تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

أحمد الرفاعي يكتب السيرة النبوية.ابو طالب الراهب بحيرا

أحمد الرفاعي يكتب السيرة النبوية.ابو طالب الراهب بحيرا

السيرة_النبوية_أبو_طالب  الراهب _بحيرا

الجزء_الثالث

بقلم / أحمد الرفاعي

جلس سيدنا محمد بينما بحيرا لا يرفع نظره عنه، يراقبة في حركة، في أكله وشربه، في جلوسه في قيامه، حتى إذ انتهى القوم من الطعام، وقاموا لغسل أيديهم، إقترب بحيرا من سيدنا محمد، ووقف بجانبه.

 

فانتبه أبو طالب، فدنى من كي يمسع ما يقول بحيرا لسيدنا محمد.

 

قال بحيرا:

يا غلام إني أسألك باللات والعزة فلإصدقني بالإجابة.

أجاب سيدنا محمد غاضباً:

لا تسألني باللات والعزة، فما كرهت شيئاً ككرهي لهما.

قال بحيرا:

إنما سألتك بهما لآنهما آلهة قومك.

أجاب سيدنا محمد:

آلهة قومي وليست الهتي.

قال بحيرا مبتسماً :

إذا هل أسألك بالذي خلق السموات والارض؟.

قال سيدنا محمد:

نعم إسأل ما بدا لك.

قال بحيرا :

أسألك بالذي خلق السماوات والارض، إلا ما صدقتني بكل ما تجيب.

أجاب سيدنا محمد:

ما عرفت الكذب قط، ودونك قومي فسألهم.

فقال أبو طالب لبحيرا:

إنما عرف فينا بالصادق الآمين.

فسأل بحيرا سيدنا محمد :

كيف تنام وكيف ترى الرؤيا؟.

أجاب سيدنا محمد:

ما رأريت رؤيا إجاءت في اليوم الثاني كفلق الصبح.

قال بحيرا :

ما صلة القرابة بينك وبينه يا أبا طالب.

أجاب أبو طالب:

هذا إبني.

فقال بحيرا:

لا، أنت سيد قومك يا أبا طالب، فأصدقني، ما ينبغي أن يكون أباه حياً وهذا الغلام لا يجتمع بأبيه ولا بيوم واحد.

فقال أبو طالب متعجباً:

وما علمكم بهذا؟، ما شأنكم يا أهل الكتاب، ما رأه أحد إلا يقول لا أب له، يولد بلا أب ؟.

فقال بحيرا:

يا أبا طالب أصدقني.

أجاب أبو طالب:

هذا إبن أخي.

فقال له بحيرا:

ماذا فعل أبوه؟.

أجاب أبو طالب :

مات وامه حبله به.

فقال بحيرا مبتسماً:

الآن صدقتني، إننا نجد وصفه في كتبنا يولد يتيماً، ثم ماذا فعلت أمه؟.

أجاب أبو طالب:

ماتت وهو إبن ست سنين.

أجاب بحيرا:

هو ذا يا أبا طالب هو ذا.

 

تتبع

الجزء الرابع من الراهب بحيرا.

 

#الخلافة_الإسلامية

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة