تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

إبراهيم فياض يكتب عام جديد ماله وأما عليه

إبراهيم فياض يكتب عام جديد ماله وأما عليه

إبراهيم فياض يكتب عام جديد ماله وأما عليه

مضي عام ونحن في إستقبال العام الجديد ولكن تسير وتيرة الحياة بشكل سريع، نودع عاماً ونستبقل الآخر، وتتجدد الطموحات والأحلام، في مستقبل أفضل، وقادم أجمل، فتبقى الأحلام ممكنة، والطموحات باقية، فهي الجزء الأخير الذي يفسد من عقولنا… أغلقوا صفحات العام الماضي بمرها وحلوها، وإفتحوا صفحات الأمل والتفاؤل في عامكم الجديد، وخططوا لمستقبل أفضل، وأحلام أكبر، وإبتعدوا عن هؤلاء الأشخاص الذين يقللون من طموحكم ويفتكون بأحلامكم.

في عامكم الجديد، حولوا الأماني لواقع، فلا تتحقق الأعمال بالأمنيات، وإنما بالإرادة نصنع المعجزات، عيشوا حياتكم كما أنكم ستصعدون يوماً لجبل، وإنظروا بين الحين والأخر إلى القمة حتى لا تنسوا أهدافكم، فلا تضيعوا الفرص في رؤية المناظر الرائعة في كل مرحلة.

وأنت تهرول لتحقيق حلمك في عامك الجديد، لا تكن متعجلاً ومتسرعاً فالأهم أن تسير في الطريق الصحيح، ومهما كان القادم مجهولاً إفتح عينيك للأحلام والطموح، فَغداً يوم جديد، وغداً أنت شخص جديد.

كن دائماً مشغولاً بأحلامك في مستقبل أيامك، طامحاً في الأفضل، فالطموح هو الذي يقض مضجعك لتعمل، وتفكر، وتكدح، ويطرد من جفنيك النوم، والرضا هو تلك النسائم الجميلة التى تهب على قلبك لتخبره أن هنيئاً لك ما أنت فيه وللحديث بقية في حضرة أيام رب البرية

تعليقات الفيسبوك
الرابط المختصر :

أضف رأيك و شاركنا بتعليقك

الإنضمام للجروب
صفحات نتابعها
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة