تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

أهالي”المحمودية” يستغيثون من سوء الخدمات.. ورئيس حي غرب المنصورة

أهالي”المحمودية” يستغيثون من سوء الخدمات.. ورئيس حي غرب المنصورة

الدقهلية…عبده الشربيني حمام

يعاني العديد من المواطنين بمساكن المحمودية في منطقة الفردوس “المجزر الآلي” بمدينة المنصورة، على مدى سنوات طويلة من سوء الخدمات، والتي تتضمن انتشار القمامة الذي يعرضهم للإصابة، واختلاط مياة الشرب بمياة الصرف الصحي، مما يشكل مأساة يومية.
“البوابة نيوز” انتقلت إلى المنطقة لترصد مشكلات الأهالي، وقالت “عائشة رشاد عبد الحليم”، قاطنة بالدور الأول أن رائحة القمامة، وانتشار الحشرات تعيق الحياة الآدمية، فأصبحت المنازل وكرا للثعابين، والحشرات، حيث أصيبت بمرض القلب وأجرت عملية قلب مفتوح.
وأشارت انها تخشي على حفيدتها “حبيبة” من الإصابة بالأمراض المزمنة، وتقدمت بالشكوى للمحافظ السابق والمسئولين دون حلول جذرية، وبالإضافة إلى عدم قدرة المواطنين على شراء أو إيجار شقق بعيدا عن المنطقة.
وفي نفس السياق قال “محمد محمد السيد” 68 عاما” من سكان المحمودية إنه تم هدم الحديقة التي كانت منتزها لأهالي المنطقة، وأقامت المحافظة مشروع الباكيات بنفس ارض الحديقة، بتكلفة آلاف الجنيهات دون استغلالها، ثم أعلنت منذ فترة عن بيعها بمزاد علني، ولا تزال بدون استغلال، وذلك بالإضافة إلى أن سلوك الكهرباء غير المغطاة بالشوراع والتي تعرضهم للخطر.

وقالت “فوزية محمد محمود” قاطنة بعمارة رقم 34 أن حياة المواطنين مهددة بالخطر، نتيجة التشققات، مما ينذر بسقوط عمارتي رقم 33 و34، وذلك إلى جانب انتشار القمامة ورائحتها غير الآدمية تؤرق حياة المواطنين الطبيعبية، وأـضافت أن معظم مواسير المياة والصرف الصحى بالعمارتيم، مما أدى إلى خلط مياة الشرب بمياة المجاري، مما يعرضهم إلى الإصابة بالأمراض المزمنة.
وفيما طالب “أحمد السيد أبو الإسعاد، ومعه العديد من المواطنين الدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية ورئيس حي غرب باستغلال الباكيات أو ازالتها، وكما طالب بإصلاح مواسير المياة والصرف الصحي بتلك العمارات، ورفع المآساة التي يعيشها المواطنون منذ ما يقرب من 15 عاما”،
وفي نفس السياق أشارت “زينب عبد الفتاح 27 عاما” إلى أنها تقطن بالدور الأرضي، أمام الباكيات، وسط القمامة والصرف الصحي، وأصيبت طفلتها الصغيرة بعمر الثلاثة أشهر، بمرض الحساسية وأضافت أن دخل السكان محدود، لا يستيطعون ترك الشقق وإيجار شقق أخرى، وذلك إلى جانب تكبدهم الحد الأدني لفاتور الكهرباء بتكلفة 500 جنيها، وطالب المواطنون الدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية، ورئيس حي غرب المنصورة بسرعة إيجاد حلول، وعلى الفور استجاب المحاسب “أحمد عبد السميع” رئيس حي غرب المنصورة، ووجه الدكتورة منى المتبولي نائبته، لشن حملات نظافة مكثفة للمنطقة مستمرة بالمنطقة، وبحث الحلول، وكما خاطب الحي رجل أعمال للتبرع بتكلفة تغيير مواسير الصرف الصحى والمياة بمساقط عمارات 34 و35 بالمنطقة، نظرا لأن ظروف أهالي المنطقة المادية، وكما تم توفير المون اللازمة لترميمها من الشقوق، وبالفعل تم توفير المواسير والعمل على تغييرها، وكما تم إضاءة أعمدة الكهرباء بالمنطقة.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏
تعليقات الفيسبوك

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*