تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

اتحاد العمال بالوادى الجديد يناقش الشائعات وخطورتها على أمن الوطن

اتحاد العمال بالوادى الجديد يناقش الشائعات وخطورتها على أمن الوطن

مديحه عبد الغافر
عقد اتحاد العمال وسكرتارية المرأه بالأتحاد ندوة بعنوان “الشائعات وخطورتها على أمن الوطن”، بمقر اتحاد العمال بحى الزهور،تناولت فيها خطورة الشائعات على أمن الدولة والتحذير منها، تحت إشراف الأستاذ أحمد عبد العاطي رئيس إتحاد العمال بمحافظة الوادى الجديد، و سعاد العقاطى الأمين العام للأتحاد المحلى للعمال ، وعدد كبير من النقابيين والنقابات بالمحافظه.

وحاضر الندوه الأستاذ أحمد عبد العاطي وتحدث قائلا “إن الشائعات من أخطر الحروب المعنوية، والأوبئة النفسية، بل من أشد الأسلحة تدميرًا، وأعظمها وقعًا وتأثيرًا، وليس من المبالغة في شيء إذا عدت ظاهرة اجتماعية عالمية، لها خطورتها البالغة على المجتمعات البشرية، وأنها جديرة بالتشخيص والعلاج، وحرية بالتصدي والاهتمام لاستئصالها والتحذير منها، والتكاتف للقضاء على أسبابها وبواعثها، حتى لا تقضي على الروح المعنوية في الأمة، التي هي عِماد نجاح الأفراد، وأساس أمن واستقرار المجتمعات، وركيزة بناء أمجاد الشعوب والحضارات.

وقالت سعاد إن انواع الوسائل وتعددها عن طريق البث المباشر بوسائله المختلفة ساعد على انتشار الشائعات في وقتنا الحاضر، بحيث تصل الشائعة إلى من وجهت إليه في زمن قياسى.

وأضافت الأمين العام للاتحاد المحلى أن انتشار الشائعة بين أفراد المجتمع له دوافع كثيرة، وهذه الدوافع قد تكون نفسية وسياسية واجتماعية واقتصادية، وتتعرض الشائعة في أثناء التداول إلى التحريف والتبديل والتغيير والزيادة والنقص، و هذا ما يسمى بحرب الشائعات، و أثره كبير، وخطره شديد وتسمى الحرب النفسية، أو الحرب المعنوية.

كما أكدت هاله احمد النقابيه بمكتب البريد أن انتشار ظاهرة الشائعات في المجتمع بصورة كبيرة وخاصة في السنوات الأخيرة، جعلتها ليست مجرد ظاهرة ولكنها أصبحت حربا، وحرب الشائعات تعتبر من أخطر الحروب التي تستهدف عقول الشباب وقلب الوطن.
واختتمت الندوه بكلمة السيده سعاد هاشم سكرتيرة المرأة لإتحاد العمال ومنظمة الندوه بقولها، حَقٌّ على من سمع الشائعة أن يتثبت ويتأكد من صحة الخبر، وعليه أن يسأله نفسه هل في إعلانه مصلحة أم أن المصلحة في الكتمان؟!كما تناولت الندوة أن أولى الخطوات في مواجهة حرب الشائعات تربية النفوس على الخوف من الله، والتثبت في الأمور، وان علينا التحقق والتبيّن، وطلب البراهين الواقعية، والأدلّة الموضوعية، والشواهد العملية، لمواجهة موجات التطرف الفكري والشائعات المغرضة.

وأوصت الندوه ة فى نهاية إنعقادها بالتصدى للإشاعات وعمل ندوات مكثفه بجميع مدن المحافظه وقراها وتوعية الشباب

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٨‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٨‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏‏
تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة