحيوانات التي يعرفها البشر في الأرض كما أنه يتحول أحياناً الى هيئة انسان فمرة يكون انساناً بعين واحدة او يكون بنصف رأس لكي يرعب الشخص الذي يظهر له سواء كان في بيت مهجور او مسكون كما في الحكايات الشعبية.

 

أصل الاسطورة.

 

يعتقد بعض الباحثين المهتمين بعلم الميتولوجيا او الأساطير أن جذور هذه الشخصية تعود الى أسطورة إحفيظ والتي تناقلتها الأجيال في جنوب العراق، حيث تقول هذه الأسطورة في قديم الزمان كانت هناك مملكتان كبيرتان في جنوب وادي الرافدين هما مملكة العكر وأبي شذر وأخيهما إحفيظ وقد إزدهرت الحياة فيهما فبنوا المدن والمعابد المقوسة والمزخرفة وأحاطوها بالأسيجة حفاظاً عليها من الفيضان وإهتموا بزراعة بساتين النخيل والفاكهة.

 

حتى أصبحت جنة الله على الأرض. لكنهم تجبروا وكفروا وخرجوا عن طاعة الله، فغضب عليهم وقلب مدنهم بزلزال وأغرقهم بالطوفان وأصبحت هذه المدن الآن ركاماً أثرياً ثم أنزل الطناطل والجن لتحرسها.

 

هذه الأسطورة تشبه الى حد ما ملحمة جلجامش وقصة الطوفان قبل خمسة آلف سنة ويؤيد ذلك الرحالة البريطاني كافينيونك في كتابه العودة الى الأهوار.

 

حيث يقول:

إن هناك قصصاً كثيرة تروى عن الطناطل حول نيران المساء وتقول إنها تحرس كنزاً غامضاً في جزيرة اخفتها بالسحر عن عيون البشر ويقصد بذلك الكنز الذهبي الذي يحرسه طنطل في عمق الأهوار الوسطى.

 

وتتخذ الطناطل أسماءها من أسماء الأماكن والمواقع التي تتواجد فيها ويشرف إحفيظ على عشرات الطناطل في الأهوار وله السيطرة التامة عليها، وقد تسبب هذه الطناطل بعض العاهات والعوق او الجنون او بعض التشوهات في الجسم عند إصطدامها مع البشر ولكن البعض منها تبني صداقات مع رعاة الجاموس بعد أن يقدموا لها خبزة رز مشوية بدون ملح لأنها حسب ال

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة