تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

أشهر أساطير الرعب في أمريكا الجنوبية، تتغذى على دماء الرجال. 

أشهر أساطير الرعب في أمريكا الجنوبية، تتغذى على دماء الرجال. 

هي تعد أحد أشهر أساطير الرعب في أمريكا الجنوبية، تتغذى على دماء الرجال.

 

أسطورة_لا_توندا

بقلم /أحمد الرفاعي

هي أسطورة في المناطق الساحلية من كولومبيا والإكوادور وخاصة في المجتمات أمريكية وقبائل شوكو، هي كيان أنثوي يشبه الإنسان ولكن لديها قرنين، على رأسها، وهي تقوم بجذب الرجال إلى الغابات وتبقيهم هناك أو تخفيهم في أمكان مجهولة.

 

تقول واحدة من الأساطير التي تتحدث عن توندا، أنه في القرن السادس عشر بعد هروب مجموعة من العبيد من السفن التجارية التي كانت في طريقها من بنما إلى البيرو حدثت معركة رهيبة بين العبيد والتجار الإسبان، وبسبب المعركة التي نشبت بينهما.

 

وصلت صرخات الرجال إلى الجحيم واستيقظ الشيطان الذي كان في تلك الفترة، عبارة شيطانة عظيمة بقرنين وقامت بقتل جميع الرجال ما عدى رجل واحد حيث وقعت الشيطانة في حبه وتزوجته وأنجبت منه العديد من الأطفال.

 

كان منهم طفلة وهي الشيطانة توندا، التي كانت في خلقتها خليط بين البشر والشياطين ولكن بقرني الشيطان، كما يسمونها هناك إبنة الشيطان.

 

وتقول الأسطورة أن توندا، لا تستطيع الإنجاب لذلك فهي تقوم باختطاف الأطفال والرجال على حد سواء.

 

في الأحيان تكون كياناً وحشياً في الليالي المظلمة وتتربص بالرجال الذين يسافرون، ليلاً على أرجلهم أو على ظهور الخيل أو سيارة أو دراجة نارية، أما في القصص الحديثة، تظهر لهم وتتغزل بهم وتغريهم بجمالها ثم تأخذهم معها إلى العالم السفلي وتتغذى على دمائهم حتى يصبحوا معاها للآبد.

 

وصفت توندا، ايضاً بأنها شابة بيضاء جميلة جداً، وبعيون سوداء كبيرة، وبشعر أسود طويل وبقرنين على رأسها، جسم نحيل مغري شبه عاري، وفي مرات ترتدي ثياباً بيضاء أو سوداء وأحياناً ترتدي ثوباً أحمر جميلاً.

 

في الواقع وجدت أن توندا، في نسخة نيكاراغوا تختلف قليلاً في أوصافها عن نسخة الإكوادور وكولومبيا، فهي في أساطير نيكاراغ واترتدي على وجهها حجاباً شفافاً.

 

جملة أعتدت قولها في أخر كل مقالة عن ميثولوجيا الرعب.

 

– عالمنا مليء بالغموض والآسرار والكيانات المظلومة ومن خلال بحثي عن حقييقة أساطيرهم أكتشفت أن بعضهم متواجد بالفعل، حولنا في جزء أخر من عالمنا.

 

ميثولوجيا_الرعب

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة