تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

أطفال الشوارع ومستقبل مجهول ينتظرهم

أطفال الشوارع ومستقبل مجهول ينتظرهم

كتبت / إيمان صالح

انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة وجود أطفال الشوارع بكثره فهي ظاهرة منتشرة بوضوح في كافة المجتمعات في جميع أنحاء العالم.

فكثير من هؤلاء الأطفال ينتشرون من أجل الحصول على لقمه عيشهم بطرق مختلفه فمنهم من يقومون بالبحث عن القمامه ومنهم من يقوموا بالتجول وبيع بضاعات بسيطه في المواقف ووسائل النقل والشوارع ومنهم من يقوموا بالتسول.

هؤلاء الاطفال واجهوا في حياتهم من الصعوبات والمشكلات ما دفعتهم لذلك فخرجوا للشوارع واتخذوا من الأماكن المهجورة والخرابات والحدائق العامة وغيرها مقرا لهم و مصدر لكسب قوت يومهم بدون النظر لأعمارهم و دون خوف علي أي مستقبل ينتظرهم وبدون رعاية واشراف وتوجيه او حماية .

فكثير منهم من يمارسون حياتهم بعيدا كل البعد عن أسرهم حيث تنقطع علاقاتهم بهم نهائيا ومنهم من لا يعرفون من هم أهلهم أساسا.

وكثيرا من هم من يكونوا ضمن بيئة سيئة منحرفة تبتعد كل البعد عن الوازع الديني والأخلاقي مما يؤدى إلي انخراط أطفالهم وتورطهم مع من هم أكبر منهم سنا من شخصيات سيئة ويجذبوهم للعمل معهم بحجة الحياة الكريمة والأموال الكثيرة وعدم الحاجة للغير فيتورطون معهم في شبكات منظمة من العصابات والعمل في السرقة والدعارة وتجارة المخدرات مما يعود بالضرر علي أمن ومستقبل المجتمع.

هؤلاء الاطفال عانوا الكثير من المشاكل وواجههم الكثير من الصعوبات حتى وصلوا إلى ما هم عليه الان فمن هذه الصعوبات نجد ..

  • التفكك الاسري فانفصال الاب والام سبب رئيسي في تشتت الابناء بينهم مما يدفعهم للعيش في الشارع.
  • العنف الأسري وسوء معاملة الآباء للأبناء التي تتمثل في العقاب المستمر والقسوه وعدم الرعاية وقلة الحب والإهتمام كل هذا يدفع الطفل للشارع حيث يجد فيه الامان بعيدا عن سوء المعاملة.

  • وفاه الأب او الأم فقدان أحدهم يؤدي الى نقص الرقابة و المتابعه على الاطفال مما يقودهم الى الخروج للشارع والإنحراف.

  • كثره الانجاب أيضا من العوامل التي تساعد على إنتشار هذه الظاهره وذلك بسبب عدم قدرة رب الاسرة على توفير احتياجات الأسرة ومروره بحاله اقتصادية صعبة فلا يستطيع توفير الاساسيات من مأكل ومشرب وملبس وتعليم مما يدفعهم للسماح لأطفالهم للخروج للشارع وترك دراستهم وذلك من اجل توفير احتياجاتهم ومساعده أسرهم دون ايضا متابعه و مراقبه منهم .

  • واحيانا تكون المشكلات المتعلقه بالطفل زاته وذلك عن طريق ميله للإستقلالية والحرية وحب التملك ما يجعله يخرج للشارع من أجل توفير متطلباته وهذا ليس بأمر سيء ولكن يزداد سوءا عندما يكون هذا الأمر بدون رقابة من الأسرة أو متابعة وحماية وإلا سيصبح الطفل منخرطا في بيئة الشوارع.

**أطفالنا نعمة من الله حافظوا عليها واستميتوا من أجل رعايتهم وحمايتهم فهم أملنا جميعا لمستقبل أفضل…

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة