تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

أم ترضع طفلتها ميه نار انتقاما من جوزها..

أم ترضع طفلتها ميه نار انتقاما من جوزها..

أم ترضع طفلتها ميه نار انتقاما من جوزها..

القليوبيه سلامه سعيد

المتهمة: قولت أحرق قلبه عليها بعد ما سابنى وسافر..

كنت عايزة انتقم من جوزى اللى سافر فى الخارج وسابنى فى شهور حملى الأخيرة قررت أنى أقتل بنتى الرضيعة بمية النار علشان احرق قلبه عليها” .. بتلك الكلمات اعترفت المتهمة “سحر.أ.ا ” قاتلة طفلتها الرضيعة التى لم تكمل اسبوع من ولادتها بإحدى قرى مركز الرحمانية بمحافظة البحيرة.

تفاصيل الجريمة البشعة سردتها تحقيقات النيابة ومحاضر الشرطة حيث تبين من التحقيقات قيام الأم الجاحدة بارضاع طفلتها مية نار بدلًا من اللبن بعد أن غافلت طاقم التمريض بإحدى المستوصفات الخاصة بمدينة الرحمانية وتسللت إلى حجرة رعاية حديثى الولادة بزعم إرضاع طفلتها وقامت بإخراج سرنجة مملوءة بمية النار أرضعت طفلتها بها.

وتبين من التحقيقات إكتشاف الطبيب النبطشى وطاقم التمريض للجريمة من خلال كاميرات المراقبة الموجودة فى المستوصف بعد ان لاحظوا وجود حروق حول فم الطفلة الرضيعة وبلسانها وحرقها مما تسبب فى فشل وظائف التنفس نتيجة إرضاع الطفلة بمية النار وتوفيت متأثرة باصابتها.

وبمراجعة كاميرات المراقبة بداخل المستوصف كشفت تسلل الأم لحجرة رعاية حديثى الولادة وقيامها بارضاع طفلتها بماء نار من خلال سرنجة وعلى الرغم من إكتشاف الجريمة تناسى طاقم التمريض والطبيب النبطشى رسالتهم ولم يقوموا بإبلاغ الشرطة وشاركوا فى الجريمة بالتستر على الام المتهمة بزعم عدم التشهير بها.

وفور علم عم الطفلة المجنى عليها ابلغ والدها بأن طفلته توفيت نتيجة إرضاعها بمادة كيماوية من زوجته، فأبلغ الشرطة و تم إخراج الجثمان ، بعد صدور قرار النيابة وإثبات صحة ما تحرر بالمحضر، وأثبت تقرير الطب الشرعي الخاص بالطفلة الرضيعة، أن آثار المادة الكاوية التي تسببت في قتل المجني عليها، كانت حول فمها من جميع الجهات وعلى وجهها، وأن تلك المادة الكاوية، تسببت في فشل وظائف التنفس للمجني عليها، وأدت لوفاتها.

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة